رقم الخبر: 357089 تاريخ النشر: تموز 29, 2022 الوقت: 16:11 الاقسام: ثقافة وفن  
ايماني بور: النشاط الدبلوماسي الثقافي يعود الى البلد
اجتماع المستشارين الثقافيين يختتم أعماله

ايماني بور: النشاط الدبلوماسي الثقافي يعود الى البلد

عقد المؤتمر الصحفي الختامي للإجتماع العاشر للمستشارين الثقافيين في خارج البلاد التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية في طهران، وكان ذلك بحضور حجة الإسلام ايماني بور رئيس الرابطة ومجموعة من الإعلاميين.

وصرح حجة الإسلام إيماني بور في هذا الاجتماع: بعد توقف دام عشر سنوات، نشهد عودة الدبلوماسية الثقافية في البلاد. وأضاف: كان الهدف الأساسي لنا، الحركة نحو الإنتقال من الإدارة التنظيمية إلى الإدارة في المقرّ، وهو ما تم تنفيذه إلى حد كبير وما زال مستمراً.

 

وتابع: في الأساس تشكّلت هذه الرابطة لتكون المقر الثقافي للجمهورية الإسلامية في خارج البلاد، وهذا كان نظراً لطلب سماحة القائد من رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية.

 

وأضاف: في الجلسة العاشرة قرّرنا واخترنا شعارا في ثلاثة محاور: أولهما مبني على المعرفة، يجب أن تكون الدبلوماسية الثقافية قائمة على المعرفة؛ بمعنى أن يكون لدينا ملاحظة ورقابة ذكية.

 

 والمحور الثاني كان التقارب، والمحور الثالث تطرق الى تعزيز الصادرات الثقافية الذي بدأناه قبل القمة، وفي هذا الصدد، قمنا بتنظيم حدث "من إيران" وحددنا المؤسسات القائمة على المعرفة والشباب الموهوبين في المجال الدولي.

 

وتابع ايماني بور: ان مجال دول الجوار يعتبر الأولوية لنا ومليء بالتحديات، نحن نبذل قصارى جهدنا لتقليل سوء التفاهم في هذا المجال.

 

وفي النهاية قال: خدمة الإيرانيين في خارج البلاد من أولويات الرابطة لأن هؤلاء هم سفراء الحكومة الذين يهاجرون للخارج لفترة من الزمن بحثا عن عمل وفرص علمية.

 


 

 

بقلم: حمید مهدوي راد  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3713 sec