رقم الخبر: 355514 تاريخ النشر: حزيران 21, 2022 الوقت: 17:08 الاقسام: ثقافة وفن  
وفاة منشد "جئت أيها الملك أعطني ملجأً"

وفاة منشد "جئت أيها الملك أعطني ملجأً"

توفي منشد "جئت أيها الملك، أعطني ملجأً"، "محمد علي كريم خاني"، يوم الاثنين، عن عمر ناهز الـ 72 عاما.

محمد علي كريم خاني، المنشد الديني الإيراني، ولد عام 1950 م في "نرجه" بمحافظة قزوين.

 

واكتسب شعبية خاصة بين المواطنين من خلال إنشاد مقطوعة "جئت أيها الملك، أعطني ملجأ - أعطني خطًا آمنًا من خطيئتي" لعلي بن موسى الرضا (ع) من الحان "آريا عظيمي نجاد".

 

بدأ المرحوم كريم خاني الإنشاد في التجمعات الدينية وهو طفل، وبعد أن أدرك قدراته ذهب إلى طهران قبل شبابه.

 

كانت السمة الخاصة للراحل كريم خاني في مجال الإنشاد هي صوته العالي، والذي رغم دخوله العقد السابع من حياته، إلا أن هذه الميزة لم تتضاءل عنده أبدًا.

 

الأناشيد والمدائح التي أنشدها كانت لأهل البيت (عليهم السلام) وفي هذا الصدد أطلق ألبوم "ساقي سرمست" من ألحان آريا عظيمي نجاد حداداً على شهداء كربلاء، وهذا الأثر كان مختلفاً ترتيبها وأجوائها عن الأعمال الأخرى التي أنشدت للإمام الثالث للشيعة الإمام الحسين (ع).

 

"نجوى عاشوراء" و "حسين آرام جانم - حسين روح وروانم" هي أعمال أخرى للراحل كريم خاني.

 

لقد تكوّنت الرغبة في الثناء والإنشاد للإمام الرضا (ع) في رأسه منذ كان عمره 14 أو 15 عامًا، وبعد أن تحققت هذه الرغبة، على حد قوله؛ البكاء على الإمام الرضا (ع) هو أفضل ثمرة حياته، وكان يتمنى أن يدفن في مرقد الإمام الرضا (ع)، وقال هذا عدة مرات في مقابلاته.

 

وكان يؤكد على فخره بإنشاد هذه المقطوعة ويقول: مما يجعلني فخورا هو ذكر اسمي بجانب اسم الإمام الرضا (ع)؛ ولا يوجد شيء أعلى من هذا.


 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0602 sec