رقم الخبر: 354486 تاريخ النشر: أيار 29, 2022 الوقت: 11:22 الاقسام: عربيات  
فلسطينيو الداخل المحتل يستنفرون للتصدي لمسيرة الاعلام

فلسطينيو الداخل المحتل يستنفرون للتصدي لمسيرة الاعلام

يستعد الفلسطينيون في الداخل المحتل للنفير صوب مدينة القدس والمسجد الأقصى، للرباط وحماية المدينة المحتلة ومسجدها المبارك من عبث المستوطنين.


وافاد موقع "فلسطين اليوم" ان حركتي أبناء البلد وكفاح في الداخل المحتل دعتا لشد الرحال للقدس والمسجد الأقصى يوم الأحد للتصدي لما تسمى مسيرة الأعلام. وأهابت الحركتان بأهالي الداخل بالنفير للدفاع عن مقدساتنا من عبث المستوطنين، مؤكدة على ضرورة التواجد في القدس منذ ساعات الصباح الباكر قبل إغلاق الاحتلال للطرق والشوارع.
ودعت المواطنين الذين لن يستطيعوا الوصول للقدس، لتنظيم تظاهرات جماهيرية  داخل المدن والقرى المحتلة.
من جهتها، حذرت اللجنة الشعبية في مدينة اللد المحتلة من نتائج المسيرة الاستفزازية التي ينوي المستوطنون تنفيذها في المدينة، مؤكدة أنّ أهالي اللد سيقفون بالمرصاد في وجه كل من يهدد الوجود الفلسطيني، أو يسعى إلى الاعتداء على المواطنين ومقدساتهم وممتلكاهم. كما شددت اللجنة الشعبية على أنها لن تسمح بمظاهر العربدة والزعرنة اليهودية مهما كلف ذلك من ثمن.
ودعت حركات الداخل المحتل إلى شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك باكرًا ورفع العلم الفلسطيني في كل ربوع القدس وصولًا إلى ساحة باب العامود، في اليوم الذي يعتزم المستوطنون فيه تنظيم مسيرة الأعلام الاستيطانية. وحثّ الحراك الشبابي الشعبي في القدس، أهل القدس إلى اعتبار يوم الأحد 29 مايو الجاري يوم العلم الفلسطيني، وإلى رفعه بكلّ شكل ممكن في سماء المدينة على كل بيت وشارع ومنشأة.
كما دعا إلى الوصول بالعلم إلى ساحة باب العامود لكلّ قادر على الوصول إليها، في مواجهة مسيرة الأعلام التي يسعى الاحتلال إلى فرضها وتمريرها عبر باب العامود. وأهاب "بأهلنا من كل فلسطين المحتلة، وبالذات أهلنا وعزوتنا في الداخل المحتل لشدّ الرحال إلى المسجد الأقصى منذ فجر الأحد لنقف صفًّا واحدًا في وجه الاقتحام الصهيوني كما وقفنا معًا في 28 رمضان الماضي".
ويُخطّط المستوطنون لتنظيم مسيرتهم التي سيتخللها اقتحام المسجد الأقصى المبارك، يوم الأحد، من الساعة 07:00 وحتى 11:00، ومن الساعة 13:30 حتى 14:30 ظهرًا، بمشاركة حاخامات وأعضاء كنيست ورؤساء مجالس وشخصيات عديدة.
يُذكر أنّ رئيس وزراء حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، قرّر الجمعة، أن تجري "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في البلدة القديمة في القدس المحتلة، الأحد، وِفق مسارها المُقرّر، ما يعني مرورها بباب العامود والحي الإسلامي.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ ارنا
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4547 sec