رقم الخبر: 353643 تاريخ النشر: أيار 11, 2022 الوقت: 22:49 الاقسام: عربيات  
استشهاد شيرين
أمام أنظار العالم

استشهاد شيرين

* فصائل المقاومة الفلسطينية وحزب الله ينددون بالإرهاب الصهيوني

بعد سنوات من التغطية الخبرية لمعاناة الشعب الفلسطيني إثر الغطرسة الصهيونية والجرائم التي يرتكبها بحقهم واعتقال واعدام الكثير من الاطفال والنساء والشيوخ الفلسطينيين والاستيلاء على ممتلكاتهم، متأثرةً بإصابتها برصاص حي في الرأس، استشهدت صباح الأربعاء، مراسلة قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام الاحتلال لمخيم جنين في الضفة الغربية.

وأصابت قوات الاحتلال الصحافي الفلسطيني علي السمودي برصاص حي في الظهر.

وروى الصحافي الجريح السمودي تفاصيل جريمة الاحتلال في مخيم جنين، قائلاً: "لم يكن بقربنا أي مقاومين خلال استهداف الاحتلال لنا في مخيم جنين".

وعلّقت "شبكة الجزيرة" الإعلامية في بيان على استشهاد مراسلتها أبو عاقلة، وقالت: "في جريمة قتل مفجعة متعمدة تخرق القوانين والأعراف الدولية، أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا".

وأضاف البيان: "ندين هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته، ونحمّل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين".

وكانت قوة صهيونية اقتحمت مخيم جنين، وحاصرت منزل الشهيد عبد الله الحصري، فيما تصدى المقاومون للقوة المداهِمة.

وقال شهود عيان: إنّ قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي باتجاه المتظاهرين والطواقم الصحافية.

ودان المكتب الاعلامي للحكومة الفلسطينية في غزة "جريمة الاحتلال بقتل الزميلة الصحافية الشهيدة شيرين أبو عاقلة"، وعدّها "جريمة مكتملة الأركان، واختتام لسلسلة طويلة من الاعتداءات طالت الشهيدة سابقاً، من الحجز ومنعها من التغطية إلى التعرض للإصابة".

وأكد المكتب: أنّ "الجريمة تؤكد السلوك الإجرامي للمحتل، وضربه بعرض الحائط كل المواثيق التي تضمن للصحافي تغطية إعلامية من دون عوائق، ولم يكن جنود الاحتلال ليصلوا إلى هذا المستوى من الإجرام لولا قناعتهم بأنّهم يفلتون من المحاسبة والعقاب".

هذا وشاركت جماهير غفيرة من الفلسطينيين، في موكب وداع الشهيدة أبو عاقلة باتجاه كنيسة دير اللاتين في جنين، قبل مواراتها الثرى في القدس. وجابت جنين مسيرة حاشدة تنديداً بجريمة الاحتلال.

وتقتحم قوات الاحتلال مخيم جنين منذ أكثر من شهرين. وقد هددت بعملية أمنية فيه. وكانت وسائل إعلام إسرائيلية  ذكرت أنّ "حدوث عمليات إسرائيلية مكثّفة في جنين ليس مستبعداً".

المجلس التشريعي الفلسطيني اعتبر، من جهته، أنّ القتل المتعمد للصحافية أبو عاقلة "جريمة حرب بموجب القوانين الدولية، تستوجب العقاب".

ورأى المكتب الإعلامي لحركة "حماس": أنّ استهداف أبو عاقلة هو "إعدام ميداني عن سبق الإصرار، ودماؤها ستكون لعنة على الاحتلال"، معتبراً أنّها "جريمة مركبة يجب أن يحاسب عليها الاحتلال في المحافل الدولية".

بدورها، قالت حركة المجاهدين الفلسطينية إنّ اغتيال أبو عاقلة "جريمة حرب، ويجب ملاحقة الاحتلال ومحاسبته على ممارساته الإجرامية".

وقال رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة المطران عطا الله حنا: "كلنا مصدومون من الجريمة النكراء بحق الصحافية أبو عاقلة والإعلاميين والأحرار من أبناء أمتنا".

وأضاف: "نفتقد من خلال الاغتيال الغاشم للصحافية أبو عاقلة إلى صوت حر مدافع عن فلسطين وقضيتها".

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، ماهر الأخرس، قال إنّ "هدف الاحتلال بات واضحاً، وهو يحاول إخفاء ما يجري في جنين وغزة عن أعين العالم".

واعتبر الأخرس: أنّ "الاحتلال يسعى لإخافة الصحافيين وإبعادهم عن المشهد في فلسطين"، مشدداً على أنّ "المطلوب الآن رفع شكوى ضد الاحتلال الإسرائيلي في المنظمات الدولية المعنية عبر الأطر الصحافية".

وقال عضو الأمانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين عمر نزال: "هذا يوم حزين وأسود بحق الشعب الفلسطيني والصحافة".

ودعا نزال المجتمع الدولي إلى "القيام بتحقيق عاجل وشفاف لتدفيع الاحتلال ثمن الجريمة"، قائلاً: "اليوم يمتزج دم أبو عاقلة ابنة القدس بدماء الزميل الصحافي علي السمودي، وأبناء جنين، ليؤكد وحدة الدم الفلسطيني".

*الوفاق تنعي الشهيدة و تندد بارهاب العدوان

بدورها تقدمت ادارة جريدة الوفاق، بأسمى آيات التعزية بمناسبة استشهاد الزميلة شيرين أبوعاقلة برصاص الإحتلال وتؤكد الجريدة على أن استشهاد أبوعاقلة يثبت مجدداً وحشية الكيان الصهيوني في استهداف الصحفيين لمنع ايصال مظلومية الشعب الفلسطيني الى العالم.

كما أصدرت شبكة الميادين، ممثلة برئيس مجلس الإدارة، غسان بن جدو، الأربعاء، بياناً أعربت فيه عن حزنها الشديد لاستشهاد الصحافية الفلسطينية في قناة "الجزيرة" شيرين أبو عاقلة برصاص الاحتلال.

هذا ودان منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينسلاند، الأربعاء، جريمة إعدام الصحفية شيرين أبو عاقلة، أثناء تغطيتها اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين فجر الأربعاء. ودعا وينسلاند عبر حسابه على "تويتر" إلى إجراء تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولين، قائلاً إنه "يجب عدم استهداف العاملين في وسائل الإعلام".

*استشهاد شاب برصاص الاحتلال بمدينة البيرة

من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال الصهيوني، في مدينة البيرة بالضفة الغربية. وأفادت الوزارة في بيان مقتضب، باستشهاد الشاب ثائر اليازوري الذي يبلغ من العمر (18 عاما)، بعد إصابته برصاصة في القلب بشكل مباشر، أطلقها عليه جنود الاحتلال على جبل الطويل بمدينة البيرة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1785 sec