رقم الخبر: 357185 تاريخ النشر: تموز 31, 2022 الوقت: 16:15 الاقسام: ثقافة وفن  
البيان الختامي لـمؤتمر المستشارين الثقافيين الإيرانيين في خارج البلاد
و يختتم أعماله

البيان الختامي لـمؤتمر المستشارين الثقافيين الإيرانيين في خارج البلاد

مؤتمر المستشارين الثقافيين الإيرانيين في خارج البلاد يختتم أعماله ويصدر البيان الختامي.

أصدرت رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية، البيان الختامي للاجتماع العاشر للمستشارين الثقافيين الإيرانيين في خارج البلاد، حيث أكد المشاركون في الاجتماع، على المواضيع التالية:

- ان رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية والمستشارين الثقافيين الإيرانيين، هم في موقع تحمل السلطة الروحية للحكومة، مع الإيمان بصدق وعد الله، فبروح وسلوك ثوري وجهادي، يبذلون قصارى جهدهم لتلبية متطلبات قائد الثورة الإسلامية ولن يتخلوا عن أي جهود في هذا الاتجاه.

- في المرحلة الحالية، يعتبر التحول الثوري والهيكلي في الشؤون الثقافية الدولية لجمهورية إيران الإسلامية ورابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية ضرورة ملحة وحتمية للحكومة لتحقيق السلطة والقدرة الثقافية.

- بناءً على أوامر قائد الثورة الإسلامية ولوائح الرابطة والقوانين والأنظمة القائمة وتأكيد وتوضيح السلطات العليا للحكومة، ان الرابطة والمستشارين الثقافيين الإيرانيين هم المقر المشترك والخط الأمامي للشؤون الثقافية الدولية لجمهورية إيران الإسلامية، والتي يجب أن تنفذ السياسات الثقافية الدولية من خلال تنفيذ مهمتها السيادية في خارج البلاد.

- لا يمكن تحقيق المثل الأعلى الثقافي والعالمي للثورة الإسلامية دون مشاركة الشعب في داخل البلاد وخارجها، لذلك، يؤكد المشاركون في القمة على أهمية النشطاء الشعبيين وغير الحكوميين للجبهة الثقافية للثورة الإسلامية داخل البلاد وخارجها.

- تولي رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية والوكالات الثقافية في خارج البلاد، في الجولة الجديدة من أنشطتها، اهتمامًا خاصًا بالشؤون الثقافية للإيرانيين من أصل إيراني والإيرانيين المقيمين في الخارج والحفاظ على الهوية الإيرانية الإسلامية.

- يرى المشاركون في الاجتماع أنه من الضرورة الملحة الانتباه إلى الدبلوماسية العامة واستخدام أساليب وأدوات جديدة لنقل الرسالة بسرعة وفعالية إلى المجتمعات الأخرى.

- المشاركون في الاجتماع، يؤكدون على دعم الصادرات الثقافية في الجولة الجديدة من أنشطتهم، وتوفير البنية التحتية القانونية والأسس والضمانات التنفيذية لتسهيل وازدهار الصادرات الثقافية لجمهورية إيران الإسلامية، مع التركيز على الفاعلين غير الحكوميين في هذا المجال.

-  التأكيد على دعم رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامية لإستقرار وتأسيس مستشارين ثقافيين في البلدان التي ليست لديها مستشارية ثقافية ايرانية.

 - النظرة الخاصة لخطاب الثورة الإسلامية في موضوع الأسرة والمرأة، ومطالبة جزء كبير من مخاطبي الثورة الإسلامية بتقديم نموذج ملائم في مجال الأسرة، إلى جانب وجهة النظر الغربية بشأن قضية الأسرة، يوفر أرضية مواتية للغاية للأنشطة في هذا القطاع.

 - إن عالمية السرد الإيراني للثقافة والحضارة الإسلامية الإيرانية وحماية تراثها وتكريمها هو أحد التدابير الضرورية في مجال دول الجوار (وهو أحد المجالات ذات الأولوية في الشؤون الثقافية والدولية للبلاد).

- أظهرت النتائج الإيجابية والمباركة للاجتماع العاشر أن هذا الاجتماع كان له أثر كبير في الوصول إلى خطاب مشترك ورسم الاتجاه المستقبلي لجمهورية إيران الإسلامية في الساحة الثقافية الدولية والقيام بذلك على وجه السرعة. لذلك يؤكد المشاركون في الاجتماع على عقد هذا الاجتماع بشكل منظم ودوري.


 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/0725 sec