رقم الخبر: 356193 تاريخ النشر: تموز 05, 2022 الوقت: 18:35 الاقسام: اقتصاد  
المصادقة على بروتوكول إنشاء منطقة تجارة حرّة بين أوراسيا وإيران
ودعم إنضمام إيران إلى "بريكس"

المصادقة على بروتوكول إنشاء منطقة تجارة حرّة بين أوراسيا وإيران

صادق مجلس الدوما الروسي، في جلسة الثلاثاء، على بروتوكول الاتفاقية المؤقتة المؤدية إلى تشكيل منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وإيران الموقعة بتاريخ 17 مايو 2018.

وتم التوقيع على الوثيقة في طهران في 14 مارس 2022. وتنص الاتفاقية المؤقتة، التي دخلت حيز التنفيذ في 27 أكتوبر 2019، على نظام استيراد تفضيلي لقائمة محدودة من السلع بين الطرفين.

وتقوم الاتفاقية المؤقتة، التي يتم تمديدها بموجب محضر خاص، بتشكيل القواعد الأساسية للتجارة بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي والدول الأعضاء فيه وإيران، وتم تقريبها بأقصى قدر ممكن مع قواعد منظمة التجارة العالمية (WTO)، والحديث يدور هنا بشكل خاص عن تطبيق تدابير الحماية والإدارة الجمركية.

وجاء في المذكرة التوضيحية المرفقة بالوثيقة: "فيما يتعلق بمجموعة محدودة من السلع محددة في الاتفاقية، يتم قبول الالتزامات بالتخلي عن استخدام المحظورات والقيود الكمية على استيراد السلع الخاضعة للتحرير، وعن الأحكام التي تحدد المعايير الأساسية لمنظمة التجارة العالمية من حيث المقاييس البيطرية والصحية وتدابير الصحة النباتية، التنظيم الفني فيما يتعلق بهذه السلع".

* التفاوض لإبرام إتفاقية تجارة حرة

هذا وبحثت منظمة التنمية التجارية الايرانية مع وفد الاتحاد الأوراسي الاقتصادي سبل إبرام إتفاقية تجارة حرة بين الجانبين. وذكرت المنظمة، على موقعها الرسمي الثلاثاء، إن الجولة الخامسة من المفاوضات بين ايران ووفد الاتحاد الأوراسي ممثلاً عن الدول الأعضاء واللجان الاقتصادية فيه عقدت يوم الإثنين في طهران. وأشارت الى أن الجولة الخامسة من المفاوضات المباشرة والتي بدأت منذ قرابة عام ونصف وستستمر لعدة شهور أخرى، تستهدف إحلال اتفاقية التجارة الحرة بدلاً عن اتفاقية التجارة التفضيلية السارية حالياً.

وأكدت المنظمة أنه بموجب اتفاقية التجارة الحرة بين الجانبين والتعرفة الجمركية لـ80 بالمئة من السلع ستصفر، وأن الجولة الخامسة ستتواصل حتى اليوم الأربعاء، وأن الجانبين يأملان بإنهاء إعداد الصيغة النهائية لاتفاقية التجارة الحرة وقائمة السلع المشمولة.

يذكر أن اتفاقية التجارة التفضيلية بين ايران والاتحاد الأوراسي دخلت حيز التنفيذ 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، إذ أفضت لزيادة الصادرات الايرانية الى الاتحاد الأوراسي (روسيا، بيلاروسيا، كازاخستان، قرغيزيا وأرمينيا)، وبإلغاء التعرفات الجمركة 80 بالمئة من البضائع بين الجانبين من المتوقع اتساع التجارة البينية. علماً أن اتفاقية التجارة التفضيلية تشمل خفض التعرفة عن 390 فقرة سلع من الجانب الايراني و504 فقرات من الاتحاد.

* دعم إنضمام إيران لـ "بريكس"

في سياق آخر، أعلن وزير الصناعة والتجارة في روسيا، الإثنين، أن الوزارة تدعم انضمام إيران والأرجنتين إلى مجموعة "بريكس"، معتبراً أن ذلك سيكون مفيداً من جهة تبادل التقنيات وإنشاء سلاسل تعاونية جديدة.

وعلى هامش المعرض الصناعي الدولي "اننوبروم-2022"، أعرب دينيس مانتوروف عن دعمه لمثل هذا التعاون الصناعي مع الدولتين، حيث يتم تطوير الصناعة. وأضاف: بالطبع، سيكون هذا في مصلحتنا لجهة تبادل التكنولوجيا وإنشاء سلاسل تعاونية جديدة ذات قيمة مضافة، كما هو الحال في تلك البلدان التي نرغب في إنشاء إنتاج إضافي فيها، بما في ذلك المكونات. وتابع: نرى ممثلين لهذه الدول في روسيا من أجل الحصول على فرص بديلة للمكونات والمواد الخام.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 23 حزيران/ يونيو الفائت، أن مكانة "بريكس" تتزايد باستمرار على الساحة العالمية، ويرجع ذلك إلى الإمكانات الاقتصادية والسياسية والبشرية. وتقدمت إيران، في 27 حزيران/ يونيو الفائت، بطلب للانضمام إلى مجموعة "بريكس"، التي تضم البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في ذلك الوقت، إنه "على الرغم من أن مجموعة بريكس ليست معاهدة أو اتفاقية دولية؛ لكنها تستند إلى آلية إبداعية للغاية ذات جوانب واسعة"، مشيراً إلى أن "أعضاء بريكس يشكلون 30% من إجمالي الإنتاج العالمي و40% من سكان العالم".

وكان الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فيرنانديز أكد، في الآونة الأخيرة، رغبته في انضمام بلاده إلى مجموعة "بريكس".

وعقدت أول قمة للمجموعة في 16 حزيران/ يونيو 2009، تحت اسم "بريك"، في مدينة يكاترينبورغ الروسية، بمشاركة كل من: البرازيل وروسيا والهند والصين أولاً، ثم انضمت إليها لاحقاً جنوب أفريقيا في العام 2010، ليصبح اسم التحالف الدولي "بريكس"، وهي كلمة مشكلة ومشتقة من الحروف الأولى من اسم كل دولة عضو.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5012 sec