رقم الخبر: 354190 تاريخ النشر: أيار 22, 2022 الوقت: 13:28 الاقسام: رياضة  
رابطة محترفي التنس العالمية تنتصر للاعبين الروس في قرار غير مسبوق

رابطة محترفي التنس العالمية تنتصر للاعبين الروس في قرار غير مسبوق

أعلنت رابطة محترفي التنس العالمية ATP في بيان رسمي تجريد بطولة ويمبلدون البريطانية من نقاط التصنيف بعد قرارها "غير القانوني" حرمان الرياضيين الروس والبيلاروس من المشاركة.

وقالت رابطة محترفي التنس العالمية في بيانها، إن قرار مسؤولي بطولة ويمبلدون برفض مشاركة الرياضيين الروس والبيلاروس "غير عادل"، وإن هناك إمكانية لحدوث أضرار جسيمة للعبة للمرة الأولى في تاريخها.

وتابعت: "مشاركة اللاعبين من أي جنسية في البطولات يأتي على أساس الجدارة، ودون تمييز، وهما شيئان جوهريان لرياضتنا".

وأضافت: "قرار ويمبلدون بحظر اللاعبين الروس والبيلاروس من المنافسة في بريطانيا، هذا الصيف، يضعف هذا المبدأ، ويضعف نزاهة نظام الترتيب الذي تتبعه الرابطة، كما أنه يتعارض مع اتفاقية التصنيف الخاصة بنا".

وأردفت الرابطة: "إذا لم تتغير الأوضاع، فإنه وبكثير من الأسف، لن يكون أمامنا سوى نزع نقاط التصنيف من بطولة ويمبلدون لعام 2022".

وانضمت رابطة محترفات التنس WTA إلى نظيرتها ATP، وقررت تجريد بطولة ويمبلدون للسيدات من النقاط أيضا.

من جهتهم، أبدى منظمو بطولة ويمبلدون في بيان رسمي "خيبة أملهم العميقة" من القرار الذي اتخذته ATP وWTA.

يذكر أن منظمي بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى في الموسم، أعلنوا في الـ20 من أبريل الماضي حرمان لاعبي التنس الروس والبيلاروس من المشاركة في البطولة المقررة بين 27 يونيو و10 يوليو، مبررين قرارهم بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في تعد صارخ على حرمة مبدأ عدم الخلط بين الرياضة والسياسة الذي تبناه المجتمع الرياضي لسنوات عديدة.

وستخسر بطولة ويمبلدون هذا العام نقاطها والكثير من نجوم الكرة الصفراء، أمثال الروسي دانييل مدفيديف المصنف الثاني على العالم بالإضافة إلى مواطنيه أندريه روبليف وكارين خاشانوف وأصلان كاراتسيف.

وفي منافسات السيدات، ستغيب بموجب هذا القرار كل من الروسيتين أناستاسيا بافليوتشينكوفا وداريا كاساتكينا والبيلاروسيتين أرينا سابالينكا وفيكتوريا أزارينكا.

وأبدى معظم نجوم اللعبة تعاطفهم مع زملائهم الروس والبيلاروس بعد قرار ويمبلدون الجائر، أبرزهم الصربي نوفاك دجوكوفيتش والإسباني رافائيل نادال والبريطاني أندي موراي وآخرين.

وأصبحت ويمبلدون أول بطولة بكرة المضرب تمنع رياضيي بلد ما من المشاركة لأسباب سياسية.

وكانت الجهات المشرفة على لعبة كرة المضرب قد حظرت مؤخرا الرياضيين الروس والبيلاروس من المشاركة في مسابقات الفرق الدولية تحت علم بلادهم، ويشاركون حاليا في كل مسابقات التنس بصفة محايدة.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الاخبار كووره
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1513 sec