رقم الخبر: 357242 تاريخ النشر: آب 01, 2022 الوقت: 16:06 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
استخراج الحمض النووي من اللعاب باستخدام أدوات ايرانية

استخراج الحمض النووي من اللعاب باستخدام أدوات ايرانية

الوفاق/تعتبر طريقة استخراج الحمض النووي من اللعاب بديلاً مناسباً لطريقة استخراج الحمض النووي من خلايا الدم.

 بالنظر إلى الأهمية والتطبيقات العديدة لاستخراج الحمض النووي وتحليله الجيني في مختلف المجالات مثل البحوث والمشاريع الطبية، فإن اختيار طريقة مناسبة وموثوقة له أهمية خاصة. في الحالات التي يكون فيها من الضروري إجراء الاختبارات الجينية على الأشخاص ذوي الحالات الخاصة ؛ مثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، والأطفال دون سن 3 سنوات والأشخاص المصابين بأمراض معينة، يرتبط أخذ عينات الدم بالمشاكل وأحياناً يكون مستحيلاً.

 

يعتبر أخذ عينات اللعاب طريقة بسيطة وموثوقة لجمع الحمض النووي للاختبار الجيني. هذه الطريقة هي بديل ممتاز لجمع الدم. في هذه الطريقة، يمكن اعتبار الحمض النووي مشابهاً للدم نوعاً وكمياً.

 

نظراً للحاجة إلى إنتاج منتجات معملية محلية والاعتماد على المعرفة المحلية، في عام 2020، بدأت شركة Zitagen Afarin في تصميم وتصنيع مجموعات استخراج الحمض النووي من اللعاب بطريقة الترسيب. بعد نجاحها في ذلك، ومن أجل تحسين جودة هذه المجموعات من أجل زيادة سرعة الاستخراج، في عام 2021، بدأ البحث لإنتاج مجموعات تعتمد على تقنية السيليكا وتم الانتهاء منها بنجاح ؛ لذلك، تم تصميم مجموعات استخراج الحمض النووي القائمة على طريقتين للترسيب والعمود على أساس تكنولوجيا السيليكا وعرضها على السوق المستهدف.

 

عازلة احتباس اللعاب

 

تحتوي عينة اللعاب على مجموعة من الخلايا الشدقية وخلايا الدم البيضاء. كما يحتوي جزء من اللعاب على بكتيريا. لذلك، فإن تثبيت العينة التي تم جمعها ومنع نمو البكتيريا الطبيعية في عينة اللعاب له أهمية خاصة لزيادة مساهمة الحمض النووي البشري في الحمض النووي البكتيري. لحل هذه المشكلة، تم صياغة وتصنيع المخزن المؤقت لاحتجاز اللعاب.

 

يوفر هذا المخزن المؤقت إمكانية الحفاظ على العينة المجمعة وتثبيتها في درجة الحرارة المحيطة لمدة 6 أشهر على الأقل وعند أقل من 20 أو 80 درجة مئوية تحت الصفر لمدة تزيد عن عام واحد. يمكن بيع هذا الجزء من المجموعة بشكل منفصل.

 

خصائص طريقة استخراج الحمض النووي من اللعاب

 

تسمح هذه الطريقة باستخراج الحمض النووي الجيني من مليلتر واحد على الأقل من عينة اللعاب. باستخدام هذه الطريقة، يمكن استخراج الحمض النووي الجيني من عينات اللعاب في أقصر وقت وبجودة عالية وبطريقة سهلة، ويكون الحمض النووي المستخرج بدرجة نقاء عالية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/6361 sec