رقم الخبر: 354557 تاريخ النشر: أيار 30, 2022 الوقت: 11:12 الاقسام: دوليات  
كاتبة إسرائيلية: مسيرة الأعلام.. احتفال الصهيونية الدينية بعنصريتها

كاتبة إسرائيلية: مسيرة الأعلام.. احتفال الصهيونية الدينية بعنصريتها

قالت الكاتبة الإسرائيلية "رافيت هشت" إن مسيرة الأعلام الجنونية التي ينفذها المتطرفون اليهود في باحات المسجد الأقصى بالقدس تنذر بالتسبب في حرب وشيكة، مؤكدة أن ذلك مؤشر على احتفال الصهيونية الدينية بعنصريتها.

وتساءلت في مقالها بصحيفة هآرتس الإسرائيلية "لماذا أصبح الكبار في إسرائيل يركزون على الأعلام؟"، مبرزة في البداية أنهم دأبوا في السنوات الماضية على المرور عبر البلدة القديمة والقرع على واجهات المحلات العربية المغلقة، وكانوا يفعلون ذلك مع الصياح والصفير.
ولفتت الكاتبة إلى أن هذا الأسبوع شهد تنظيم الطلاب الفلسطينيين في الخط الأخضر بجامعة بن غوريون مظاهرة لإحياء ذكرى يوم النكبة، وقد أصيب الإسرائيليون بالذهول عندما رفع هؤلاء الطلاب الأعلام الفلسطينية ولوحوا بها في حركة فسرت بأنها تحد لـ  "إسرائيل"، كما كانت الأعلام الفلسطينية قد رفعت في حرم عدد من الجامعات الأخرى فيما يعرف بـ"يوم الأرض".
ولاحظت الكاتبة وجدود هوس في أوساط الحكومة الإسرائيلية والكنيست والمجتمع المدني فيما يتعلق بتوظيف الأعلام وما ترمز له من تعصب قومي، محذرة من العواقب الوخيمة لمثل هذا التوجه.
وشددت على أن الهوس المرضي بالأعلام الذي انتشر مؤخرًا هو أحد أعراض مرض الطفولة الخطير، ولن تتوقف إراقة الدماء هنا حتى يتم علاجه، "فعندما لا يرمز العلم إلى الشراكة والقرابة بل إلى التحدي والعداء، فإنه يتحوّل إلى مؤشر خطير على حرب دموية كامنة في الزاوية"، على حد تعبيرها.
وأوضحت هشت أن الأشخاص الذين يحمّلون شيئًا ما الكثير من المعنى ويفعمونه بالعاطفة يفتقرون إلى الثقة في أنفسهم وحتى في الطريقة السليمة لمتبعة حياتهم، لذا فهم أناس خطيرون جدًا، على حد قولها.
وختمت الكاتبة بالقول " إن اليهود الذين يجعلون حبهم لـ إسرائيل مشروطا بعلمهم، وكذلك الأشخاص الذين فتنوا بالعلم الفلسطيني وشجعوا الفلسطينيين على التلويح به، كل هؤلاء وأولئك عالقون في عالم يقترب من الفاشية، إذ إنهم أينما يرون الأعلام فإنها تحجبهم عن رؤية البشر" حسب قولها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1129 sec