رقم الخبر: 355289 تاريخ النشر: حزيران 14, 2022 الوقت: 19:11 الاقسام: دوليات  
الهند تواصل إجراءاتها التعسفية بحق المسلمين
على خلفية احتجاجات على التصريحات المسيئة للنبي محمد (ص)..

الهند تواصل إجراءاتها التعسفية بحق المسلمين

الوفاق/وكالات- لم تثني موجة الغضب التي اجتاحت العالم الإسلامي سلطات الهند المتمثلة بحزب مودي عن مواصلة سياساتها التعسفية بحق المسلمين، خصوصاً أنها لم تقدّم أي اعتذار رسمي عن الإساءات التي صدرت من مسؤولين في الحزب الحاكم.

حيث هدمت قوات الأمن الهندية منازل العديد من الشخصيات الإسلامية، التي يُزعم أن لها صلة بأعمال شغب أثارتها تصريحات مسيئة للنبي محمد.

وطُلب من مالكي العقارات المعنيين في ولاية أوتار براديش إخلاء منازلهم مسبقًا. ويتظاهر المسلمون بعد تصريحات معادية للإسلام، أدلى بها عضوان بارزان في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم في الهند. واعتقلت الشرطة أكثر من 300 شخص على صلة بالاضطرابات.

*مبادرة إسلامية للتهدئة

وسط كل هذا التصعيد غير المبرر من قبل حكومة مودي، طالب زعماء جماعات إسلامية بارزة في الهند الاثنين بتعليق المظاهرات، وتأتي الدعوة بعد أن ندد الحزب بالإساءة لأي دين وعلق على إثرها عضوية المسؤولين عن هذه التصريحات، فيما قدمت الشرطة بلاغين رسميين ضدهما.

وحث زعماء جماعات إسلامية بارزة ومساجد في الهند المسلمين الاثنين على تعليق خطط الاحتجاج حول تصريحات مسيئة للنبي محمد أدلى بها اثنان من أعضاء حزب بهاراتيا جاناتا القومي الهندوسي الحاكم.

واتخذت المظاهرات منعطفا عنيفا الأسبوع الماضي، ما أدى إلى مقتل مراهقين مسلمين اثنين وإصابة أكثر من 30 شخصا من بينهم رجال شرطة. ودعا مالك أسلم العضو البارز في الجماعة الإسلامية الهندية، وهي منظمة إسلامية تعمل في العديد من الولايات الهندية، قائلا "واجب على المسلمين أن يتحدوا عندما يستخف أي شخص بالإسلام ولكن في نفس الوقت من المهم الحفاظ على السلام".

يتساءل الكثير من المسلمين الذين يشكلون أقلية في الهند عن مكانتهم في المجتمع في ظل حكم حزب بهاراتيا جاناتا. رغم أن مودي قلل من شأن جذوره التي تعود إلى جماعة هندوسية قومية يتبعها حزبه منذ وصوله إلى الحكم في عام 2014 .

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6186 sec