رقم الخبر: 347424 تاريخ النشر: كانون الثاني 24, 2022 الوقت: 14:10 الاقسام: سياحة  
قرية أفجة في طهران.. منتجع نموذجي للسياحة والاستجمام
وجهة رائعة للمشي والاستمتاع في حضن الطبيعة

قرية أفجة في طهران.. منتجع نموذجي للسياحة والاستجمام

عند سفح قمتين مرتفعتين، ريزان وآتشكوه، توجد قرية صيفية ذات مناخ جميل تسمى أفجة. تقع هذه القرية الجبلية والباردة في منطقة لواسانات في طهران.

قرية أفجة هي إحدى القرى النموذجية للسياحة في شميران وهي واحدة من أهم القرى في لواسان. في الماضي، كانت أفجة مركز لواسان.

أفجة مكان نظيف وجميل للغاية، بها العديد من الحدائق والشلالات، في الواقع عاصمة لواسان الصغيرة، بها العديد من المتاجر حسب الحاجة . بما في ذلك المباني الجيدة من أفجة قصر مرفه ومبنى المرحوم ميرزا آقاخان.

يوجد في قرية أفجة العديد من الينابيع والجداول التي تعبر الأزقة، مما يخلق صدى لطيفاً وساحراً. يتدفق نهر كبير نسبياً عبر القرية، بالإضافة إلى ري الحدائق والأراضي الزراعية في أفجة، فقد منحها نقاءً وتأثيراً خاصين. المنطقة المحيطة بهذا النهر مناسبة جداً للمشي والاستمتاع بالطبيعة في أفجة.

قرية أفجة كانت قديما تسمى ديلمي اوجه. بسبب الأنهار والشلالات والجداول التي كانت تتدفق في أزقة أفجة.

قديماً ، كان أهالي أفجة يزرعون القمح والمحاصيل الصيفية، وكذلك ما يقرب من خمسين عاماً زُرعت فيها أولى شتلات الكرز في هذه القرية، وإلى جانب الزراعة والرعي، كانوا يعملون أيضاً بالبستنة. الآن يعتبر كرز أفجة جزءاً مهماً من صادرات الكرز شميران.

وتشمل منتجات هذه القرية القمح والشعير والبقوليات والعسل والفواكه مثل التفاح والكرز الحامض.

افجة واحدة من المعالم السياحية في طهران، وتقع على بعد 30 كم شمال شرق طهران. تقع هذه القرية في منطقة دهستان لواسان الصغير، في منطقة لواسانات وفي مدينة شميرانات.

تتميز قرية أفجة بالعديد من المعالم الطبيعية والتاريخية ومناطق الجذب السياحي وهي وجهة رائعة للمشي والاستمتاع في حضن الطبيعة. يعد الوادي الشمالي للقرية موطناً للمناطق البكر والمناظر الطبيعية الخلابة، وبالتالي يجذب العديد من السياح.

هذا الوادي هو أيضاً طريق صعود متسلقي الجبال إلى قمم أتشكدة، وساكا، ويخجال، ومهرجال. إضافة إلى ذلك، يُقال أن هذا الوادي كان من الطرق القديمة لقرية أفجة ومسار الملوك الذي ذهبوا من خلاله إلى سهل لار.

سهل الجزر

                             

سهل الجزر من أجمل وأشهر مناطق الجذب الطبيعية في قرية أفجة. يقع هذا السهل فوق مناطق أفجة وغلندوك ولواسان وأسفل قمة ريزان التي يمكنك الوصول إليها في غضون ساعتين سيراً على الأقدام. وفقاً للسكان المحليين، كان هذا السهل في الماضي هو المكان الذي يُزرع فيه الجزر، وربما لهذا السبب عُرف بهذا الاسم.

سهل الجزر في اللغة المحلية غرجال، يعني المكان الذي ينمو فيه النبات. يشير هذا الاسم إلى زراعة أنواع مختلفة من الخضروات والمحاصيل الصيفية في هذا السهل.

شلال بسجويك

                           

شلال بسجويك أو بسكوهك هو أحد الشلالات الرائعة في هذه القرية التي تقع على بعد خمسة كيلومترات شمال شرق القرية على سلسلة جبلية تطل على سهل الجزر. يبلغ ارتفاع هذا الشلال 15 متراً ويمكنك رؤية العديد من الأشجار حوله.

شلالات موآب

                               

شلال موآب هي ايضا من الشلالات الاخرى الجميلة في القرية يتدفق من قمة ساكا التاريخية ويصل ارتفاعه إلى 180 متراً. يقع هذا الشلال أمام  سهل الجزر وهو في الواقع منتجع مؤقت للسياح ومتسلقي الجبال الذين يذهبون إلى سهل الجزر.

بساتين الكرز

تعد بساتين الكرز من بين المعالم السياحية في قرية افجة التي تضفي مظهراً خاصاً وجمالاً عليها وخاصة في فصل الربيع. تقع العديد من هذه الحدائق بين شلالات بسجويك وسهل الجزر، مما يخلق منظراً رائعاً.

سهل سبواستان

                          

في الشمال الغربي من سهل الجزر وفي الطريق إلى قمة اتشكده يقع سهل سبواستان. وقد أعطت أشجار الجوز والكرز مظهراً رائعاً لهذا السهل. ويعتبر شلال جرند هو أحد روائع هذا السهل، الذي يتدفق إلى واد في اتجاه مجرى النهر بارتفاع حوالي 50 متراً من منحدر الجبل.

قصر ناصري

                            

يعتبر قصر ناصري هو اهم نصب تاريخي لقرية افجة. يقع هذا القصر، الذي ينتمي إلى فترتي القاجار وناصر الدين شاه، شمال مدينة أفجة وسط حديقة. الأساس الوحيد لهذا القصر هو جدار ارتفاعه خمسة أمتار وطوله متر واحد والكثير من الآجر الأحمر.

قلعة سربند

نصب تذكاري تاريخي آخر لقرية أفجة يسمى سربند أو ساكا، وهو أيضاً نصب تذكاري وطني. هذه القلعة التي كانت تستخدم حتى العصر الصفوي، مبنية من حجر وملاط الجبس والطوب والطين وربما يعود تاريخها إلى القرنين الثاني والثالث الهجريين. تتمتع هذه القلعة بإطلالة رائعة على قرى امامه، ناصرآباد، راحت آباد، كند سفلي وعليا.

المنازل التاريخية

                               

لا تزال قرية أفجة تحتفظ بنسيجها القديم. منازل أفجة مبنية على منحدر هذه القرية. منازل الحاج أكبر والحاج قاسم مرندي من بين المنازل التاريخية المتبقية التي تعود هندستها المعمارية وأثرها إلى فترة القاجار.

حمام افجة التاريخي

                              

 حمام قرية أفجة الذي لا يزال يستخدمه السكان المحليون. يعود تاريخ هذا الحمام إلى أواخر العصر الصفوي أو أوائل العصر القاجاري. يحتوي الحمام على أقواس وقباب.

في الوقت الحاضر، تم تجديد أجزاء من هذا الحمام من قبل المجلس والإدارة القروية لقرية أفجة ويستخدمها السكان والسياح.

حي جراغان سري

                              

ومن الأحياء القديمة في قرية أفجة هو جراغان سري، حيث يمكنك رؤية النسيج القديم لأفجة. ومن المعالم السياحية في هذا الحي مكان تروية الماء لابي الفضل العباس(ع). بالإضافة إلى ذلك، هناك شجرة جميز قديمة في هذا الحي يقال إن عمرها 400 عام.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8675 sec