رقم الخبر: 353695 تاريخ النشر: أيار 13, 2022 الوقت: 14:20 الاقسام: سياحة  
ميمند.. قطب الأزهار وماء الورد في جنوب إيران
توفر جزءًا كبيرًا من المواد المستخدمة في إنتاج الأدوية النباتية

ميمند.. قطب الأزهار وماء الورد في جنوب إيران

تعتبر مدينة ميمند قطب إنتاج الأزهار وماء الورد في محافظة فارس جنوبي إيران حيث تجتذب في الشهر الثاني من العام الشمسي (أُرديبهشت) الكثير من السياح.

تبين الدراسات التاريخية أن الإيرانيين كانوا من أوائل من أنتجوا ماء الورد والعطور في العالم. ويشير أقدم ذكر لصناعة استخراج ماء الورد إلى أن مدينة ميمند بمحافظة فارس كانت مهد إنتاج ماء الورد في إيران.

وقال أمين مهرجان الزهور وماء الورد في ميمند، محمد رئيسي، لوكالة إيران برس إن ميمند مدينة جميلة وسياحية وتبلغ الأرض المزروعة بأزهار الروز (الجوري) فيها ألفًا و600 هكتار.

وأضاف: تتفرد مدينة ميمند أيضًا بإنتاج زهرة النسرين حيث تبلغ الأرض المزروعة بهذا النوع من الزهور 300 ألف هكتار.

ولفت إلى أنه ميمند توفر جزءًا كبيرًا من المواد المستخدمة في إنتاج الأدوية النباتية، وقال: تغطي ميمند 60 بالمئة من حاجة البلاد إلى المواد التي تدخل في إنتاج الأدوية النباتية.

وأوضح: تعد ميمند قطب إنتاج ماء الورد بأنواعه المختلفة لامتلاكها 15 معملًا صناعيًا وأكثر من 110 معملًا تقليديًا حيث تصدّر 60 بالمئة من منتجاتها إلى الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي وكذلك الدول الأوروبية.

وأردف: تصدّر ميمند ماء زهرة الروز إلى دول أوروبية من بينها فرنسا.

وتنتشر في مختلف أرجاء مدينة ميمند أيضًا معامل صناعة الزجاج ونسج الحصائر.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1341 sec