رقم الخبر: 355821 تاريخ النشر: حزيران 27, 2022 الوقت: 18:24 الاقسام: اقتصاد  
طاقات تجارية - ترانزيتية كبيرة مهملة
رئيس الجمهورية لدى لقائه الأمين العام لمنظمة D8:

طاقات تجارية - ترانزيتية كبيرة مهملة

قال رئيس الجمهورية آية الله إبراهيم رئيسي: إن الدول الأعضاء في مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية "D8" تمتلك طاقات كبيرة في مجال التبادل التجاري والترانزيت؛ لكنها أهملت حتى الآن.

وفي لقائه اليوم الاثنين، الأمين العامة لمجموعة “D8” إيسياكا عبدالقادر إمام، الذي يزور طهران، أكد رئيس الجمهورية رغبة الحكومة الايرانية في بناء التعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية والعالمية. كما نوه بالمنجزات المعرفية التي حققتها النخب الشبابية في ايران، مؤكداً استعداد الجمهورية الاسلامية لتضع خبراتها العلمية والتقنية في متناول الدول الأعضاء بمجموعة “D8”. ودعا رئيسي إلى تعزيز التبادل التجاري بين أعضاء مجموعة الدول الاسلامية النامية؛ وبما يقتضي تفعيل الطاقات المتوفرة في مجالات الترانزيت لدى هذه البلدان.

في المقابل، أشار الأمين العام لمجموعة “D8” إلى دور ايران الفاعل بين أعضاء المجموعة؛ مضيفاً: إن مجموعة “D8” أنشأت فرعين أساسيين لها في طهران العاصمة ومدينة همدان (غرب البلاد).

وصرح إيسياكا عبدالقادر إمام، خلال اللقاء، إنه وضع نصب أعماله، منذ تولي الأمانة العامة لمجموعة الدول الثماني الاسلامية النامية، التركيز على الطاقات الديمغرافية للدول الأعضاء ورفع مستوى التبادل التجاري بينهما.

* الحضور في إجتماع قمة بحر قزوين

هذا وسيقوم رئيس الجمهورية آية الله إبراهيم رئيسي، الأربعاء القادم، بزيارة تركمانستان لحضور اجتماع قمة الدول المطلة على بحر قزوين والذي سينعقد لدورته السادسة في عشق آباد.

ويرافق آية الله رئيسي في هذه الزيارة، وفد رفيع المستوى من كبار مسؤولي الشؤون السياسية والاقتصادية الايرانيين. وإلى جانب حضوره أعمال القمة وإلقاء كلمة فيها، سيلتقي رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية قادة الدول الأعضاء في قمة بحر قزوين.

* إستعداد إيران لتنفيذ المشاريع

إلى ذلك، أعلن مساعد وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية، خلال لقائه مع أمين عام مجموعة  D8، عن استعداد الشركات الإيرانية لتنفيذ مشاريع مختلفة في الدول الأعضاء في مجموعة  D8.

والتقى يوم الأحد إيسياكا عبدالغدير إمام، الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي لمجموعة  D8 الذي يزور طهران، مع مهدي صفري مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية. وخلال الاجتماع، أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي مجموعة  D8 عن ارتياحه لزيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وقدم تقريراً عن آخر تطورات التعاون في هذه المجموعة.

وفي إشارة إلى إتفاقيات الأعضاء في مجالات مثل التجارة والصناعة والزراعة والتكنولوجيا والعلوم والاتصالات والطيران، قال إيسياكا عبدالغدير إمام: إن دور إيران في تنفيذها مهم. كما قدم الأمين العام مجموعة  D8 بعض البرامج الجارية في المجالات المتعلقة بالتجارة، بما في ذلك نظام الدفع وغرفة المقايضة لمنظمة  D8. كما اقترح أن تنفذ الدول الأعضاء مشاريع إقليمية مشتركة.

وخلال الاجتماع، وصف مساعد وزير الخارجية للدبلوماسية الاقتصادية المنظمات الاقتصادية متعددة الأطراف مثل D8 بأنها مهمة في الدبلوماسية الاقتصادية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأعلن استعداد ايران لتحقيق الأهداف المشتركة للدول الأعضاء.

وتحدث صفري عن قدرات وإنجازات الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات مثل تكنولوجيا النانو، والتكنولوجيا الحيوية وغيرها من منتجات الشركات المعرفية، والزراعة والخدمات التقنية والهندسية، وأعلن عن استعداد الشركات الإيرانية لتنفيذ مشاريع مختلفة في دول منظمة  D8. كما أشار مساعد وزير الخارجية إلى إقتراح إيران إنشاء لجنة دائمة للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المنظمة، ودعا الأمين العام إلى المساعدة في تنفيذ هذا الاقتراح، بالنظر إلى أهمية هذه التقنيات.

* المشاركة في معرض "شنغهاي"

في سياق آخر، اعتبر نائب وزير الخارجية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية المشاركة في معرض شنغهاي بأنه يؤدي الى قفزة اقتصادية كبيرة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

واعتبر مهدي صفري، خلال اجتماعه مع مسؤولين في وزارة الخارجية لمتابعة الأمور الاقتصادية مع الدول الأجنبية، بأن المشاركة في معرض شنغهاي يؤدي الى قفزة اقتصادية كبيرة للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأعرب صفري عن ارتياحه لخطاب رئيس الجمهورية في قمة بريكس، وشدد على أهمية وجود الوزارات والمؤسسات ذات الصلة في لجان بريكس المتخصصة. كما اعتبر ان الصين سوق شاسعة، فان تطوير الصادرات معها يساوي الصادرات إلى عدة دول. وأضاف: انه تم الحصول على التراخيص اللازمة في مجال السلع المعرفية وبعض المنتجات الزراعية، ويمكن للقطاع الخاص تحقيق ربح جيد من السوق الصيني الكبير من خلال حضور المعرض في الوقت المحدد.

وعقب هذا الاجتماع، تمت متابعة موافقات اللجنة المشتركة القطرية - الكوبية وعقدت المشاورات لإزالة العقبات التي تعترض بعض الاتفاقيات. وكانت الاتفاقيات في مجال الطاقة والطب والعلوم في اللجنة الكوبية المشتركة من بين القضايا التي تم تعيين الوزارات المعنية لتكون مسؤولة عنها لإزالة العقبات، ثم ناقش المشاركون في هذا الاجتماع كيفية تعاون الأجهزة والعقبات الرئيسية وسبل تحسين التعاون فيما بينها، وعرضوا محاورهم ومقترحاتهم.

وانضمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية رسمیاً لمنظمة شنغهاي للتعاون في 10 سبتمبر الحالي في اجتماع القمة الحادية والعشرين للمنظمة الذي عقد في العاصمة الطاجيكية دوشنبة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/0616 sec