رقم الخبر: 352853 تاريخ النشر: نيسان 26, 2022 الوقت: 22:43 الاقسام: عربيات  
الفصائل الفلسطينية: يوم القدس العالمي رسالة لكل العرب والمسلمين
شهيد وإصابات باعتداءات الاحتلال في أريحا

الفصائل الفلسطينية: يوم القدس العالمي رسالة لكل العرب والمسلمين

أجمعت فصائل المقاومة الوطنية والإسلامية في غزة، على أنّ يوم القدس العالمي هو رسالة إلى كل الدول العربية والإسلامية لنصرة القدس والوقوف إلى جانبها وأهلها، ودعماً لصمود أبناء شعبها وخاصة في ظل التهديدات الصهيونية واستمرار حالة التغول والتقسيم المكاني والزماني ومحاولة الاستيلاء على مدينة القدس بشكل كامل".

وبحسب وكالة "فلسطين اليوم" فقد شددت فصائل المقاومة على أن يوم القدس العالمي الذي يصادف الجمعة الأخيرة من شهر رمضان من كل عام يأتي في ظل هجمة شرسة على المقدسات تتطلب الاستمرار في الوحدة الميدانية والقتالية المجاهدة بكل أشكال المقاومة وعلى رأسها المقاومة المسلحة وأن تكون على جهوزية واستنفار وتعبئة تامة للدفاع عن القدس والأقصى".

 

القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، وجه التحية لجماهير الشعب الفلسطيني المرابطين داخل المسجد الأقصى والذين أفشلوا مخططات الإحتلال بذبح القرابين داخل المسجد الأقصى، وأكدوا على عروبية وإسلامية المسجد الأقصى والقدس، مشيرًا إلى أنها هي العاصمة الأبدية لفلسطين وهي أولى القبلتين وثاني المسجدين ومسرى النبي (ص).

 

وقال رضوان: "نحن نقول أن القدس كانت وستبقى القضية المركزية للأمة" وأضاف "المطلوب على صعيد الجماهير العربية والإسلامية دعم صمود وثبات أهلنا المقدسيين".

 

من جانبه، أكّد القيادي في الجهاد الاسلامي يوسف الحساينة أنّ يوم القدس العالمي هو يوم مشهود وهو اليوم الذي أعلن عنه الإمام الخميني" رض" قائد الثورة الإسلامية في إيران كي يوجه أنظار الأمة وكل أحرار العالم نحو القدس لما تمثله من بعد ديني وسياسي في المنطقة على اعتبار أنّ هذه الوجهة الصحيحة للأمة التي يجب أن تتوحد كل الجهود نحوها من أجل تحريرها والتصدي لهذه الهجمة الصهيوغربية التي استهدفت قلب المنطقة العربية والإسلامية وهي فلسطين.

 

من جهته، شدد القيادي في الجبهة الديمقراطية عصام أبو دقة، على أنّ يوم القدس العالمي هو رسالة إلى كل الدول العربية والإسلامية لنصرة القدس والوقوف إلى جانبها وأهلها، ودعم صمود أبناء شعبها وخاصة في ظل التهديدات الصهيونية واستمرار حالة التغول والتقسيم المكاني والزماني ومحاولة الاستيلاء على مدينة القدس بشكل كامل".

 

من جهته، قال القيادي في الجبهة الشعبية أسامة الحاج أحمد: "في يوم القدس العالمي نوجه كل التحية والتقدير للشعب الإيراني والقيادة الإيرانية لدعمها واسنادها للمقاومة الوطنية الفلسطينية".

 

ويعتبر يوم القدس العالمي حدثاً سنويًا دعا إليه مفجر الثورة الإسلامية الإمام الراحل الخميني" رض"،عام 1979 للتنديد بالاحتلال الصهيوني لمدينة القدس وفلسطين، ويتم حشد وإقامة المظاهرات المناهضة للصهيونية في هذا اليوم في دول ومجتمعات عربية وإسلامية في مختلف أنحاء العالم.

 

من جانب آخر، نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الثلاثاء، الشهيد أحمد إبراهيم عويدات (٢٠ عاماً)، والذي ارتقى شهيداً برصاص قوات العدو الصهيوني، فجر الثلاثاء في مخيم عقبة جبر قضاء محافظة أريحا، داعية إلى تصعيد المقاومة لردع المحتل ومستوطنيه.

 

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي خلال بيان لها، أن هذا التصعيد الإجرامي بحق شعبنا وأبنائه، يعبر عن العقلية الإرهابية لهذا المحتل، الذي لا ينفك عن ممارساته وإرهابه وسياسة الإعدامات بدم بارد.

 

وشددت على ان هذه الدماء الزكية التي تسيل دفاعاً عن فلسطين ومقدساتها، لن تذهب هدراً في أقدس المعارك التي يواصلها شعبنا ومقاومتنا حتى كنس الاحتلال وطرده عن أرضنا، وزوال إرهابه الغاشم.

 

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت استشهاد المواطن أحمد إبراهيم عويدات (20 عاماً)، متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال في رأسه فجر الثلاثاء في مخيم عقبة جبر.

 

كذلك، أفادت مصادر محليّة بأنّ 3 فلسطينيين أصيبوا برصاص قوات الاحتلال، واعتُقل آخران خلال تصدّيهم لاقتحام مخيّم عقبة جبر جنوب مدينة أريحا.

 

وكانت وزارة الصحة أشارت إلى أنّ إصابة أحد الشبان الفلسطينيين لا تزال حرجة، وهو في قسم العناية الفائقة.

 

واقتحمت قوات الاحتلال، فجر الثلاثاء، بلدة قباطية جنوب مخيم جنين في الضفة الغربية المحتلة.

 

وأفاد ناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي بوقوع إصابتين برصاص الاحتلال أثناء المواجهات التي اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الإحتلال في بلدة مسيلة جنوب جنين.

 

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم جنين  في 9 نيسان/أبريل الجاري، ووقعت إصابات في صفوف الفلسطينيين نتيجة الاشتباكات عند أطراف المخيم، حيث تصدّى شبان المخيم للقوات المقتحمة التي حاصرت منزل الشهيد رعد خازم، منفذ عملية "تل أبيب"، وطالبت العائلات بالخروج من منازلها.

 

وأصيب 6 فلسطينيين خلال تصدّيهم لقوات الاحتلال قرب الحاجز الشماليّ لمدينة قلقيلية، واعتقل الاحتلال شابّين من قرية تل، أثناء وجودهما في منطقة المربعة قرب القرية جنوب غرب نابلس.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/9737 sec