رقم الخبر: 357033 تاريخ النشر: تموز 27, 2022 الوقت: 16:19 الاقسام: ثقافة وفن  
معرض تآزر الإدارة في ايران.. بلورة قدرة الشباب الثوري
يختتم اعماله

معرض تآزر الإدارة في ايران.. بلورة قدرة الشباب الثوري

اختتم معرض تآزر الإدارة في ايران 2022 أعماله يوم الثلاثاء 26 تموز/ يوليو، وواجه اقبالاً كبيرا، اقيم المعرض منذ يوم الأحد 24 تموز/يوليو وواصل نشاطاته خلال ثلاثة أيام في مصلى الإمام الخميني (قدس) بطهران، وكان تعبيراً ملموساً عن تحقيق شعار الحكومة لترويج التآزر وحل المشاكل في ظل أوامر قائد الثورة الإسلامية.

أفتتح المعرض بحضور "صولت مرتضوي" المساعد التنفيذي لرئيس الجمهورية، وقام بزيارة المعرض، أية الله سيد ابراهيم رئيسي وبعض مسؤولي الحكومة وعدد كبير من النشاطاء في المؤسسات غير الحكومية.

 

هذا المعرض الذي أقيم لأول مرة كان بلورة لنشاطات الشباب الثوريين، وحلقة وصل بين مديري ومسؤولي الحكومة والشركات والمؤسسات والمجموعات التي لديها نماذج وأفكار ومنتجات للوقوف بوجه التحديات التي يواجهها البلد.

 

شارك في المعرض أكثر من 800  مؤسسة ومجموعة غير حكومية وشعبية من أجل حل التحديات التي تواجهها المنظمات او البلد من خلال تقديم نماذج أو طرق لحل المشاكل.

 

في هذا الحدث المهم، أُتيحت للشركات والمؤسسات والمجموعات المبدعة فرصة للتواصل حتى يتمكنوا من تحديد مختلف المشاركين والمنافسين ومدراء ومسؤولي الحكومة والتخطيط للتعاون معهم.

 

ميزة هذا الحدث، إضافة إلى جانبه الرئيسي، وهو التركيز على حل التحديات والمشاكل، كان إنشاء معرض للشركات والمؤسسات المتنوعة في المجالات الثقافية والاجتماعية والإقتصادية والسياحية والتكنولوجيا والإدارة والتوظيف والتعليم والصحة والبيئة ووسائل الإعلام التي لديها القدرة على تقديم النماذج وحل المشاكل.

 

إن وجود مثل هذه المجموعات تحت سقف واحد وجاهز للمديرين لطلب المشورة منهم لحل مشاكل المناطق الخاضعة لإدارتهم وازالة العقبات مع خطة التعاون في وقت قصير وبالنوعية المطلوبة، وهذا ما حصل في هذا الحدث الذي اجتمع فيه عدد كبير من المؤسسات التي تعمل في مختلف المجالات.

 

حيث كان يشمل أقساما مختلفة منها الثقافية والأدبية وتعريف دور النشر التي تعمل في مجال نشر الثقافة من الكتب التي كانت تتضمن مختلف العناوين العلمية والأدبية والسياسية والكتب التي تروي قصص الذين قدموا انجازات كبيرة مع اقل الإمكانيات، وغيرها، وهذا ما نراه في وسط المعرض بصورة جميلة تحت عنوان "ترنجستان" الذي يعرض مختلف الكتب، كما أننا نرى قسما آخر من  المعرض يضم مختلف وكالات الأنباء ووسائل الإعلام التي تقوم بتغطية أخبار المعرض وعرض منشوراتها، منها مؤسسة ايران الثقافية التي حضرت في المعرض بمختلف منشوراتها منها الصحف اليومية (ايران، الوفاق باللغة العربية، ايران ديلي باللغة الإنجليزية، وايران ورزشي التي تختص بالأخبار الرياضية)، كما أننا نرى في قسم من المعرض نشاطات واسعة لمختلف المؤسسات السياحية التي تقوم بتقديم خدمات سياحية وتعريف الأماكن السياحية الإيرانية.

 

وقد خصص قسم آخر من المعرض الى العفاف والحجاب في هذا المجال وكان بإمكانكم مشاهدة الأزياء المختلفة للعفاف والحجاب وتقديم طريقة حل لنشر ثقافة العفاف والحجاب في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة.

 

كما ضمّ المعرض قسما خاصا للصناعات اليدوية الإيرانية الجميلة في الموضوعات الإسلامية واللوحات الفنية والصناعات اليدوية بنقوش اسلامية وجُمـَل دينية.

 

وأيضاً هناك قسم خاص للعلوم والتكنولوجيا حيث قامت الأجنحة المخصصة بها، بعرض آخر تطوراتها وإنجازاتها في هذا المجال.

 

دورات تعليمية لمواجهة التحديات

 

وأما المؤسسات غير الحكومية التي شاركت في المعرض، هي مؤسسة "آواي مهرباني دريا" (صوت البحر الودود)، حيث قامت بتعريف نشاطاتها في محافظة هرمزغان، وقالت السيدة مهدية مرادي: أن هذه المؤسسة التي تديرها السيدة خديجه تقي زاده بندري في محافظة هرمزغان تقوم بنشاطات كثيفة لمختلف الفئات، من الأطفال الى الشباب وكبار السن، ومن ضمن نشاطاتها إقامة مختلف الدورات التعليمية وكذلك نشر ثقافة عدم الزواج المبكّر للأطفال، ومواجهة الإدمان عند الشباب، وإقامة دورات خاصة لربّات البيوت لحياة مطلوبة وجيدة وكيفية التعامل في الأسرة، وغيرها، حيث تقوم المؤسسة بتوجيه الدعوة لأساتذة جامعة هرمزغان للتدريس في هذه الدورات التعليمية.

 

وعندما سألنا "مرادي" عن المشاكل التي يواجهونها في نشاطاتهم وكيفية حضور المواطنين في هذه الدورات، قالت: نحن بداية نقوم ببحث الأرضيات الموجودة وما تحتاجه المنطقة، وبعد ذلك نقوم بجذب ثقة المواطنين، فنقيم للأطفال مسابقات ومهرجانات وغيرها، وبعد ذلك في إطار هذه البرامج نقوم بنشر الثقافة وكذلك نقوم بتعليم طريقة مواجهة الإدمان والخمر وغيرها.

 

نشر الثقافة الإسلامية

 

 

 

وبعد ذلك التقينا بالسيد "صادق ميرباقري" مدير مؤسسة "نور المجتبى" التي لها نشاطات قرآنية، فالسيد "ميرباقري" قام بشرح نشاطات المؤسسة وقال: ان مؤسسة "نور المجتبى" كانت اول مؤسسة تقوم بنشر المعارف والتعاليم القرآنية في إطار التعليم عن البعد، وبدأنا العمل منذ عام 2013، والآن استطعنا من جذب وتعليم 100 الف باحث قرآني في موقع المؤسسة، ولهؤلاء الباحثين أقمنا دورات تعليمية وحصلوا على الشهادات، ومن أهم الأعمال التي قمنا بها هي انتاج مباحث للتعليم عبر الفضاء الإفتراضي، كما أننا قمنا بتصميم بلتفرم خاص من اوله الى آخره بجهود متخصصين ايرانيين، واستطعنا عرضه للشركات والمؤسسات بصور مختلفة.

 

وتابع "ميرباقري": أن انتاجاتنا تشمل بكيج كامل من جميع مراحل التعليم، من التعليم والتعلّم والإمتحان والكتاب وغيره. وهناك لدينا انتاجات باللغات المختلفة منها اللغة الإنجليزية ولدينا موقع آخر تحت عنوان (اسلام فور يو) وركّزنا على 6 دول وهي أمريكا، كندا، نيوزلندا، بريطانيا، استراليا، والهند، حيث واجهت انتاجاتنا اقبالاً واسعا، واعتبر "ميرباقري" الهدف من نشاطاتهم هو نشر الثقافة الإسلامية.

تعليم اللغة العربية والفارسية

 

من جهة أخرى اعتبر مسؤول جناح "لنكوئيج هولز"، الهدف من نشاطات المؤسسة تعليم اللغة الفارسية والعربية كلغتين للحضارة الإسلامية لغير الإيرانيين، واسم المؤسسة هو بمعنى البيوت اللغوية، ونظراً لإختصاصي في فرع اللغة الروسية وبما أنّي عشت في موسكو لسنتين، فقد خصصنا قسما من نشاطاتنا للروسيين، وقد قمنا بنشر 40 حديثا من النبي المسيح (ع) باللغة الألمانية والروسية والفرنسية والإسبانية، والإنجليزية، ولدينا قناة التي في الحقيقة هي ويكيبيديا بموضوعات اسلامية ايرانية للمخاطبين الروس، ولدينا انتاج فيديوهات في هذا المجال وواجهت اقبالاً جيداً، و فيما يتعلق بشهر رمضان كان لدينا فيديو حول؛ ماهية الصيام؟ ولماذا يصوم المسلمون في هذا الشهر المبارك؟ وهذا الفيديو واجه 32 الف مشاهدة، يعني في كل يوم ألف شخص تقريبا.

 

وعندما سألناه عن رأيه حول طريقة نشر الثقافة الإسلامية، قال: برأيي اليوم اغلب الناس يودون زيارة مواقع التواصل الإجتماعي، ووسائل الإعلام هي الوسيلة الأفضل لهذا الهدف، ويمكن عبر الفيديوهات القصيرة خلال 4 او 5 دقائق نقوم بطرح سؤال؛ عن مشاكل الشباب، وستبقى هذه الفيديوهات في غوغل ومايكروسافت، ويستطيع الجميع رؤيتها.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

بقلم: موناسادات خواسته  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق / خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1837 sec