رقم الخبر: 347547 تاريخ النشر: كانون الثاني 25, 2022 الوقت: 18:48 الاقسام: عربيات  
العدوان السعودي يستهدف شبكات اتصالات جديدة في اليمن
بعد ساعات من عودة الإنترنت

العدوان السعودي يستهدف شبكات اتصالات جديدة في اليمن

*طيران العدو يشن سلسلة غارات على العاصمة صنعاء *الصحة: 327 شهيدا وجريحا حصيلة مجزرة السجن الاحتياطي بصعدة

أفاد مصدر محلي باستهداف العدوان السعودي محيط العاصمة صنعاء بسلسلة من الغارات، أصابت إحداها شبكة الاتصالات في جبل حرورة في ضواحي المدينة، ودمرت شبكة الاتصالات في الحداء في محافظة ذمار.

وتأتي هذه الغارات في وقت لا تزال أصداء الرد الاستراتيجي على مجازر العدوان السعودي الإماراتي تحت عنوان عملية "إعصار اليمن" الثانية تتفاعل.

واستهدفت القوات المسلحة اليمنية ضمن عملية "إعصار اليمن" الثانية الإمارات والسعودية، رداً على تصعيد العدوان غاراته في الأيام الأخيرة، والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى.

وكانت عملية "إعصار اليمن" الأولى في 17 كانون الثاني/يناير الحالي استهدفت مواقع حساسة في العمق الإماراتي، وهي صهاريج بترولية في منطقة مصفح "آيكاد 3"، قرب خزانات أدنوك، والإنشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي الدولي.

وليست هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها العدوان مباني الاتصالات في اليمن، إذ استهدف قبل أيام مبنى الاتصالات في الحديدة، ما أسفر عن انقطاع الإنترنت لمدة 4 أيام عن كل أنحاء اليمن، إلى أن أُعلنت عودته إلى العمل الإثنين.

بالتوازي، سقط 7 يمنيين بين جريح وشهيد بنيران العدوان السعودي في محافظتي الجوف وصعدة، وشن الطيران سلسلة غارات على 3 محافظات خلال الساعات الـ 24 الماضية.

كما شن طيران العدوان الأمريكي الإماراتي، ليل الاثنين - الثلاثاء، سلسلة غارات على العاصمة صنعاء والمحافظة.

وأفاد مصدر محلي في صنعاء بأن طيران العدوان شن 5 غارات على منطقتي النهدين والحفا بمديرية السبعين، وغارة على منطقة عطان بأمانة العاصمة.

وأوضح: أن طيران العدوان شن ثلاث غارات على منطقة جربان بمديرية سنحان، وغارتين على مديرية أرحب.

من جهته، أعلن وزير الصحة العامة الدكتور طه المتوكل أن الحصيلة النهائية لجريمة السجن الاحتياطي بصعدة مع انتهاء عمليات الإنقاذ وانتشال الضحايا بلغت 91 قتيل و236 جريح يرقدون للعلاج في المستشفيات.

وأوضح وزير الصحة في مؤتمر صحفي من مكان مجزرة العدوان بالسجن الاحتياطي بصعدة أنه منذ مطلع شهر يناير الحالي وموجة التصعيد الأخيرة سجلت وزارة الصحة استشهاد 150 مواطن وجرح 350 آخرين تلقوا العلاج في المستشفيات.

من جهته، قال عبدالمحسن طاووس أمين عام المجلس الأعلى للشؤون الإنسانية إن: هذه الجريمة هي دافع أكبر للقيادة للتنكيل بالمجرمين من تحالف العدوان، مشيرا إلى أنه تم زيارة السجن المستهدف من مختلف المنظمات والسجون محرم بنصوص القانون الدولي استهدافه.

بدوره، طالب محافظ صعدة محمد جابر عوض بتشكيل لجنة تحقيق دولية ومحاكمة القتلة ومن أمر بهذه الجريمة، مضيفا: أن السجن الاحتياطي المستهدف تم زيارته من قبل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مؤكدا أن التحالف يعلم أنه سجن ومع ذلك أقدم على جريمته.

إلى ذلك، بارك محافظ صعدة عملية إعصار اليمن الثانية والتي تمثل الرد الطبيعي على القتلة الحقيقيين أمريكا والتي نالها نصيب في قاعدة الظفرة.

*إصابة مواطن جراء غارة لطيران العدوان بتعز

كما أصيب مواطن بجروح خطيرة، الثلاثاء، جراء غارة لطيران العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي في محافظة تعز.

وأفاد مصدر محلي بإصابة المواطن قائد شعلان بشظايا صاروخ أطلقته طائرات العدوان الأمريكي السعودي عليه وهو يحرث الأرض في مزرعته في منطقة الجبلين مديرية مقبنة، بالإضافة إلى نفوق عدد من المواشي وأضرار مادية في المزرعة المستهدفة.

وتتعرض مديرية مقبنة بمحافظة تعز لاستهداف متواصل من طيران العدوان ما تسبب باستشهاد وإصابة المائة من المدنيين وتدمير عشرات المنازل والمزارع، وتدمير آبار المياه ونفوق المواشي وسط صمت دولي مطبق تجاه جرائم العدوان بحق المدنيين.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4342 sec