رقم الخبر: 355940 تاريخ النشر: حزيران 29, 2022 الوقت: 18:38 الاقسام: اقتصاد  
فرصة مؤاتية لتصدير السيارات الإيرانية إلى روسيا
بسبب الحظر المفروض عليها

فرصة مؤاتية لتصدير السيارات الإيرانية إلى روسيا

تواجه روسيا في الوقت الحالي حظراً بسبب الحرب في أوكرانيا، حيث واجهت صناعة السيارات في هذا البلد مشاكل جدية لتوفير قطع الغيار، حيث يعتبر هذا الوضع فرصة مؤاتية كي تنمو فيها صناعة السيارات في ايران لتصديرها.

وقد ترك الحظر على روسيا تأثيراً على صناعة السيارات فيها حيث اضطرت الحكومة الروسية لإصدار أوامرها الى الشركات التي تصنع السيارات تسمح لها بإنتاجها دون تزويدها بالكيس الخاص بالهواء وكوابح ABS،ESP وصناعتها حسب المواصفات الدولية.

وتظهر الإحصاءات في الوقت الحالي، إن إنتاج سيارات الركاب في روسيا شهدت خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الميلادي الجاري هبوطاً بلغ 4/47% قياساً بالعام الماضي. وأكدت الأرقام الخاصة بالعام 2020 ان روسيا باعت أكثر من مليون و400 ألف سيارة ركاب في هذا البلد. كما تظهر الأرقام ان شركة "رينو" لصناعة السيارات خصصت لنفسها أكثر من 39% من إنتاج السيارات في روسيا قبل دخولها الحرب في أوكرانيا وكان 45 ألف شخص يعملون فيها.

وفي هذا الخصوص، أشار الخبير في مجال صناعة السيارات محمد حسین بروانه، في تصريح لمراسل القسم الاقتصادي بوكالة أنباء فارس، الى الوضع الحالي لصناعة السيارات في روسيا، موضحاً ان امتناع الشركات التي تصنع السيارات عن التعاون معها وخاصة "رينو" تسبب في مواجهة هذا البلد مشاكل مستعصية كثيرة. وتوقع أن يؤدي قرار الشركات الأجنبية لصناعة السيارات الى هبوط إنتاج السيارات في روسيا الى أكثر من 50% في العام الميلادي الجاري.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: فارس للأنباء
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2083 sec