رقم الخبر: 356657 تاريخ النشر: تموز 18, 2022 الوقت: 18:48 الاقسام: سياحة  
مقبرة سيد غلام رسول في جابهار
تعود الى العهد السلجوقي..

مقبرة سيد غلام رسول في جابهار

* تعتبر محط توجه المسلمين الهنود

الوفاق / مقبرة سيد غلام رسول تبعد عن  مدينة جابهار بحدود 5 كم في الشمال الغربي من المدينة، وثبتت هذه المقبرة في سجلات التراث الوطني الايراني برقم 1559/3؛ ويعود تاريخها لعام 365 هجري قمري.

هذه المقبرة لها حيطان صبغت باللون الابيض وعلى الطريقة المعمارية الهندية، وفي بوابة الدخول من ضلعها الغربي وعند دخولك من باب الصحن الكبير تجد ساحة كبيرة خالية في وسط هذه المقبرة، وترى على حيطانها رسومات زينت بالوان جميلة زاهية وعلى شكل نجوم متداخلة مع بعضها.

ويظهر من بعيد ما منقوش على البناية الادارية للمقبرة حيث نقشت كلمات "لا اله الا الله؛ يا محمد يا علي وما شابه من هذه الكلمات"، ومن الواضح ان هذه المقبرة من ايام العهد السلجوقي وفي الفترة الصفوية ايضاً تم تعميرها واضافة بعض النقوش اليها.

ويقابل هذه المقبرة قطعة كبيرة طولها متر واربع درجات وضعت فوق هذه المقبرة، وفي الجهة الشرقية للمقبرة توجد قطعة للخدمات توضح عليها المعلومات الخاصة بالمقبرة، ولها سقوف من الخشب والحصير وعدة اعمدة خشبية.

الاسم الاصلي لصاحب المقبرة هو سيد غلام رسول شيعي المذهب وفي السابق كان محط توجه المسلمين الهنود، ولهذا بنى المقبرة وهندس عمارتها المهندسين الهنود.

وتتجه النساء الكبيرات بالعمر في تلك المنطقة الى هذه المقبرة لطلب الشفاء لهن ولمن يخصهن، كما ينقلن نيات الاقارب والاصدقاء الى هذا القبر.

في كتاب الثقافة لاهالي "البلوج" للكاتب عبد الله ناصري نجد: يعتقد ان صاحب هذه المقبرة هو من عرفاء ذاك الوقت وهو من شيعة مدينة جابهار، ويعتقد ايضاً انه توفي ليلة عرسه؛ فلذلك يقيم بعض الناس هناك حفلات عرس وطرب بمناسبة وفاته!!

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق - خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
Page Generated in 0/1959 sec