رقم الخبر: 357537 تاريخ النشر: آب 10, 2022 الوقت: 19:23 الاقسام: رياضة  
مهدي طارمي يتصدر عناوين الصحافة البرتغالية
ومحور اهم التقارير..

مهدي طارمي يتصدر عناوين الصحافة البرتغالية

* يطمح مهاجم بورتو لان يكون هدافاً للدوري البرتغالي وبدون منازع

الوفاق / اسعد الانصاري

 اصبح مهاجم المنتخب الايراني ومهاجم بورتو البرتغالي اللاعب الدولي مهدي طارمي موضوع الصحف البرتغالية منذ بداية انطلاق قطار الكرة البرتغالية والاوروبية هذا العام.

فها هي الصحف البرتغالية تركز في اكثر تقاريرها هذا العام على مهاجم بورتو الايراني الدولي مهدي طارمي وتطلق عليه افضل الالقاب وتجعل منه رمزاً للهداف الطامح لتحقيق وتسجيل افضل الاهداف والمراكز في الدوري البرتغالي وبطولة الكأس هناك بالاضافة الى المنافسة على تحطيم الارقام الاوروبية في المنافسة مع افضل لاعبي العالم.

حيث ذكرت صحيفة "اوجوغو" البرتغالية ان المهاجم الايراني يركز على ان يكون هدافاً للدوري البرتغالي هذا العام وبلا منازع، وقد اثبت ذلك بتسجيله هدفين في مباراة السوبر البرتغالي امام فريق تونديلا ومن ثم تسجيله هدفين بعد اسبوع واحد في اول مباراة بالدوري البرتغالي.

فيما اشارت صحيفة "ركورد" البرتغالية الى الاهداف الاربعة التي سجلها طارمي في اول مباراتين في مباراة السوبر والدوري ووصفت هذا بانه فن طارمي في تسجيل الاهداف.

واوضحت هذه الصحيفة ان مهدي جاء خامساً بين هدافي 15 دوري اوروبي ممتاز في عام 2022.

ونعود لصحيفة "اوجوغو" حيث عنونت كاتبةً "تحطيم الارقام واحداً بعد الاخر حتى يحصل على لقب الهداف بدون منازع"! واضافت الصحيفة "ان مهدي طارمي مستمر في انجازاته الرائعة وما حققه في العام الماضي من تسجيله لـ26 هدفاً يبدو غير كافياً للاعب الايراني الذي بدأ موسمه هذا باحرازه الاهداف وابداعه بصناعة اخرى وهو مازال طموحاً مبدعاً يملؤه الامل في تحقيق اعلى واقوى الارقام القياسية سواء في الدوري البرتغالي وحتى على مستوى اوروبا ككل.

وتحقيقه اربع اهداف في اول اسبوع من انطلاق الدوري البرتغالي يعتبر مثل حلم للاعب شاب كان في بداية انطلاقه للدوري الاوروبي عام 2015!! ففي الوقت الذي ترك فيه مهدي فريق برسبوليس متوجهاً الى نادي ريو آفي هل كان يحلم بأن ينافس في يوم من الايام على ان يكون هدافاً للدوري البرتغالي الملئ بالنجوم البرتغاليين والبرازيليين ومن امريكا الجنوبية ككولومبيا وغيرها..

وحسب ادعاء صحيفة "اوجوغو" فأن الهدف الحقيقي والوحيد للمهاجم الايراني في هذا العام هو تحقيق لقب هداف الدوري البرتغالي ولوحده وبدون أي منافس!

فحسب الارقام والاحصائيات التي جمعتها الصحيفة فأن طارمي في موسم 2019 – 2020 احرز 18 هدفاً مع اللاعب فينيسوس وبيتزي ولكن اللاعب البرازيلي لقب بهداف الدوري لانه لعب اقل من طارمي من حيث عدد الدقائق التي لعبها في الموسم؛ ومن ذلك الحين ويسعى مهاجم بورتو لتحقيق هذا اللقب الذي كان بينه وبين تحقيقه عدد الدقائق وليس الاهداف!؟

وفريق بورتو يفتقر لهذا اللقب ايضاً – اي لم يحقق اي لاعب ينتمي له هذا اللقب – فمنذ عام 2014 / 2015 لم يحصل اي لاعب من بورتو على هذا اللقب، فأخر لاعب من بورتو حصل على اللقب هو اللاعب جكسون مارتينز.

وكتبت هذه الصحيفة: باحتساب اهداف طارمي في مرمى تونديلا وماريتيمو فان هذا المهاجم الايراني في 98 مباراة لعبها لبورتو احرز 53 هدفاً واعطى 35 مناولة جاء منها هدف، وبمعدل هذه الارقام يكون فقط فالكائو يتفوق على مهدي في نادي بورتو بهذه الاحصائية.

وفي هذه الاحصائية يتفوق المهاجم الايراني فيها على كل من: "جون هالك – جكسون – جيمز – فيدكو".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق - خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/1706 sec