رقم الخبر: 357609 تاريخ النشر: آب 12, 2022 الوقت: 18:27 الاقسام: اقتصاد  
إنجازات لافتة للحكومة الإيرانية خلال عام
بدون الإتفاق النووي..

إنجازات لافتة للحكومة الإيرانية خلال عام

حققت الحكومة الإيرانية الحالية وبعد عام واحد من بدء نشاطها العديد من الإنجازات الإقتصادية الملموسة واللافتة وذلك دون الاتفاق النووي، ومنها نمو الترانزيت الخارجي بنسبة 68 بالمائة بعد 7 سنوات من الهبوط، وخفض نسبة التضخم 18 بالمائة، وزيادة توليد الطاقة الكهربائية وتنامي التجارة الخارجية و...

ورغم انه خلال هذه الفترة مازالت ايران وشعبها واقتصادها يواجه أقسى أنواع الحظر، إلا أن الحكومة الايرانية الحالية وخلال قرابة عام من نشاطها، بذلت جهودها للمضي في مهامها دون أن تربط اقتصاد البلاد بالاتفاق النووي.

* خفض نسبة التضخم 18%

أفادت التقارير بأن نسبة التضخم في شهر حزيران/ يونيو الماضي، بلغت 41 بالمائة، أي 18 نقطة أقل من نسبة التضخم في بداية مهام الحكومة الحالية حيث كانت نسبة التضخم 59 بالمائة.

وقد تم تحقيق هذا الإنجاز رغم إلغاء العمل بالسعر المدعوم للعملة الصعبة (4200 تومان للدولار الواحد)، والذي أوجد نوعاً من الصدمة التضخمية في حزيران/ يونيو؛ ولكن بفعل تدابير الحكومة تم امتصاص آثار هذه الصدمة، لتتراجع نسبة التضخم وستتراجع أكثر من ذلك.

* نمو الترانزيت الخارجي 68%

شهدت عملية الترانزيت الخارجي عبر الأراضي الايرانية خلال الحكومة الحالية زيادة لافتة، بغض النظر عن احتواء جائحة كورونا، وذلك بعد 7 أعوام من هبوط ترانزيت السلع الخارجية، فقد تم ترانزيت 65/12 مليون طن من السلع خلال العام الماضي من الأراضي الايرانية بزيادة 68 بالمائة مقارنة بالعام الذي سبقه، والأمر يبشر بزيادة حجم الترانزيت الى أكثر من 15 مليون طن خلال العام الجاري ليحطم الرقم القياسي في هذا المجال.

* إزدهار بناء المساكن

أطلقت الحكومة الحالية نهضة قوية لبناء المساكن، حيث لديها في الوقت الحاضر 5/1 مليون وحدة سكنية قيد الإنجاز بنسب مختلفة من مراحل البناء.

* منح قروض دون ضامن لـ314 ألف شخص

بعد أن وعد الرئيس الايراني في العام الماضي، بأنه بدءاً من السنة الحالية، سيتم منح التسهيلات المصرفية بدون ضامن؛ وحسب تقييم المصداقية، الأمر الذي سيخفض من الفساد المصرفي والعراقيل، وبالتالي زيادة التسهيلات دون ضامن، بحيث تم منح قروض مصرفية لـ314 ألفاً و50 شخصاً بقيمة 96/289 مليار ريال بمتوسط القرض 31 مليون تومان.

* زيادة توليد الطاقة الكهربائية

طيلة فترة السنوات الثماني للحكومتين السابقتين، إزدادت الطاقة الإسمية لتوليد الكهرباء في ايران 23 بالمائة فقط، وهذه هي النسبة الأدنى من الحكومات التي جاءت بعد الثورة الإسلامية؛ ولكن في الحكومة الحالية خلال السنة الأولى عملت على زيادة توليد الطاقة الكهربائية 6 آلاف ميغاوط.

* زيادة التجارة الخارجية

خلال الأشهر الثمانية الأولى من تولي الحكومة الحالية إدارة أمور البلاد، بلغ حجم التجارة غير النفطية لإيران 877/126 مليون طن بقيمة 971/83 مليار دولار، ما يشير الى زيادة 8 بالمائة من حيث الوزن و36 بالمائة من حيث القيمة مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.

هذه الإنجازات كانت على سبيل المثال لا الحصر، وقد تم التطرق إليها باختصار، الأمر الذي يجسد نجاح الحكومة الحالية في أدائها رغم الحظر الأميركي الأحادي الجائر.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2905 sec