رقم الخبر: 356854 تاريخ النشر: تموز 24, 2022 الوقت: 11:21 الاقسام: ثقافة وفن  
مهرجان الغدير الدولي للإعلام.. بين المهنية والاخلاق
يختتم اعماله ويعلن الفائزين..

مهرجان الغدير الدولي للإعلام.. بين المهنية والاخلاق

ختتم يوم الجمعة مهرجان الغدير الدولي للاعلام بدورته الثالثة عشرة وتحت شعار "الاعلام بين المهنية والاخلاق" بعد سلسلة من الفعاليات والحوارات الاعلامية التي استمرت لثلاثة ايام على ارض معرض بغداد الدولي.

ان اللجنة المنظمة للمهرجان الذي اقيم في الفترة من 20 وحتى 22 يوليو، اعلنت في بيان عن مشاركة أكثر من 183 مؤسسة إعلامية بينها 113 مؤسسة من خارج العراق و 70 مؤسسة من داخل العراق، كذلك حضور 300 شخصية فنية وإعلامية من 15 بلداً.

وضمّت قائمة البلدان المشاركة كل من سوريا ولبنان وعمان وتونس واليمن والبحرين وفلسطين وليبيا ومصر والسعودية والكويت والأردن وقطر والإمارات والجزائر وإيران وتركيا وروسيا وأفغانستان وفرنسا وبلغاريا وألمانيا والسويد وسويسرا وهولندا.

مهرجان الغدير الدولي للإعلام في الحقيقة كرنفال يتمحور خلال ايام انعقاده على جملة فعاليات اعلامية وثقافية متنوعة، هذا المهرجان أبرز الوجه الثقافي الحقيقي الجميل للعراق وشعبه، وكان ذلك خلال دوراته الماضية حتى الآن، وواجه المهرجان اقبالاً  كبيراً من خلال معرض مهرجان الغدير الدولي للاطلاع على الاعمال الفنية للمشاركين، وما تم عرضه من منتجات وأعمال فنية وإعلامية للوفود المشاركة في هذا المهرجان و25 دولة قد شاركوا فيه واكثر من 113 وسيلة اعلامية وفنية لعرض هذه المنتجات، وكذلك لتبادل الأفكار.

وطبعا كانت هناك ندوات ثقافية أقيمت وتطرقت الى مختلف التحديات منها حول اعتداءات الكيان الصهيوني، وأفكار هذا الكيان في منطقة الشرق الأوسط وكذلك تداعيات استمرار الإعتداءات بحق الشعب الفلسطيني، وكيفية الوقوف مع هذا الشعب الصامد، كما أن الندوات الأخرى قامت بدراسة موضوع الإرهاب وتداعياته في المنطقة، وكيف تمكن الكيان الصهيوني وأمريكا من توسيع الإرهاب في المنطقة وماحدث في السنوات الأخيرة في العراق وسوريا واليمن وغيرها.

في الحقيقة هذه الندوات الثقافية تناولت هشاشة الكيان الصهيوني الغاصب، وكانت ندوات ثقافية حوارية متخصصة على هامش فعاليات مهرجان الغدير تناولت دراسة تحليلة مفصّلة لنقاط ضعف الكيان الصهيوني الغاصب وما يعانيه المجتمع ، ويعتبر مهرجان بغداد الدولي للإعلام تجمعا ثقافيا يهدف الى ترسيخ الإعلام المعتدل، حيث أشادت الوفود الإعلامية المشاركة في هذا المهرجان وأعربت عن شكرها للجهود التي اثمرت في نجاح هذا التجمع الثقافي.

واعتبر الدكتور محمد محسن الأستاذ في الجامعة اللبنانية، هذا المهرجان ندوة ثقافية حول تأثير مواقع التواصل الإجتماعي على الجمهور، وأنها تميّزت بالعمق المطلوب ومعالجة إشكالية أساسية حول دور المؤثرين الجدد من خلال السوشيال مديا او وسائل التواصل الإجتماعي، وبحثت حول التميّز بين الإعلام التقليدي والإعلام الرقمي، والإعلام الجديد.

وكرّم مهرجان الغدير الدولي الثالث عشر بعض الشخصيات الفنية والاعلامية العراقية والعربية والدولية، من بينها فيصل الياسري وصباح الجزائري، وشذى سالم وباسل الخطيب وعايدة رياض وطارق الدسوقي" والفنان الكويتي محمد المنصور والمخرج والممثل الايراني محمد رضا شريفي نيا والنجمة الإيرانية ليلى بلوكات والفنانة العمانية فخرية بن منصور وسهير عودة وجيني اسبر وسارة القصير.

تكريم الفائزين

وكانت جائزة افضل فيلم وثائقي "الموت في زمن الحصار" لمؤسسة "علي صالح" اليمينة  وجائزة افضل فيلم وثائقي لمؤسسة "مستند حقيقة الإيرانية"، اما جائزة افضل برنامج استقصائي فكانت لقناة "سحر" الإيرانية، وجائزة افضل برنامج للأسرة والمرأة لقناة المسيرة اليمنية.

وأهدت قناة "سحر" الفضائية الإيرانية الجائزة التي نالتها في مهرجان الغدير الدولي للاعلام في بغداد لأسرة الشهيد الحاج أبو مهدي المهندس تكريمًا لهذا القائد المجاهد.

 

 

وفاز برنامج "جيان" أحد الأفلام الاستقصائية التي أنتجتها قناة "سحر" الإيرانية بجائزة أفضل برنامج استقصائي في الدورة الثالثة عشرة من مهرجان الغدير الدولي للاعلام، وعند استلام الجائزة قدم مدير إنتاج هذه القناة الجائزة لأسرة الشهيد الحاج أبو مهدي المهندس، ويعرض هذا البرنامج حياة امرأة كردية منذ الولادة وحتى منتصف العمر.

وحصدت قناة "البلاد" الجزائرية جائزة افضل برنامج عائلي وجائزة افضل برنامج للطفل لقناة "هدهد" الايرانية وكان افضل عمل درامي من نصيب المؤسسة السورية للانتاج، وجائزة افضل دراما لقناة التلفزة التونسية.

ومنحت جائزة افضل "فاصل كرافك ثري دي" للجمهورية الاسلامية الايرانية وحصلت قناة "المنار" الفضائية على جائزة افضل انفوكرافيك.

وحصلت قناة ار تي الروسية على افضل عمل في البرامج المفتوحة وقناة 12 التركية على افضل عمل في البرامج المنوعة.

وتم تكريم جميع القنوات الفضائية المشاركة لدورها الفاعل في مجال الاعلام المهني الذي يعتمد اخلاقيات العمل الاعلامي.

والجدير بالذكر ان مهرجان الغدير الدولي للاعلام قد لاقى اشادة كبيرة من جميع المشاركين والمؤسسات ذات الشأن الاعلامي على حسن التنظيم والاستقبال وتعدد الفعاليات التي هدفت الى الارتقاء بالعمل الاعلامي واعتماد المصداقية والمسؤولية الاخلاقية في التعاطي مع الاحداث والمضامين.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1706 sec