رقم الخبر: 355567 تاريخ النشر: حزيران 22, 2022 الوقت: 19:15 الاقسام: ثقافة وفن  
نشيد "امام زماني" في لبنان يحاكي "سلام فرمانده"

نشيد "امام زماني" في لبنان يحاكي "سلام فرمانده"

"سلام فرمانده".. نشيد الحب والاشتياق والتحية من الجيل الثوري الجديد لصاحب العصر والزمان الامام المهدي (عج).

نشيدٌ رتّل حروفه كلّ عاشق لنهج الإسلام المحمدي الأصيل، وردّدها بترنيمة الواله للامام الغائب، وقلبه وقالبه يقول "يا عشق روحي.. يا امام زماني.. عندما تكون معي، عالمي يكون ربيعاً".

 

في لبنان، تلقّفت جمعية كشافة الامام المهدي (عج) المبادرة، وهي صاحبة المبادرات، والعاملة على تثقيف الجيل الناشئ على التطوع والنشاط والحيوية والجهاد، فكانت خطوتها الأولى بالاعلان عن نقل هذه التجربة إلى لبنان والعمل على مشروع من عدّة خطوات متتالية يحاكي العمل المبارك.

 

رئيس الجمعية الشيخ نزيه فياض، كشف عن مشروع عمل فني بدأ العمل به، يحاكي هذا النشيد، ويتكامل معه نصاً وروحاً ولحناً.

 

حيث أعلن رئيس جمعية كشافة المهدي (عج) "نزيه فياض" أنه أطلقت الكشّافة، يوم 21/06/2022  النسخة الصوتية من النشيد المحاكي لـ "سلام فرمانده" بعنوان "إمام زماني".

 

وأضاف يكون ذلك ضمن الخطوات الآتية:

 

1- إصدار النص والتسجيل الصوتي الكامل للنشيد على قناة "فلك" على اليوتيوب ثم على بقية وسائل التواصل.

 

https://youtu.be/S_N2gcwoxK8

 

2- إصدار التوجهات الفنية والاعلامية والتقنية للجهات الراغبة في انتاج الكليبات الخاصة بها خلال اليومين القادمين من قبل الجمعية. 

 

3- دعوة الأفواج الكشفية والمدارس والاهالي والجهات الراغبة الى تنظيم أنشطة وبرامج على مستوى القرى والاحياء والمجمعات لحفظ وتصوير ونشر وترويج النشيد الجديد ومشاركة الفيديوهات والكليبات المنتجة على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف الدعوة للتجمعات العامة اللاحقة في المناطق.

 

4- إقامة تجمعات عامة لعموم الناس والأهالي والأطفال والشباب لأداء النشيد وإلقاء السلام الجماعي على إمام الزمان ارواحنا فداه وفق تفصيل يحدد لاحقا.

 

5- تصدر الجمعية النسخة البصرية النهائية للنشيد بعد التجمعات العامة .

 

نسأل الله التوفيق وقبول الاعمال ورضى امام زماننا عنا.


 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0633 sec