رقم الخبر: 355277 تاريخ النشر: حزيران 15, 2022 الوقت: 14:55 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
من إصلاح المنتجات الأجنبية إلى إنتاج المعدات الإيرانية

من إصلاح المنتجات الأجنبية إلى إنتاج المعدات الإيرانية

الوفاق/ تأسست شركة Roshd Sanat Niroo ( رشد لصناعة الطاقة) في عام 2005 بهدف تصميم وتصنيع الآلات الكهربائية. خلال هذه السنوات، تمكنت الشركة من بناء اجهزة كهربائية ذات طاقة عالية لمختلف الصناعات في البلاد، بما في ذلك صناعة النفط والغاز، وتوطين صناعة بعض هذه المعدات لاول مرة في البلاد، مثل المحركات الكهربائية المقاومة للانفجار.

*رواية المهندس علي أصغر بارتونيا. مدير هندسة المبيعات وتطوير السوق، شركة رشد سانات نيرو

 

للتعرف على أنشطة هذه الشركة القائمة على المعرفة وأسباب نجاحها في صناعة النفط والغاز، تحدثنا إلى المهندس برتو نيا، أحد مديري هذه الشركة.

 

ولد المهندس برتو نيا عام 1982 ولديه 15 عاماً من الخبرة في صناعة المحركات الكهربائية. لقد عمل اولا في الوحدة الفنية والهندسية لمدة 9 سنوات. ويعمل حالياً كمدير هندسة المبيعات والتسويق في الشركة. وهو من الأشخاص الذين استثمروا في توسيع قدراته في شبابه حتى يتمكن الآن من المساهمة في التقدم التقني للبلد. على حد تعبيره، "قد يرغب الكثيرون في قطع طريق المائة عام بين عشية وضحاها. لكن الحياة لها أبعاد مختلفة يجب على الجميع أن يتقدموا بها معا وهذه القضية لا تتحقق بين عشية وضحاها. والحقيقة هي أنه على الرغم من انكماش المسافة بين الجامعة وقطاع الصناعة في بعض الحالات، إلا أن هذه المسافة قد زادت في بعض الحالات ولا يعرف الخريج الذي يأتي إلى قطاع الصناعة شيئاً وعليه أن يبدأ التعلم. هناك فترة ذهبية لكل شخص وعليه استثمارها. "لذلك من الجيد لشبابنا أن يستثمروا على انفسهم حتى يبلغوا الثلاثين من العمر وألا يفكروا في الدخل على الإطلاق في السنوات الأولى من نشاطهم".

يتبع...

 

بقلم: حوار: سيد مجتبى قفالح باشي  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1291 sec