رقم الخبر: 357383 تاريخ النشر: آب 04, 2022 الوقت: 15:02 الاقسام: محليات  
باقري: سنختبر في المفاوضات مصداقية ارادة الاميركيين للتوصل الى اتفاق

باقري: سنختبر في المفاوضات مصداقية ارادة الاميركيين للتوصل الى اتفاق

قال كبير المفاوضين الايرانيين علي باقري كني لدى استقباله الموفد الايطالي الى طهران ان المفاوضات القادمة في فيينا ستشهد اختبارا لجدية وحقيقة ارادة الجانب الاميركي للتوصل الى اتفاق.

  وقد استقبل باقري مساء الاربعاء في طهران رئيس دائرة السياسة والامن في وزارة الخارجية الايطالية "باسكواله فيرارا" واجرى معه محادثات وذلك قبيل توجهه الى فيينا للمشاركة في جولة جديدة من مفاوضات رفع الحظر. 

 

وناقش الجانبان مستجدات العلاقات الثنائية وآخر تطورات القضايا الدولية وتم التاكيد خلال اللقاء على تهيئة الظروف للتعزيز الشامل للعلاقات بين البلدين.  وفيما يتعلق بآخر تطورات مفاوضات الغاء الحظر قال باقري ان الهدف من هذه المفاوضات هو تحديد شروط عودة الولايات المتحدة الى الاتفاق النووي ولذلك لايمكن لاميركا ان تضع شروطا امام ايران التي تعتبر من اضلاع الاتفاق النووي.  وتابع باقري: ان المفاوضات القادمة ستشهد اختبارا لجدية وحقيقة ارادة الاميركيين للتوصل الى اتفاق.   

 

وفي وقت لاحق من مساء الاربعاء كتب باقري على صفحته في تويتر إن الكرة في ملعب الولايات المتحدة لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015.  وقال باقري كني "في الطريق إلى فيينا لدفع المفاوضات تقع المسؤولية على أولئك الذين انتهكوا الاتفاق وفشلوا في الابتعاد عن الإرث المشؤوم". 

 

وأضاف "يتعين على الولايات المتحدة اغتنام الفرصة السخية التي يتيحها شركاء خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي). الكرة في ملعبهم لإظهار قدر من النضج والتصرف بمسؤولية".  وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني قد اعلن في وقت سابق من يوم الاربعاء ان فريق التفاوض الايراني سيتوجه إلى فيينا لاستئناف المفاوضات لرفع الحظر الجائر على الشعب الايراني .

 

  وبحسب كنعاني فان هذه الجولة من المحادثات ، ستعقد كما في السابق مع منسق الاتحاد الأوروبي ، وسيجري التباحث بخصوص الأفكار التي قدمتها الأطراف ، بما في ذلك الأفكار التي قدمتها الجمهورية الإسلامية الايرانية ، والتي تم عرضها على الجانب الآخر. هذا الاسبوع . 

 

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ، مجدداً عزم الجمهورية الإسلامية الإيرانية على التوصل إلى اتفاق راسخ يضمن حقوق ومصالح الشعب الإيراني ، معرباً عن أمله في أن تحسم الاطراف الاخرى الموقف من خلال اتخاذ القرارات اللازمة والتركيز الجاد على حل القضايا المتبقية وإجراء الحوارات من أجل التقدم الفعال.  هذا ولم يتوقع المراقبون تسجيل نجاح خاص فيما يتعلق بالمفاوضات في فيينا الا اذا تخلى الجانب الاميركي من نهجه المتبع حتى الان في التسويف والمماطلة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالة فارس
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1100 sec