رقم الخبر: 353967 تاريخ النشر: أيار 18, 2022 الوقت: 10:39 الاقسام: رياضة  
الاخطاء الخمس التي وقع فيها يحيى غل محمدي
كيف ضاعت الكأس السادسة عن برسبوليس؟..

الاخطاء الخمس التي وقع فيها يحيى غل محمدي

الوفاق / يقال ان احد اهم الاسباب التي ادت الى ضياع او فقدان الكأس السادسة هذا العام من الاحمر الطهراني هو قرارات وتصميمات الكادر التدريبي لبرسبوليس وعلى رأسه يحيى غل محمدي.

اعداد: اسعد الانصاري

مع بداية الدوري والنتائج التي ظهر عليها الفريقان – قطبا طهران – الاحمر والازرق فقد انصارهما الامال بان يتصدر فريقهم الدوري او حتى يكون في المراكز الاربعة الاولى!! ففريق استقلال فقد واحد من اهم اعمدته الا وهو مهدي قائدي والذي غادر الى الدوري الاماراتي لينضم الى فريق شباب الاهلي دبي.

وفريق برسبوليس فقد اكثر من لاعب مهم وكانت نتائجه لا تسر لا عدو ولا حبيب!.. فقد غادر اللاعب احمد نور اللهي الى الدوري الاماراتي ايضاً والى نفس فريق مهدي قائدي! وغادر الاحمر كل من محمد حسين كنعاني زادكان وشهريار مغانلو؛ وهكذا نلاحظ غياب ثلاثة من عمالقة الفريق وكل في خط من خطوط الفريق الدفاع والوسط والهجوم.

ومن المنطقي الا نسقط اللوم كله على المدرب، فخسارة أو فوز اي فريق يتحملها الفريق باكمله لاعبين وكادر تدريبي وحتى قد تدخل عوامل خارجية في ذلك؟!!

وهنا نورد اخطاءً خمسة اعتبرها البعض الاساس في ضياع الكأس السادسة من برسبوليس، يتحملها بشكل مباشر المدرب يحيى وهي:

1جذب لاعبين اجانب وصرف ميليارات من الاموال على لاعبين ليس فقط لم يقدموا اي شئ للفريق بل على العكس من ذلك كانوا عبئاً على الفريق، وحتى اللاعبين الايرانيين الذين اشتراهم النادي هذا الموسم لم يكونوا بالمستوى المطلوب وعلى قدر اسم نادي مثل برسبوليس.

2الاسباب الوهمية التي يدعيها غل محمدي بعد كل مباراة وينسى نقاط الضعف التي يمر بها فريقه، ودليل ذلك هو عدم ثبات تشكيلة الفريق، فكل مباراة في تشكيلة وتخبط في تخبط.

3بعد خروج حارس المنتخب الاول من الفريق "علي رضا بيرانوند" لم يسد مكانه احد! فبقي مرمى برسبوليس مهدداً وغير آمن في اكثر الاوقات؛ ولذلك فان مرمى الفريق الاحمر دائماً ما تجده مهدداً ومستقبلاً للاهداف! وهو المرمى الذي كانت تيقى شباكه نظيفة لعدة مباريات.

4التصرفات التي بدرت من مدرب برسبوليس في الدقائق الاخيرة من الدربي الاخير هي خير دليل على ان غل محمدي غير متماسك في وضع الفريق بالاتجاه الصحيح مما جعله يفقد اعصابه بشكل ملفت للانظار وكأنه لاعب مبتدأ!!..

5ومن الامور المهمة التي ظهرت على فريق برسبوليس للسنوات الاخيرة وبالخصوص بعد رحيل المدرب الكرواتي برانكو هي ضعف اللياقة البدنية للاعبين والتي بدت واضحة لكل متابع في هذا الحقل.

ولهذا كله فعلى الادارة الحالية لبرسبوليس وعلى يحيى اذا ما اراد ان يبقى في منصبه ان يتجنب الاخطاء الخمس الانفة الذكر قبل كل شئ ومن ثم الاستعانة بلاعبين على مستوى اسم النادي وتاريخه.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1384 sec