رقم الخبر: 356509 تاريخ النشر: تموز 14, 2022 الوقت: 19:44 الاقسام: رياضة  
سكوجيج ..مدرب المنتخب الايراني بكرة القدم اقالته في مصلحة من؟
لماذا هذه الضجة حول هذا الموضوع؟؟!

سكوجيج ..مدرب المنتخب الايراني بكرة القدم اقالته في مصلحة من؟

منذ ايام قليلة بدات تتعالى الاصوات من هنا وهناك بأخراج المدرب الكرواتي سكوجيج من تدريب المنتخب الايراني بكرة القدم.

الوفاق / خاص – اسعد الانصاري

وبرزت عناوين منذ يومين بأن القضية انتهت وتم عزل أو اقالة سكوجيج من تدريب المنتخب! اللجنة الفنية في مجلس الشورى الايراني واللجنة الرياضية العليا في البلاد كلها اجمعت على اخراج هذا المدرب؟!

علماً ان الاتحاد الايراني لكرة القدم متمسك بقوة بهذا المدرب الى اللحظة الاخيرة، ويؤكد ان سكوجيج ما يزال مدرباً للمنتخب الايراني بكرة القدم وسيعود نهاية الاسبوع المقبل لاتمام عمله واستمرايته مع المنتخب!!

ويؤكد كثيرون من كبار الرياضة في ايران القدامى من مدربين ومحللين بان سكوجيج من الضروري ان يغادر المنتخب الوطني؟! وهذا الدكتور – كمثال – بيجن ذو الفقار نسب يبين ان سكوجيج انتهت مهامه وعليه ان يترك تدريب المنتخب فوراً!!.. واضاف: حتى لو كانت نتائج المنتخب الاخيرة كلها جيدة فعليه المغادرة!

هنا يتبادر الى اذهاننا سؤال مهم: ما السبب وراء هذه الضجة على مدرب المنتخب الذي حقق نتائج لم يحققا الكثير من المدربين – المحليين او الاجانب – كالفوز على العراق في مباراتين بعد سنين طويلة؛ وكذلك الفوز على البحرين بثلاثية نظيفة في عقر دارها بعد حقبة طويلة من عدم الفوز على هذه المنتخب الذي اصبح عقدة لايران!

فاذا كان سكوجيج حقق هذه النتائج بالاضافة الى انه استطاع ان يؤهل المنتخب الايراني الى النهائيات قبل ثلاث جولات من النهائية واخيراً تصدرت ايران مجموعتها باستحقاق واقتدار.

فالسؤال الذي نطرحه هنا: ما سبب هذه الضجة الاعلامية وغير الاعلامية على هذا الرجل؟ والغرابة في الامر نجد ان بعض الذين كانو يطالبون باخراج المدرب البرتغالي كيروش من المنتخب نجدهم اليوم يالبون بارجاعه على حساب المدرب الكرواتي؟! اليست هذه مهزلة؟.. هناك امور لا نعرفها ومن الصعب تحديدها في من يحرك هذه الامور؟ فهل هي تدار من الخارج أم من الداخل؟ وها هناك اياد خفية تريد الشر بالكرة الايرانية ولا تريد لها التوفيق في اكبر معترك دولي رياضي؟ فبعد ان وجدوا ان ايران من الممكن عبر هذا المنتخب ولاعبيه هؤلاء المحترفين الافذاذ من الممكن ان يسطروا تاريخاً جديداً للكرة الايرانية فيسعون سعيهم بشترى الوسائل لتخريب المنتخب وتماسكه وزرع الفتنة بين اللاعبين والمدربين وحتى بين الاتحاد والمؤسسات الخرى في البلاد من سياسيين وغيرهم ليجعلوا من المنتخب منتخباً هشاً ضعيفاً معنوياً منكسر الاهداف لا يستطيع تحقيق اي شئ.

ونسمع من هنا ومن هناك بأن دستوراً من اعلى جهة في الدولة قد صدر بتغير المدرب؟ ولكن متحدث الحكومة صرح قائلاً: نحن مع قرارات الاتحاد الايراني لكرة القدم ولا نتدخل فيها بل نحن كحكومة نعلن وبقوة حماية المنتخب الى ان يحقق افضل النتائج؛ اذن من الذي يأتي بهذه الاخبار الى العلن بان الامر صدر من الاعلى باخراج المدرب؟ انها ايادي خبيثة اذا لم تكن من الخارج فان له9ا ارتباطاً وثيقاً بالخارج مائة بالمائة!! فهذا ليس ببعيد على من يتلاعب بالدولار وقيمته مع العملة الايرانية من خارج البلاد كذلك يورد هذه الاخبار الخبيثة ويقول بان اللاعب الفلاني قال كذا واللاعب الاخر قال كذا ويجعل الامور تضرب ببعضها البعض من اجل منافع اعداء البلد ليس الا.

ولهذا نقول علينا رمي كل هذه الاقاويل ولا نصدق بها ابداً وعلينا ان نؤكد فقط على تماسك المنتخب باعضائه كلاعبين وككادر تدريبي ومشرفين حتى وبقوة الله يحقق افضل النتائج التي ستبهر ليس اسيا فقط بل العالم كله.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2560 sec