رقم الخبر: 353686 تاريخ النشر: أيار 13, 2022 الوقت: 14:21 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
جولة جماران

جولة جماران

كان مؤتمرا دوليا. وحضره قادة أساطيل دول المحيط الهندي، حوالي أربعين دولة. رأيت أحد القادة الإقليميين في المؤتمر.

اقترب مني بوجه عابس وسألني: هل مدمرة جماران هذه تتحرك أم أنها نموذج مجسم لها ؟ صدمتني كلماته. أدركت أنه لا يعتقد على الإطلاق أن جماران بامكانها الابحار.  قلت: حتى بعد شهر راقبوا البحر الأحمر وخليج عدن وباب المندب وانظروا مع مدمراتكم هل جمران نموذج أم لا!

كانت جماران قد انضمت للتو للقوات البحرية؛ لكنها كانت جاهزة على الفور لمهمة مدتها 90 يوماً وأرسلت إلى المنطقة. كان من المقرر أن تقوم بجولة في خليج عدن والبحر الأحمر خلال مهمتها. عقدنا اجتماعاً آخر بعد بضعة أشهر، حالما واجهني القائد الأجنبي المذكور رفع يديه وقال: اقبل، اقبل ...

بقلم: نقلا عن الأدميرال سياري قائد القوات البحرية في الجيش - سابقا  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1506 sec