رقم الخبر: 347730 تاريخ النشر: كانون الثاني 28, 2022 الوقت: 17:03 الاقسام: اقتصاد  
إتفاق إيراني-أوزبكي لتطوير النقل بالسكك الحديد
البلدان يعلنان استعدادهما لتطوير التعاون في مجال النقل والترانزيت

إتفاق إيراني-أوزبكي لتطوير النقل بالسكك الحديد

كتب الرئيس التنفيذي لشركة السكك الحديد الإيرانية، الخميس، في رسالة على (تويتر): تم توقيع بروتوكول التعاون بين سكة الحديد في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسكك حديد أوزبكستان.

وأفادت العلاقات العامة لشركة السكك الحديد، انه ومن أجل تعزيز التعاون المتنامي في مجال النقل السككي والاستخدام الفعال لممرات النقل والعبور الدولية على طريق إيران - أوزبكستان، عقدت المحادثات في 24 من هذا الشهر، وتم التوصل إلى اتفاق بين السلطات الإيرانية والأوزبكية، أفضى إلى توقيع بروتوكول تعاون يوم الأربعاء 26 يناير بين سكك الحديد الإيرانية وسكك حديد أوزبكستان.

وأشار ميعاد صالحي الى مواضيع هذه الاتفاقية على صفحته على (تويتر)، وكتب: اتفق الجانبان الايراني والأوزبكي بخصوص وضع شروط تعريفة تفضيلية متبادلة المنفعة لنقل البضائع في عام 2022، وتسريع تداول العربات التابعة للسكك الحديد الأوزبكية على أراضي إيران وكيفية سفر العربات الإيرانية إلى أراضي أوزبكستان، وتطوير ممرات السكك الحديد لعبور البضائع من الصين ودول أخرى عبر أوزبكستان إلى إيران والعكس، وتنظيم النقل المتنوع من ميناء جابهار إلى أوزبكستان والعكس.

* تطوير التعاون في مجال النقل والترانزيت

وفي السياق، أعلنت ايران وأوزبكستان، خلال اجتماع مساعد وزير الطرق وبناء المدن الايراني مع الوفد الأوزبكي، استعدادهما لتطوير وتعزيز التعاون في مجال النقل والترانزيت.

واجتمع الوفد الأوزبكي، التي ترأسه نائب وزير الاستثمار والتجارة الخارجية وضم مساعد وزير النقل ومجموعة من مدراء الإدارات المتخصصة للتجارة والنقل في أوزبكستان، مع مساعد وزير النقل الايراني شهريار أفندي زادة يوم الخميس في مقر الوزارة.

في هذا الاجتماع، الذي عقد بحضور مدراء المنظمات والشركات التابعة وممثلي وزارة الخارجية ومركز الشؤون الدولية، تم مناقشة آخر تطورات التعاون في مجال النقل والترانزيت بين البلدين في مختلف مجالات النقل البري والسككي والبحري، وأعلن الجانبان عن استعدادهما لتشكيل مجموعات عمل متخصصة في مجالات النقل البري وسكك الحديد والبحر والجو في اطار خارطة طريق لتعزيز وتوسيع التعاون بين البلدين .

وأشار المسؤولون الايرانيون، في الاجتماع، الى الموقع الجغرافي الفريد لإيران، والبنية التحتية ومرافق النقل والترانزيت عبر الأراضي الايرانية وإمكانية استفادة دول آسيا الوسطى، وخاصة أوزبكستان، من هذه القدرات في إطار المشاركة في ازدهار وتسويق ممرات العبور التي تمر عبر إيران.

كما بحث الجانبان كيفية تسهيل العلاقات التجارية بين البلدين من خلال الاستفادة من قدرات ميناء جابهار الاستراتيجي وما تلاه في تطوير النقل الدولي والنقل العابر مع بعضهما البعض ومع دول ثالثة من آسيا الوسطى إلى جنوب شرق آسيا، والاتفاقيات الأولية لتحديد المسارات الجديدة، وأكدا على تنفيذ اتفاقية الحزمة الإلكترونية (E-TIR)  والتنفيذ المشترك لترانزيت البضائع لإجراء اختبار لهذه الممرات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/إرنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9236 sec