رقم الخبر: 355770 تاريخ النشر: حزيران 26, 2022 الوقت: 21:39 الاقسام: عربيات  
هجوم صاروخي على حقل" كورمور" الغازي في السليمانية
وبرهم صالح يعتبره استهدافاً لاستقرار العراق

هجوم صاروخي على حقل" كورمور" الغازي في السليمانية

*إقليم كردستان العراق يطالب بغداد بإجراءات فورية لمنع الهجمات

دان المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان العراق، سفين دزيي، الهجوم الصاروخي الذي وقع على حقل "كورمور" الغازي بمحافظة السليمانية.

ووصف دزيي هذا الهجوم بـ"الإرهابي"، داعياً "الحكومة الفيدرالية إلى اتخاذ إجراءات فورية لمنع المزيد من الهجمات".

وشدد المسؤول الكردستاني على أن "حكومة الإقليم ستتخذ كافة الإجراءات لضمان رفاهية العاملين الميدانيين والسكان المحليين".

وكان قوباد طالباني، نائب رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، قد أشار إلى أنّ التحقيقات متواصلة بشأن هذا الهجوم، لكنها لم تسفر عن أي نتائج حتى الآن، مضيفاً أن "هذا الهجوم قد يلحق أضراراً معنوية بإقليم كردستان العراق ويبعث على القلق، لكن عزيمة شعب كردستان العراق والشركات العاملة في الإقليم أكبر من أن تنهار بصاروخين".

وفي السياق نفسه، دان الرئيس العراقي برهم صالح، الاعتداء الصاروخي الذي استهدف حقل كورمور الغازي، شمالي العراق.

وذكر صالح في تغريدة عبر "تويتر"، جاء فيها: "الاعتداءات التي طالت حقول النفط والغاز في كورمور وغيرها من المناطق هو استهداف لاستقرار العراق وضرب للاقتصاد الوطني".

بدورها، اتهمت "كتائب حزب الله" في العراق، "مجاميع مرتبطة بالمخابرات التركية بالوقوف وراء استهداف حقول النفط والغاز في إقليم كردستان العراق".

وقال المتحدث باسم الكتائب، جعفر الحسيني، في صفحته في "تويتر"، إنه "بحسب معلومات الجهد الاستخباري والأمني، فإن مجاميع مارقة تسكن في طوزخورماتو، وعلى ارتباط بالمخابرات التركية، هي من يقوم بقصف حقول كردستان العراق".

ودعا الحسيني "الحشد الشعبي إلى ملاحقة المتورطين، وتسليمهم إلى العدالة، لينالوا جزاءهم العادل".

وقالت الهيئة التنسيقية للمقاومة العراقية، "نعتقد أنّ ما حصل من عمليات استهداف لبعض الشركات في السليمانية عمل تخريبي"، مؤكداً أنّ استهداف الشركات في السليمانية تقف خلفه جهات خارجية.

وفي استهداف هو الثالث في غضون أيام، والثاني من نوعه خلال 24 ساعة، أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق تعرُّض حقل للغاز في محافظة السليمانية لقصف بعدد من الصواريخ، بحيث استهدفت عدة صواريخ حقل غاز "كورمور" التابع لشركة "دانة غاز" الإماراتية في المحافظة.

وسبق أن أعلنت شركة "دانة غاز"، الخميس، أن الهجوم الصاروخي الأول، الذي استهدف حقل "كورمور" في 22 حزيران/ يونيو الحالي، لم يتسبب بتعطيل الإنتاج.

وتقوم شركة "دانة غاز"، وفق اتفاق مبرم عام 2007، مع سلطات إقليم كردستان العراق، بالإنتاج والتسويق والبيع للبترول والغاز الطبيعي من حقلي "كورمور" و"جمجمال" في الإقليم.

وأفاد مصدر أمني بأن قوات أمنية تابعة للحكومة الاتحادية مع قوات الحشد الشعبي نفّذت عمليات دهم وتفتيش في القرى المطلة على ناحية "قادر كرم" في محافظة السليمانية، على خلفية الهجمات الصاروخية التي تتعرض لها حقول النفط والغاز.

*الكاظمي يؤدي مناسك العمرة في مكة المكرمة

قام رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الأحد، بتأدية مناسك العمرة في بيت الله الحرام في مكة المكرمة.

وأظهرت صور، نشرها المكتب الإعلامي للكاظمي، الأخير وهو يؤدي مناسك العمرة لبيت الله الحرام، بعد وصوله إلى السعودية مساء السبت ولقائه بولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وكان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، وصل السبت، إلى مدينة جدة السعودية، ضمن جولة تشمل إيران، في إطار جهوده لتقريب وجهات النظر بين الرياض وطهران.

وكان في مقدِّمة مستقبلي الكاظمي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وكانت مصادر عراقية أكدت في وقتٍ سابق السبت، أنّ زيارة الكاظمي للسعودية وإيران تبدأ هذا المساء، على رأس وفدٍ رفيع المستوى.

وبحث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سبل تطوير العلاقات الثنائية بين بلديهما، وجهود ترسيخ التهدئة في المنطقة.

وأكدا الطرفان على "الدور البارز للعراق في تقريب وجهات النظر في المنطقة، والدفع بجهود التهدئة والحوارات البناءة إلى الأمام".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1319 sec