رقم الخبر: 354922 تاريخ النشر: حزيران 07, 2022 الوقت: 17:18 الاقسام: اقتصاد  
إيران تصدّر أكثر من مليون برميل نفط يومياً
والإحتياطي النقدي الأكبر في تاريخ البلاد

إيران تصدّر أكثر من مليون برميل نفط يومياً

تظهر الإحصاءات الإقتصادية أن متوسط صادرات ايران من النفط وصل لأكثر من مليون برميل يومياً، كما شهدت العائدات النفطية نمواً بنسبة 60 بالمائة خلال الشهرين المنصرمين.

وقال مسؤول مطلع في وزارة النفط، الثلاثاء، لصحيفة "ايران" الحكومية: إن العائدات النفطية الايرانية خلال الشهرين المنصرمين من العام المالي الجديد (بدأ في 21 آذار/ مارس 2022) سجلت نمواً بنسبة 60 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأكد المسؤول إنه بجهود وزارة النفط وخلافاً للشائعات والتصريحات التي تزعم الانخفاض في صادرات النفط، سجلت صادرات النفط ومكثفات الغاز والغاز الطبيعي والمنتجات النفطية والبتروكيماوية في الشهرين المنصرمين نمواً كبيراً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأضاف: إن مقارنة عائدات النفط ومكثفات الغاز والمنتجات البتروكيماوية في الشهرين الأولين من العام الايراني الحالي مقارنة بـنفس الفترة من العام الماضي، تظهر أن هذه العائدات سجلت نمواً بنسبة 60 بالمائة.

وفنّد المصدر المطلع الأنباء التي تحدثت عن انخفاض الصادرات الى 400 برميل يومياً، مشدداً على أن هذه البيانات مغلوطة تماماً. واستطرد قائلاً: إن السوق النفطية بالوقت الراهن تستوعب المزيد من المبيعات وأن عمليات تسويقية جارية بهذا الخصوص.

* إستلام الإيرادات بالكامل

هذا وأظهر تقرير لوكالة أنباء فارس، أن صادرات النفط الخام في السنة المالية المنتهية 20 مارس/ آذار 2022 تخطت متوسط مليون برميل يومياً وقد تم إستلام إيراداتها بالكامل.

وأشار التقرير، المنشور أمس الثلاثاء، إنه بحسب بيانات منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك"، فان إنتاج النفط الايراني في أبريل/ نيسان 2022 قد سجل 564/2 مليون برميل يومياً بزيادة 36 ألف برميل عن متوسط الشهور الثلاثة السابقة. وأومأ التقرير الى تصريحات سابقة لوزير النفط، جواد أوجي، التي أكد فيها تسلم ايران 80 بالمئة من مبيعات نفطها نقداً والبقية يتم مقايضتها بالأدوية والسلع الأساسية وأنها حصلت على مشترين وأسواق جديدة للتصدير. وتابع أوجي قائلاً: ان كل العائدات النفطية تم إستحصالها في مواعيدها المحددة حيث استلمنا 80% من هذه العائدات بصورة نقدية والباقي استلمناها عبر شراء الأدوية والسلع الأساسية، إضافة الى تحديد أسواق جديدة لبيع النفط الايراني.

وقد شهدت عملية تصدير النفط الايراني في الحكومة الحالية زيادة الصادرات بسبب تعزيز التسويق، حيث تسعى ايران الى الدخول الى أسواق جديدة لبيع نفطها.

ووفق ما جاء في تقرير شركة النفط الوطنية وعملية تكرير وتوزيع المشتقات النفطية، فقد بلغت نسبة استهلاك النفط في المصافي الداخلية في العام الماضي مليوناً و715 ألف برميل يومياً حيث لم يشهد هذا الرقم أي تغيير خلال الشهرين الماضيين من العام الايراني الحالي.

* الإحتياطي النقدي الأكبر في تاريخ البلاد

من جانبه، قال رئيس البنك المركزي الايراني: ان الاحتياطي النقدي للبلاد من العملات الصعبة هو الآن أكبر احتياطي في تاريخ ايران. وأضاف علي صالح آبادي: إن هناك تعادلاً بين العرض والطلب في سوق العملات الصعبة ولا مشكلة في هذا الجانب، مؤكداً استغلال كافة قدرات وإمكانيات البنك المركزي لإرساء الاستقرار في سوق صرف العملات.

د.خ

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2850 sec