رقم الخبر: 347421 تاريخ النشر: كانون الثاني 24, 2022 الوقت: 14:00 الاقسام: منوعات  
أب عراقي يتخرج من الجامعة مع ابنته في يوم واحد
حقق حلمه بعد انقطاع 27 عاما..

أب عراقي يتخرج من الجامعة مع ابنته في يوم واحد

نفّذ أب عراقي وعدا قطعه على نفسه بعد 27 عاما من انقطاعه عن الدراسة، بأن يُكمل دراسته الجامعية، فتمكن آرام ملازاده (51 عاما) من الحصول على شهادة البكالوريوس ويتخرج هو وابنته في اليوم نفسه، رغم انشغاله بوظيفته في إدارة إحدى المدارس الابتدائية في أربيل وإعالته أسرة مكونة من 6 أبناء.

التحق ملازاده قبل 4 سنوات بكلية التربية الرياضية في جامعة كويه بمدينة أربيل في كردستان العراق، وتزامن ذلك مع دخول ابنته البكر ريان آرام (22 عاما) كلية التربية قسم اللغة الإنجليزية في الجامعة ذاتها وفي العام نفسه، إلا أنها كانت تدرس في الفترة الصباحية ووالدها في الفترة المسائية.

وكان ملازاده قد تخرّج من قسم التربية الرياضية في معهد المعلمين في أربيل عام 1994 بعد أن قُبل فيها عام 1992، وتوظف بعدها بصفة مدرس، وتدرج حتى أصبح مديرا للمدرسة التي واصل العمل فيها لـ27 عاما، لكن رفضهُ الانضمام إلى حزب البعث آنذاك حال دون قبوله في الجامعة.

من طرائف قصة الأب العراقي أن يوم تخرجه من الجامعة صادف تخرّج ابنته، ليحتفل به الأصدقاء والفرق التدريسية على طريقتهم الخاصّة، تثمينا لدور الأب وكفاحه من أجل استكمال الدراسة الجامعية وهو في هذا العمر، ورغم أنه أب لستة أبناء.

يرغب ملازداه في مواصلة مشواره التعليمي حتى ينال شهادتي الماجستير والدكتوراه، لكن يبدو أن تكلفة الدراسة تقف عائقا أمام طموحه.

الزوجة الأم

لملازاده شغف عميق بممارسة الرياضة بشتى أنواعها، لاسيما السباحة وركوب الخيل وغيرهما، لكن ما كان ليحقق كل ذلك لو لم تكن زوجته رزان جمال (45 عاما) بجانبه التي تحملت الجزء الأكبر من مسؤولية إدارة العائلة وتأمين متطلباتها واحتياجاتها اليومية، لتهيئ الأجواء المناسبة لزوجها وأطفالها ليُكملوا دراستهم.

تقول الزوجة إن مسؤوليتها كانت كبيرة جدا، وجعلتها أمام الكثير من المصاعب والتحديات، فكانت تقوم بواجبات المنزل من متابعة جميع المستلزمات وتأمينها، بالإضافة إلى انشغالها بمتابعة دراسة الأبناء.

تحدي البنت للأب

دراسة الأب مع ابنته ريان في جامعة واحدة، جعل البنت محل فخر واعتزاز أمام زميلاتها، فكانت تلتقي بوالدها في الجامعة وتمازحه وتسأله عن دروسه وواجباته، وتدخل معه في تحد أي منهما يحقق الدرجات الأعلى.

تقول ريان إن انشغال والدها بالدراسة، كان يدفعها لعدم مطالبته باحتياجاتها اليومية.

وفي حديثها دعت ريان جميع البنات والنساء لتحفيز الآباء أو الأزواج لاستكمال الدراسة، وعدم الاستسلام لأي معوقات تعترضهم مهما عظمت.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق- وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/7859 sec