رقم الخبر: 354220 تاريخ النشر: أيار 22, 2022 الوقت: 20:03 الاقسام: دوليات  
خلاف حول مسجد في الهند يؤجج التوترات
يزعم الهندوس أنه يحتوي على عمود حجري يُعتقد أنه رمز لإله

خلاف حول مسجد في الهند يؤجج التوترات

الوفاق/وكالات- تتزايد التوترات في الهند بسبب الخلاف حول مسجد، يزعم الهندوس أنه يحتوي على عمود حجري يُعتقد أنه رمز لإله هندوسي، وهذا ما يرفضه المسلمون الذين يؤكدون أنه بقايا نافورة، بحسب موقع "صوت أميركا".

وهذا هو ثاني مسجد في شمال الهند يقع في فخ الادعاءات المثيرة للجدل. فقد أدى نزاع منذ عقود بين جماعات هندوسية ومسلمة بشأن مسجد يعود إلى القرن السادس عشر في بلدة أيوديا الشمالية إلى هدمه على يد حشد من الهندوس في عام 1992.

ويقع مسجد جيانفابي، الذي اندلع النزاع الأخير حوله، بجوار معبد هندو كاشي فيشواناث الكبير في فاراناسي، أقدس مدينة في الهند بالنسبة للهندوس ودائرة رئيس الوزراء ناريندرا مودي.

وقال فريق عينته محكمة محلية لمسح المسجد: إن العمود الحجري الموجود في المجمع يمثل الإله الهندوسي شيفا. ودحضت سلطات المسجد هذا الادعاء وقالت: إن الآثار هي في الواقع نافورة.

وتم إجراء المسح المسجل بالفيديو بعد أن تقدمت خمس نساء هندوسيات بالتماس إلى محكمة محلية تطالب بحقها بالصلاة داخل مجمع المسجد، بسبب هذا العمود.

ويحذر محللون أن هذه القضية قد تؤدي إلى تعميق الصدع الديني بين الأغلبية الهندوسية في الهند والأقلية المسلمة حتى وهي تشق طريقها عبر المحاكم.

وقال رشيد كيدواي، المؤلف والمحلل السياسي: "القضية لديها القدرة على التقاط مشاعر الناس، لن يتحدث أحد بالمنطق لأنه في الأمور الإيمانية يكون الدافع وراء الناس هو المشاعر وليس شرعيتها".

في السياق، قالت صحيفة "نيويورك تايمز": إن العنف الطائفي ضد المسلمين في الهند اتخذ طابعًا جديدًا تمثل في هدم المنازل والمحالّ والمتاجر والمساجد وحظي بتبريرات من سياسيين ورجال شرطة وقضاة.

وأوضحت الصحيفة أنه في الوقت الذي تؤدي فيه حملة من قبل الجماعات اليمينية إلى تأجيج التوترات المحلية تتعرض المجتمعات المسلمة لأقسى أعمال العنف.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة توثق قيام جماعات متطرفة من الهندوس بحرق مسجد ، والاعتداء على ممتلكات لمسلمين في مدينة نيموش في ولاية ماديا براديش وسط الهند.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1513 sec