رقم الخبر: 353730 تاريخ النشر: أيار 14, 2022 الوقت: 12:35 الاقسام: رياضة  
شهناز ياري .. المدربة الايرانية التي تشرف على المنتخب العراقي
من كرة اليد الى الفوتسال؛

شهناز ياري .. المدربة الايرانية التي تشرف على المنتخب العراقي

الوفاق / لاعبة كرة اليد الايرانية شهناز ياري التي تحولت الى لاعبة فوتسال ومن ثم الى مدربة للاندية الايرانية ولقدرتها ومواهبها الجيدة اصبحت مدربة للمنتخب الايراني للفوتسال.

اجرت الحوار: صديقة الانصاري

قبل ايام قليلة وقّعت عقداً مع منتخب العراق للسيدات بكرة الصالات، ولذلك ارتأت صحيفة الوفاق ان تجري معها حواراً حول مسيرتها ووصولها الى هذا المستوى من الحرفية في التدريب وتدريس هذه اللعبة.

ولابد في البدء من معرفة انها من مواليد 11/11/1978، ومن محافظة كرمانشاه الايرانية.

وانها دربت في مسيرتها اندية "صنعت كرمانشاه – دانشكاه رازي – سايبا" بالاضافة الى المنتخب الايراني بالفوتسال.

ففي بداية حوارنا معها وسؤالها عن بداياتها مع اللعبة اجابت: اشكركم على التفاتكم لرياضة كرة الصالات، مسيرتي مع كرة الصالات الان بحدود 23 عاماً كلاعبة ومدربة وحتى مدرسة في هذا المجال.

واضافت: وانا قبل الفوتسال كنت امارس لعبة كرة اليد وكنت لاعبة المنتخب الايراني في كرة اليد، ولكن بعد ان اصبحت رياضة كرة الصالات تمارس بشكل رسمي في ايران للسيدات اصبحت من اوائل المدربات في هذه الرياضة، وحصلت على عدة القاب وانجازات في الاندية الايرانية وحتى على نطاق المنتخب الوطني، ومن هذه الالقاب والانجازات الحصول على المركز الثالث في بطولة كاس الحرية التي تقام في روسيا كل سنة، والحصول مرتين على المركز الثالث في البطولة الدولية للجامعيين والتي تقام في بلجيكا ويشارك فيها كل من اسبانيا والبرتغال ودول اوروبية اخرى وهي بطولة مهمة جداً.

وفي مجال الاندية فقد حصلت على لقب بطولة ووصيف بطولة والمركز الثالث في بطولات مختلفة ولاندية مختلفة.

وعند سؤالها عن كيفية ارتباطها أو كيف تم تعاقدها مع المنتخب العراقي للسيدات؟ أجابت ياري قائلة: فيما يخص ارتباطي بتدريب المنتخب العراقي لكرة الصالات فقد تم الحديث معي قبل عيد نوروز الماضي واقترحوا عليّ هذا الامر، وفي نفس الوقت كانت هناك عدة عروض اخرى معروضة من اندية ايرانية، وهنا كان عليّ اتخاذ قرار مهم وحيوي يغير من مسيرتي في عالم كرة الصالات وفي عالم التدريب بالخصوص فقررت الموافقة على تدريب المنتخب العراقي للسيدات وخوض تجربة التدريب في بلد اخر غير بلدي الا وهو البلد الجار العراق.

واضافت شهناز: ان اعضاء المنتخب العراقي يحتجن الى مجهود مضاعف مني ومن الكادر التدريبي المساعد وذلك لان هناك فرقاً شاسعاً في المستوى الفني والبدني بين لاعبات ايران ولاعبات العراق، وبالخصوص ان مسؤولي الرياضة في العراق طلبوا مني عند امضاء العقد الحصول على نتائج جيدة ترضي جماهير المنتخب وتحقق له القاباً وانجازات اذا لم تصل الى انجازات المنتخب الايراني فانها على الاقل تقترب منها!

ولهذا علينا بذل قصارى جهودنا لمساعدة المنتخب العراقي في تحقيق افضل النتائج بالبطولات التي سوف نشارك فيها واقربها بطولة اسيا، وهذا يتطلب بالاضافة الى التدريبات خوض مباريات ودية كثيرة لان اخطاء اللاعبات ونقاط الضعف لا تشخص الا بالمباريات التي تخوضها اللاعبات.

وسنسعى ايضاً الى ايصال مستوى هذا المنتخب الى مستوى فرق عريقة في القارة أمثال المنتخب الايراني او الياباني وغيرها التي لها تاريخ عريق في هذه اللعبة.

وفي الختام نتمنى  للمدربة الايرانية الموفقية في مهامها الجديدة مع المنتخب العراقي.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5843 sec