رقم الخبر: 347556 تاريخ النشر: كانون الثاني 26, 2022 الوقت: 09:33 الاقسام: ثقافة وفن  
مساعد وزير الثقافة: لوحات فرشجيان جوهر الفن الروحي الإسلامي الإيراني
أشهر رسام إيراني معاصر عالمي

مساعد وزير الثقافة: لوحات فرشجيان جوهر الفن الروحي الإسلامي الإيراني

صادف يوم الإثنين 24 يناير/كانون الثاني ذكرى ميلاد استاذ الرسم الإيراني محمود فرشجيان، الذي رسم لوحات مشهورة في جميع انحاء العالم، وبهذه المناسبة وجه "محمود شالويي" مساعد وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي، رسالة بمناسبة ذكرى ميلاده، واعتبر اسمه وأعماله العظيمة مصدر فخر لإيران العزيزة وقال: لوحات السيد فرشجيان هي جوهر الفن الروحي الإيراني الإسلامي، وتمثل علاقة عميقة بين الجمال والفن.

وجاء في رسالة محمود شالويي: يوم 24 يناير/كانون الثاني هو ذكرى ميلاد الأستاذ الحكيم محمود فرشجيان، فنان أعطى حضوره الكثير من الاشعاع في عصرنا الحاضر، واسمه العظيم وأعماله مصدر فخر لإيراننا العزيزة.
السيد فرشجيان، تاريخه ثري وقيِّم، وهو رسام إيراني واسم على علم في هذا المجال مرّصع بالنجومية، فنه مليء بالغموض والمعنى والرمز والعلامة، ويملأ روح كل مشاهد بماء الحب والنقاء الصافي. قدم البروفسور فرشجيان مساهمة كبيرة ودائمة في تقارب ثقافة وفن إيران مع العالم. من ناحية أخرى، فقد تمكن من عبور الخط الفاصل والدخول الى اعماق المجتمع.
وذكر شالويي في رسالته: لوحات الأستاذ فرشجيان هي جوهر الفن الروحي الإيراني الإسلامي وتظهر ارتباطاً عميقاً بين الجمال والتميز والروحانية. رسم الأشجار والطيور والغزلان والملائكة والشخصيات الأسطورية، جمهوره لا يشاهد الأحداث فقط بل يلمسها، كأنها حيّة وحقيقة موجودة.
من ذا الذي ينظر إلى لوحة عصر عاشوراء التي هي رمز فني لحدث عاشوراء، ولا ينظر إلى المأساة التي حلت بالإمام الحسين (ع) ورفاقه المخلصين؟ هل يمكن النظر إلى صورة حامل لواء الحق وعدم الحزن على الجروح التي أصابت السيد أبا الفضل العباس (ع)؟ هل يمكن عدم التسلق مع "السيمرغ" فوق قمة "قاف"؟ ألم يذهب إلى المذبح مع إبراهيم عليه السلام ولا يتذكر دور أيتام الإمام علي (ع) بلوحة الملجأ؟
كما نال الأستاذ فرشجيان، بالإضافة إلى روائعه التصويرية، شرف تصميم العتبات المقدسة للإمام الرضا (ع) والإمام الحسين (ع) ، وأي نجاح أعظم وأفضل من هذا لكل فنان؟!
تصميم المراقد المقدسة التي تتجول حولها ملائكة السماء وربط أيدي الزوار بعضهم بالبعض، أيضا من أعماله، والآن ننتهز الفرصة ونهنئه هو والمجتمع الفني الكبير بعيد ميلاده الميمون في الأيام الأولى من شهر "بهمن" الإيراني، وأتمنى لهم الصحة وطول العمر والنجاح المتزايد، نرجو أن تدوم ظلالهم.
دارابي: أخلاق السيد فرشجيان وتواضعه ولطفه نموذج يحتذى به
من جهة أخرى كتب نائب وزير التراث والثقافة والسياحة والصناعات التقليدية في رسالة على إنستغرام بهذه المناسبة: الأستاذ محمود فرشجيان من المشاهير والشخصيات التي يعد حضورهم شرفاً رفيعا، إن أخلاق هذا الرجل العظيم وتواضعه ولطفه قدوة حسنة.
إنه أشهر رسام إيراني معاصر مشهور عالمياً. حصل على وسام الشرف الجهادي في مجال الثقافة والفن عام 2014 م، ومن بين الأعمال الرائعة والمتميزة له لوحة "عصر عاشوراء"، الذي أصبح أثر خالدا.
وأضاف دارابي: هناك أشخاص وشخصيات وفنانين وعظماء في المجتمع تكبدوا خسائر إذا لم يرها أحد أو يعرفها في حياته. البروفسور محمود فرشجيان من المشاهير وكبار الشخصيات الذين حضورهم شرف. إن أخلاق هذا الرجل العظيم وتواضعه ولطفه قدوة لنا. لوحة ضامن الغزلان هي تصميم لصورة الإمام الرضا (ع)، ولوحة اليوم الخامس من خلقة المخلوقات وحمد جميع الخلائق الأرضية والسماوية  لله القدير العظيم، ولوحة "إبراهيم النبي" من أهم لوحاته.
لمحة سريعة عن السيد فرشجيان
ولد الأستاذ محمود فرشجيان عام 1929 م في مدينة أصفهان مركز الفنانين، ارسله والده، الذي كان يحب الفن، بسبب شغف ابنه بفن الرسم، إلى ورشة الحاج "ميرزا آغا إمامي". ثم درس في معهد أصفهان للفنون الجميلة مع الأستاذ عيسى بهادوري. بعد نهاية هذه الفترة، ذهب إلى أوروبا وقضى بضع سنوات هناك يدرس أعمال الرسامين الغربيين البارزين، ونتيجة لهذه الدراسات توصل إلى مقاربة جديدة لفن الرسم بمعايير عالمية.
وهو رسام وفنان تشكيلي إيراني ويُعتبر من رواد فن المنمنمات. وُلِد في مدينة أصفهان في إيران. تتميز أعمال محمود فرشجيان باشتمالها على مواضيع دينية. وأظهر منذ نعومة أظفاره، عبقريته وموهبته الخاصة في مجال الرسم.
 والده تاجر سجاد كان من هواة الفن الذي غرس حب الفنون في ابنه. أظهر الشاب محمود اهتماماً بالفنون في وقت مبكر جداً من حياته ودرس تحت وصاية الحاج ميرزا آغا إمامي وعيسى بهادوري لعدة سنوات. بعد حصوله على شهادته من مدرسة الفنون الجميلة في أصفهان، غادر فرشجيان إلى أوروبا، حيث درس أعمال أساتذة الرسم الغربيين العظماء. وبالتالي، طور أسلوباً فنياً مبتكراً ذا جاذبية عالمية.
عند عودته إلى إيران، بدأ العمل في المعهد الوطني للفنون الجميلة (الذي أصبح فيما بعد وزارة الفن والثقافة)، وفي الوقت المناسب، تم تعيينه مديراً لقسم الفنون الوطنية وأستاذاً في كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران. طوال الوقت، انتشرت أعماله النموذجية على نطاق واسع خارج الحدود الوطنية. وتم عرضه في 57 معرضاً فردياً و 86 معرضاً جماعياً في إيران وأوروبا وأمريكا والدول الآسيوية. يتم تمثيل أعماله في العديد من المتاحف والمجموعات الكبرى في جميع أنحاء العالم. حصل على أكثر من عشر جوائز من مختلف المعاهد الفنية والمراكز الثقافية. حاصل على درجة الدكتوراه (الصف الأول في الفنون) في الرسم والفنون الإسلامية الإيرانية من المجلس الأعلى للثقافة والفنون.
بعد عودته إلى إيران، بدأ عمله في المديرية العامة للفنون الجميلة بطهران، وبعد فترة انتخب مديراً لقسم الفنون الوطنية وأستاذاً في كلية الفنون الجميلة بجامعة طهران. في غضون ذلك، مع عمله المستمر وجهده وإبداعه لأعمال مدهشة، انتشرت سمعته الفنية في إيران وخارجها.
الأستاذ فرشجيان هو مبتكر أسلوب خاص ومدرسة في مجال الرسم الإيراني، مع الانتباه إلى أصالة المبادئ التقليدية لهذا الفن، فقد زاد من قدرة وكفاءة الرسم الإيراني من خلال ابتكار أساليب جديدة. لقد أثرى هذا الفن وحرره من ضرورة ظاهرة تقوم على الشعر والأدب، وخلق رسالة وقيمة مساوية للفنون الأخرى في الرسم الإيراني. تعتبر لوحات الماجستير مزيجاً رائعاً من الأصالة والابتكار. من خلال الخطوط المتدفقة والتركيبات الدقيقة والدائرية، ابتكر الأسرار والألغاز والتلميحات الداخلية المخبأة في أعماله. في الوقت نفسه، مع الابتكار في اختيار الموضوع والدفع، يصل العمل إلى نطاق يتجاوز الأشكال التقليدية. تعد الألوان المتألقة والمموجة التي تظهر في أعمال الماجستير علامة على المبادرة التي تبدو أسطورية.
متحف السيد محمود فرشجيان، هو متحف مخصص لأعماله الفنية ، أقامته مؤسسة التراث الثقافي في مجمع سعد آباد الثقافي في طهران، تم افتتاحه في عام 2001.
كما أن تصميمات الضريح المقدس والمستنير لأبي عبد الله الحسين (ع) والإمام الرضا (ع) قد تم تنفيذها بقلم السيد فرشجيان، وهو فخور بهذا النجاح، وايران فخورة بالفنانين الايرانين كالأستاذ فرشجيان.
 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6447 sec