رقم الخبر: 347297 تاريخ النشر: كانون الثاني 22, 2022 الوقت: 19:10 الاقسام: عربيات  
طائرات أميركيّة تدمّر مبنى المعهد التقني في الحسكة السوريّة بالكامل
والدفاع الروسية تحذر الاحتلال الأمريكي من قصف قد يؤدي إلى مقتل مدنيين

طائرات أميركيّة تدمّر مبنى المعهد التقني في الحسكة السوريّة بالكامل

*" قسد" و" داعش" الإرهابيان يتناحران في الحسكة والأهالي ينزحون

دمّرت القوات الأميركية مبنى المعهد التقني بالكامل في مدينة الحسكة، بذريعة تحصّن فارّين من سجن الثانوية الصناعية فيه، في الوقت الذي فرضت فيه "قسد" الإرهابية المدعومة منها حظراً كلياً على مدينة الحسكة ومنعت الدخول إليها والخروج منها.

وأفاد مراسل وكالة "سانا" للأنباء بـ"استمرار التحليق المكثف للطائرات المروحية التابعة لقوات الاحتلال الأميركي، بالتوازي مع استمرار الاشتباكات في محيط السجن وحيّي الزهور وغويران المجاورين بين ميليشيا قسد وعناصر تنظيم داعش الهاربين من السجن، ما أسفر عن مقتل العشرات من الطرفين، إضافة إلى استشهاد 6 مواطنين مدنيين".

والجمعة، وسّع تنظيم "داعش" الإرهابي من مساحة وجوده في مدينة الحسكة، شمالي شرقي سوريا، من خلال السيطرة على غالبية سجن الصناعة، وعددٍ من المباني المحيطة بكلية الاقتصاد والحبوب، ومخبز الباسل، وصولاً إلى مقبرة أبو بكر في ريف الحسكة، مع أجزاءٍ من حيِّ الزهور في الأطراف الجنوبية للمدينة.

وأضافت المصادر: أنَّ "نحو 1100 عائلة نزحت من الأحياء الجنوبية باتجاه مناطق سيطرة الجيش السوري في مدينة الحسكة، نتيجة التطورات الأمنية الأخيرة".

بدوره، زعم مصدرٌ مقرَّبٌ من "قسد" الإرهابية عن تسليم نحو 110 من عناصر "داعش" الفارّين من السجن أنفسهم إلى عناصر "قسد" الإرهابية، وذلك بالقرب من دوار الباسل في حيّ غويران، فيما تتمُّ ملاحقةُ آخرين تسلّلوا إلى أحياء الزهور والآغاوات وغويران.

في السياق، حذرت وزارة الدفاع الروسية من أن إشراك القوات الجوية الأمريكية في عمليات القضاء على الإرهابيين الفارين من سجن في مدينة الحسكة شمال شرق سوريا قد يؤدي إلى مقتل مدنيين.

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري، أوليغ جورافليوف، في بيان صدر عنه مساء الجمعة، إن عددا غير محدد من الأشخاص المتورطين في الأنشطة الإرهابية يمكن أنهم فروا من سجن في الحسكة تديره "قوات سوريا الديمقراطية" الإرهابية جراء هجوم عليه الخميس.

وأضاف جورافليوف: "تم إشراك الطيران الحربي لقوات الاحتلال الأمريكي في عملية القضاء على الإرهابيين الفارين من السجن. من المرجح بدرجة كبيرة أن استخدام وسائل الاستهداف الجوية سيؤدي إلى تدمير منشآت للبنية التحتية للمدينة وسقوط ضحايا بين السكان المدنيين". 

وأشار نائب مدير مركز المصالحة الروسي إلى أن الأوضاع في شمال شرق سوريا تثير قلقا كبيرا، داعيا قيادة ما يسمى بـ"الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا" إلى "التخلي عن المواجهة مع الحكومة السورية الشرعية وضمان أمن السكان المدنيين والمنشآت العامة في المنطقة المذكورة بالتعاون مع أجهزة الأمن وإنقاذ القانون".

وتعرض سجن غويران الكبير في مدينة الحسكة الذي يضم نحو 3 آلاف عنصر من "داعش"، مساء الخميس، لهجوم يعتبر الأوسع من قبل التنظيم منذ دحره في سوريا في مارس 2019 بدأ بتفجير سيارتين مفخختين واستمر بعملية إطلاق نار.

وتصدت" قسد الإرهابية المدعومة أمريكيا والتي تشكل "وحدات حماية الشعب" الكردية عمودها الفقري للعملية، لكن الاشتباكات استمرت الجمعة وأوقعت، وفق "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، 39 قتيلا من "داعش" و23 من المقاتلين الأكراد و5 مدنيين، وسط أنباء عن تمكن عدد من الإرهابيين من الفرار من السجن.

وكانت الاشتباكات العنيفة تواصلت بين ميليشيا "قسد" الإرهابية التابعة لقوات الاحتلال الأمريكي ومقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي في محيط سجن الثانوية الصناعية جنوب الحسكة شمال شرقي سوريا.

كذلك، شهدت الأحياء القريبة من سجن الثانوية الصناعية نزوح عشرات الأسر من منازلها هربًا من الاشتباكات والممارسات القمعية لـ"قسد" الإرهابية التي استقدمت تعزيزات كبيرة من مسلّحيها إلى المنطقة.

بالموازاة، أفادت وكالة "سانا" عن تزايد حركة نزوح الأهالي من حي غويران في مدينة الحسكة جراء تلقيهم إنذارات وتهديدات من ميليشيا "قسد" الإرهابية بإخلاء منازلهم على الفور، مع استمرار الفوضى في محيط سجن الثانوية الصناعية.

*سوريا تعلن عن عطلة رسمية لجميع الجهات العامة في البلاد لمدة 5 أيام

هذا وأعلنت رئاسة مجلس الوزراء في سوريا السبت عن تعطيل الجهات العامة خلال المدة الممتدة من يوم الأحد 23-1-2022 وحتى يوم الخميس 27-1- 2022، جراء الظروف الجوية السائدة في البلاد.

وقالت رئاسة مجلس الوزراء في بلاغ لها إنه "في ضوء الأوضاع الجوية السائدة وفي ظل واقع الكميات المتوفرة من وسائل التدفئة والذي قيدته العقوبات الاقتصادية الجائرة وحرصا على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لضمان الاستجابة المناسبة للظروف الجوية السائدة، وحرصا كذلك على توفير أكبر كمية ممكنة من حوامل الطاقة المتوفرة وتخصيصها لخدمة المواطنين تعطل الجهات العامة خلال المدة الممتدة من يوم الأحد 23-1- 2022، وحتى يوم الخميس 28-1- 2022، وتراعى أحكام الفقرة (ج) من المادة (43) من القانون الأساسي للعاملين في الدولة بالنسبة للجهات العامة التي تتطلب طبيعة عملها أو ظروفها استمرار العمل فيها".

وأشارت رئاسة مجلس الوزراء في بلاغها إلى أنه "يطلب إلى كافة الوزراء ومن يعامل معاملتهم الاستمرار بالعمل مع العاملين في مكاتبهم فقط، لمتابعة ما يلزم من قضايا خدمية أساسية دون الإدارية، في وزارتهم والإدارات العامة الرئيسة التابعة للوزارة أو المرتبطة بها".

وجراء هذا القرار تكون العطلة للجهات المعنية في البلاد شملت 9 أيام، مضاف إليها عطل نهاية الأسبوع.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/7286 sec