رقم الخبر: 355394 تاريخ النشر: حزيران 19, 2022 الوقت: 14:02 الاقسام: ثقافة وفن  
بوشهر تمتلك إمكانيات واسعة لاستقبال سيّاح كأس العالم
لقربها من الدولة المستضيفة قطر

بوشهر تمتلك إمكانيات واسعة لاستقبال سيّاح كأس العالم

تحتل كرة القدم صدارة مشاهدي العالم ويتبعها العديد من المشجعين من جميع الجنسيات في العالم الآن، يتبقى أقل من 6 أشهر لإقامة أكبر حدث رياضي وهو كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر. ويمكن ان يكون هذا الحدث مجالا لقفزة في الصادرات والصناعات السياحية في محافظة بوشهر .

فإن العلاقة بين محافظة بوشهر والدوحة لا تقتصر على الأمس واليوم ومباريات كأس العالم بل هي متجذرة في اعماق التاريخ، والمسافة قريبة بين مينائي دير وكنغان في هذه المحافظة إلى مينائي حمد والرويس في قطر . الناس في هذه المناطق مرتبطون منذ فترة طويلة، وكان لديهم تبادلات تجارية ، ويمكن القول أنه لا يوجد ميناء في شمال الخليج الفارسي بالقرب من دولة قطر يمكنه منافسة هذه المحافظة؛ بمعنى آخر، تعتبر محافظة بوشهر أقرب مسافة إلى قطر من حيث الجغرافيا والعلاقات التجارية، وقد منحها هذا الموقع موقعاً متميزاً لتطوير العلاقات مع هذه الدولة المجاورة.

الآن ولأول مرة تستضيف هذه الدولة الجارة إحدى أكبر وأهم المسابقات الرياضية، وهي بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، والتي ستقام في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر من هذا العام، وبسبب ارتفاع عدد المسافرين. الذين يشاهدون الحدث الرياضي الأكثر شعبية في العالم في قطر، نظراً لموقعها وعلاقتها الطويلة مع هذا البلد المجاور، يمكن لبوشهر أن تستحوذ على نصيب كبير من هذا السوق السياحي الكبير، الذي امتد إلى ما وراء مياهها.

يمكن أن تكون هذه الحصة من ناحية تلبية الاحتياجات الغذائية والاحتياجات الأخرى لعدد كبير من السكان الذين تم إرسالهم إلى دولة قطر في نفس الوقت، ومن ناحية أخرى لتكون بداية لجذب السياح وتطوير سياحة بوشهر الصناعية.

بوشهر في هذا الحدث العالمي العظيم، الذي ضاعف وجوده من أن يكون أحد المصادر التي ستأخذ كرة القدم الإيرانية إلى مونديال 2022 عن طريق البحر أو الجو.

تلبية الاحتياجات الغذائية لسائحي كأس العالم

بالنظر إلى العلاقات الجغرافية والجيوسياسية والإقليمية بين إيران وقطر، خاصة منذ عام 2013، عندما بدأ قطع العلاقات والعقوبات بين السعودية ومصر والبحرين والإمارات وبعض الدول الأخرى مع قطر، وهو في الواقع نوع من الحصار الجوي: اعتمدت هذه الدولة على الجانب الآخر من الخليج الفارسي لتلبية احتياجاتها، لا سيما في مجال الأمن الغذائي والاحتياجات الأساسية الأخرى لايران.

محافظة بوشهر ذات قدرات وإمكانيات عالية في مجال إنتاج الغذاء وخاصة المنتجات الزراعية وتوافر ظروف النقل البحري بما في ذلك قرب مسافة موانئ المحافظة عن قطر ووجود أرصفة وسفن حاويات عالية السعة وعالية السرعة خيار جيد لتلبية الاحتياجات العاجلة، فالغذاء لهذا البلد خاصة خلال منافسات المونديال.

ممتلكات بوشهر لمسافري كأس العالم في قطر

واليوم يعتقد مدير عام الثروة السمكية في محافظة بوشهر أن هذا المجمع جاهز لتوريد وتحميل الأسماك والروبيان التي تطلبها دولة قطر بأي كمية في أقصر وقت، طازجاً ومجمداً، لمباريات كأس العالم، بالنظر إلى تربية الأحياء المائية والبحرية.

وبحسب مدير عام الثروة السمكية في محافظة بوشهر، فإن هذه المحافظة بها حالياً 3000 طن من الروبيان المعبأ في مخازن التبريد الخاصة بها، والتي يمكن تصديرها إلى قطر إذا لزم الأمر.

يعتبر الروبيان اليوم غذاءً فاخراً للسياح الذين يسافرون إلى قطر من جميع أنحاء العالم في وقت معين، وتتمتع محافظة بوشهر، نظراً لقدراتها الإنتاجية والتصديرية، بقدرة جيدة ودعم جيد لدولة قطر في هذا المجال. يعتبر توريد هذا الطعام.

كأس العالم، فرصة لعولمة صناعة السياحة في بوشهر بوشهر هي واحدة من أجمل شبه جزر إيران المجاورة للخليج الفارسي، والتي تعد وجهة مناسبة للسفر والسياحة بطبيعتها الجميلة وشواطئها الفريدة ومناطقها الخلابة من الخريف إلى الربيع.

 غابات حرا، خليج نايبند، جبل ملح جاشك، طريق الأحلام لغزو بساتين رعنا في مدينة أبيخش، وجود أبنية تاريخية في قلب النسيج القديم وميناء سيراف الذي يبلغ عمره 4000 عام، 2500 عام - اثار تاريخية قديمة من العهد الاخميني وتعتبر محافظة مينائية.

أيضا في قطاع الحرف اليدوية بمحافظة بوشهر، نظرا لوجود 18 ختم من الأصالة الوطنية في مجالات حياكة الحصير، صناعة الأدوات، النجارة، حياكة الكليم، التطريز الحريري حياكة العباءة، صناعة اليخت التقليدي، المجوهرات التقليدية وهو أصل إنتاج عباءات من صوف الإبل والحصيرة والكليم والجبة والكابو ذات القيمة التصديرية العالية، ووفقاً لمسؤولي التراث الثقافي والسياحي والصناعات اليدوية في هذه المحافظة، فإن الجاهزية متوفرة لتصدير الصناعات اليدوية مع بداية مونديال قطر 2022.

وبحسب وحيد جمالي، نائب رئيس السياحة بالمديرية العامة للتراث الثقافي والسياحة والحرف اليدوية بمحافظة بوشهر، فإن قرب المحافظة من محافظة فارس كأحد المراكز السياحية يوفر هذه الأرضية، والتي تم تنسيقها مع قادة السياحة والعالم. وقد اختاروا شيراز كوجهة للإرسال إلى بوشهر، وبالتالي يمكن أن تكون هذه المحافظة وجهة سياحية، وهي فرصة لهذه المحافظة الساحلية لاستثمار هذا الحدث.

توفير البنية التحتية للسياحة البحرية

نظراً لارتفاع تكلفة السفر الجوي إلى قطر والقيود التي يمكن توقعها في نظام الرحلات خلال المونديال، فإن إحدى القدرات التي يمكن تفعيلها ومساعدة الدولة هي قدرة النقل البحري، و سيكون قطاع الركاب عن طريق البحر مفيداً وفعالاً أيضاً في مجال تصدير السلع الاستهلاكية.

ذلك الرصيف السياحي لمحافظة بوشهر، يمكن أن يصبح محور دخول وخروج المسافرين والسائحين لزيارة مناطق الجذب السياحي في هذه المحافظة.

يقول رسول رستمي: من المتوقع أن يتم دفع تسهيلات خاصة لتسريع عملية تنفيذ المراكز السكنية في التشغيل وإطلاق نماذج لمناطق سياحية مثل ليان وديلارام ومناطق أخرى مثل الدفع السياحي. يجب التخطيط للمشاريع ويجب على الحكومة دعم تخصيص الموارد والتوجه للمستثمرين.

يذكر أن دولة قطر تحاول استضافة دورة الألعاب الأولمبية الآسيوية 2030 إضافة إلى إقامة فعاليات ثقافية واجتماعية واقتصادية كبرى، وهذه فرصة لمحافظة بوشهر للاستفادة منها.

تتمتع محافظة بوشهر، نظراً لقربها من المحافظات ذات الحدود الواحدة مثل فارس ، بإمكانية إنشاء ممر تجاري بين الشمال والجنوب، والذي يجب أن يوفر بنية تحتية مناسبة على المدى الطويل والقصير للعب دور أكبر في تطوير العلاقات مع قطر في هذه المقاطعة

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1973 sec