رقم الخبر: 354272 تاريخ النشر: أيار 23, 2022 الوقت: 16:36 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
النحاس أفضل من الفضة للقضاء على فيروس الكورونا من فوق السطوح

النحاس أفضل من الفضة للقضاء على فيروس الكورونا من فوق السطوح

الوفاق/ درس الباحثون فعالية نوعين من الألياف النانوية، النحاس والفضة، على الأسطح المعرضة للتلوث بفيروس الكورونا. أظهرت النتائج أن الطبقات المحتوية على النحاس كانت أكثر فعالية.

يؤدي تآكل النحاس والفضة إلى إطلاق أيونات موجبة الشحنة في البيئة، وهي ضارة بالبكتيريا بعدة طرق، مما يمنعها من النمو أو يدمرها تماماً. تم استخدام هذا التأثير لفترة طويلة، على سبيل المثال، يتم تغليف الغرسات بهذه المعادن لمنع الالتهابات البكتيرية.

 

إذا تم استخدام المعادن الثمينة مثل البلاتين، فسوف تتآكل الفضة بشكل أسرع وتطلق المزيد من الأيونات المضادة للبكتيريا.

 

تقول ستيفاني فاندر، عالمة الفيروسات، "لهذا السبب قمنا بتحليل الخصائص المضادة للفيروسات للأسطح المطلية بالنحاس أو الفضة، بالإضافة إلى مختلف الأنودات القربانية القائمة على الفضة، بالإضافة إلى مركبات النحاس والفضة وفقاً لتأثيرها". لقد فحصنا أوجه التآزر الممكنة.

 

اختلفت النتائج في حالة الإصابة بفيروس كورونا، حيث قللت الطبقات الرقيقة من النحاس بشكل ملحوظ من الحمل الفيروسي بعد ساعة واحدة فقط. نتيجة لذلك، أظهرنا تأثيراً مضاداً للفيروسات للأسطح المطلية بالنحاس ضد فيروس كورونا خلال ساعة واحدة، بينما لم يكن للأسطح المطلية بالفضة أي تأثير على الفيروس.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4397 sec