رقم الخبر: 355738 تاريخ النشر: حزيران 26, 2022 الوقت: 13:21 الاقسام: عربيات  
القلق يستولي على الضباط الصهاينة من الانقسام الأمني حول حماية حقول الغاز

القلق يستولي على الضباط الصهاينة من الانقسام الأمني حول حماية حقول الغاز

اعترف ضباط الكيان الصهيوني بالقدرة الصاروخية لحزب الله لبنان، وأعربوا عن خشيتهم في حديث لموقع «ماکو» العبري من الانقسام الامني الذي يستولي عليهم حول حماية منصات حقول الغاز في حالة نشوب حرب محتملة مع حزب الله لبنان.

وزعم هؤلاء الضباط ان حزب الله استطاع الحصول على كميات كبيرة من صواريخ ارض – بحر مثل صاروخ «یاخونت c۸۰۲» الذي يستطيع استهداف المنشآت الحيوية اضافة الى رفع قوة الصواريخ الاخرى المماثلة للصواريخ الروسية، فضلا عن تهديدات اخرى مثل الزوارق المفخخة والمسيرات والغواصات.  
واعترف الضباط الصهاينة ايضا انه ورغم التعاون بين السلاحين البحري والبري والاستخبارات وتخصيص المقاتلات والسفن الحربية التي بلغت كلفتها مليار دولار الا انه لايزال هناك انقسام ونقائص في عدد السفن، الموضوع الذي يعتبر الشريان الرئيس لاقتصاد الكيان الصهيوني حيث يتم توفير 97% من احتياجاته في البحر.
وشدد هؤلاء الضباط على ان سلاح البحر يملك حاليا 15 فرقاطة اطلاق صواريخ بينها 4 صواريخ من طراز «ساعر ۶» التي يتم حاليا تطويرها الا ان الفرقاطات الاخرى مثل «ساعر۴.۵» القديمة والصغيرة و «ساعر۵» لازالت تعمل منذ 30 عاما.
واعرب الضباط عن مخاوفهم من استهداف حقول الغاز مما اضطر سلاح الجو الى التخلي عن بعض مهماته والتركيز على حفظ هذه الحقول نظرا للتهديدات التي تواجهها في حالة نشوب حرب محتملة.  
وكانت صحيفة «جيروزاليم بوست» الصهيونية قد اعلنت في وقت سابق ان حزب الله يهدف من عرض صواريخه الجديدة انه سيجر الحرب الى البحر في المستقبل في حالة اندلاع اي اشتباك معه.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1932 sec