رقم الخبر: 353713 تاريخ النشر: أيار 13, 2022 الوقت: 22:15 الاقسام: عربيات  
جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة يوارى إلى مثواها الأخير
والاحتلال يقمع مسيرة تشييع جنازتها في القدس

جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة يوارى إلى مثواها الأخير

*الفصائل الفلسطينية توجه التحية للمقاومين في جنين وتدعو لتعميم التجربة

ووري جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة الثرى في مقبرة جبل صهيون في باب الخليل بمدينة القدس المحتلة، وسط حضور حشد كبير من المشيعين مسلمين ومسيحيين.

وأقيمت في كنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس المحتلة مراسم تشييع جثمانها، كما أدى مسلمون صلاة الجنازة عليها في المستشفى الفرنسي في القدس، حيث سجي الجثمان منذ الخميس.

واحتشد المئات في فناء المستشفى ونظموا وقفة بالأعلام الفلسطينية رددوا خلالها هتافات تكرم الشهيدة شيرين أبو عاقلة ونددت بقرار الاحتلال الذي منع رفع الأعلام الفلسطينية في منزل عائلة الفقيدة.

وكانت شرطة الاحتلال الصهيوني اعتدت على موكب تشييع الزميلة شيرين أبو عاقلة في مدينة القدس المحتلة، وحاصرت المستشفى الفرنسي حيث انطلق موكب التشييع، وبمجرد تحرك الموكب اعتدت بالهراوات على المشيعين ومنعت انطلاقه.

واشترطت قوات الاحتلال نقل جثمان شيرين عبر سيارة وقامت بنزع العلم الفلسطيني عنها ومنعت الفلسطينيين من اللحاق بجثمان الشهيدة.

وكان عشرات المشاركين أصيبوا بالاختناق ورضوض وكسور، إثر اعتداء قوات الاحتلال على موكب تشييع الشهيدة الزميلة أبو عاقلة، ومنعت إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة سيرا على الأقدام.

واضطر المشيعون إلى إعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وإطلاق قنابل الصوت والمياه العادمة تجاه المشيعين، والاعتداء عليهم بالضرب بالهروات، والتي أدت إلى إصابة العشرات منهم.

وأصر المشيعون على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولا على الأكتاف للسير بها في شوارع وأزقة القدس، إلى أن وصل الموكب كنيسة الروم الكاثوليك.

ودفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات عسكرية وفرق الخيالة إلى المستشفى الفرنسي، وأغلقت الطرق المؤدية إليه، حيث كان يسجى جثمان الزميلة أبو عاقلة، وصادرت الأعلام الفلسطينية التي رفعها المشيعون في الموكب، ومنعت المئات منهم من مغادرة المستشفى واللحاق بموكب التشييع.

ورغم اعتدءات الاحتلال ومحاولات عرقلة المسيرة، إلا أن الآلاف شاركوا في تشييعها، ووصلوا بالجثمان إلى كنيسة الروم الكاثوليك، رافعين الأعلام الفلسطينية، وسط هتافات ضد الاحتلال، وأهازيج فلسطينية وزغاريد داخل الكنيسية التي بدأت فيها مراسم القداس، والوداع الأخير لأبي عاقلة.

وواصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها وملاحقتها للمشيعين في محيط كنسية الروم الكاثوليك، غير آبهة بقدسية المكان أو رمزية الحدث، ومتسببة في إصابة عدد من المشاركين، بعد أن اعتدت عليهم بالضرب المبرح، والأعيرة المعدنية.

من جانب آخر، اقتحمت قوات الاحتلال صباح الجمعة مدينة مخيم جنين وواد برقين ومنطقة الهدف في جنين، وقصفت منزلا بالصواريخ، وسط اشتباكات عنيفة مع المقاومين الفلسطينيين الذين تصدوا للاقتحام.

وحاصرت قوات الاحتلال أحد المنازل، وقصفته بالقذائف عدة مرات، وشوهدت أعمدت الدخان تتصاعد من المنزل، كما نشرت القناصة في عدة مواقع وعلى أسطح المنازل، وسط مواجهات عنيفة أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي باتجاه الفلسطينين، ما أدى إلى إصابة 11 شخصا، بينهم الأسير المحرر داوود الزبيدي شقيق الأسير زكريا الزبيدي.

وقالت مصادر محلية؛ إن قوات الاحتلال حاصرت منزل المطارد محمود الدبعي في حي الهدف بجنين، وقصفته مرات عدة، قبل أن تعتقله مع شقيقه، في حين أظهرت تسجيلات مصورة تصاعد ألسنة الدخان بعد احتراق المنزل.

وفي السياق، نفذت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة النطاق في أنحاء الضفة، واعتقلت فلسطينيين اثنين من بلدة كفر حارس شمال مدينة سلفيت، وزعمت أنها عثرت على أسلحة خلال عمليات تفتيش في مدينة الخليل.

في سياق متصل، أطلقت قوات الاحتلال النار على شاب فلسطيني قرب مستوطنة بيت إيل في رام الله، بزعم إلقائه حجارة وزجاجة حارقة تجاه سيارة للمستوطنين. دون أن يعرف مصيره.

بموازاة ذلك، وجهت حركات "حماس" و"الجهاد الاسلامي" و" الجبهة الشعبية"، الجمعة، التحية لمخيم جنين وأبطال كتيبة جنين الذين يتصددون ببسالة لجنود العدو الصهيوني التي اقتحمت المخيم صباح الجمعة وسط اشتباكات مسلحة ادت لإصابة خمسة شبان وإصابة جندي صهيوني.

وبدوره، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين :" ما يجري من إرهاب على أيدي قوات الاحتلال جريمة كبرى لن تغتفر" .

وأكد عز الدين بالقول :" لقد كانت جنين ومخيمها عصية على الانكسار، وستبقى شوكة في حلق المحتل، متجرعآ كأس الذل على أيدي "سرايا القدس" وكتيبتها المظفرة وحزام النار.

من جهته، قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم  :"بأنه تواصل جنين مقاومتها الباسلة ضد جنود جيش الاحتلال وتقاتل بكل ما تملك من بسالة وعنفوان الثورة .

وأضاف قاسم في تصريحات صحفية :"تمتلك جنين من الصلابة والاصرار ما يمكنها من مواصلة الثورة حتى هزيمة الاحتلال وطرده من كامل أرضنا الفلسطينية".

بدورها، قالت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، إن حالة الاشتباك المستمرة التي يخوضها مُخيم جنين لصد عدوان الاحتلال تجربة غنيّة تستحق التعميم

بدورها، سمحت الرقابة العسكرية الصهيونية، الجمعة، بنشر نبأ إصابة أحد جنود وحدة "يمام" الخاصة في الاشتباكات العنيفة التي وقعت صباح الجمعة خلال اقتحام قوات الاحتلال خيم جنين شمالي الضفة الغربية المحتلّة.

وذكرت القناة السابعة العبرية: أنّ جنديًا صهيونيا من الوحدة الخاصة أُصيب بجراح "خطيرة" في الاشتباكات الضارية التي وقعت في مخيم جنين وذلك خلال محاصرة منزل أحد المقاومين المطلوبين للاحتلال.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة ـ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1132 sec