رقم الخبر: 357678 تاريخ النشر: آب 13, 2022 الوقت: 20:00 الاقسام: دوليات  
علييف يدعو الأرمن للإندماج مع الأذربيجانيين في "قره باغ"

علييف يدعو الأرمن للإندماج مع الأذربيجانيين في "قره باغ"

قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، إن بلاده لن تمنح أي وضع أو امتيازات خاصة للسكان الأرمن في إقليم "قره باغ"، لكنها ستتكفل حقوقهم وأمنهم.

وفي مقابلة أجراها معه التلفزيون الحكومي، الجمعة، تطرق علييف إلى الوضع الراهن في إقليم "قره باغ".

ولفت إلى "استفزازات" قامت بها القوات الأرمينية غير الشرعية في قره باغ يوم 3 أغسطس/ آب الحالي واستشهاد جندي أذربيجاني جراءها، ورد قوات بلاده عليها.

وأضاف أن قوات بلاده نفذت عملية أطلق عليها اسم "قصاص" استمرت بضع ساعات، ردا على تلك "الاستفزازات"، موضحا أنها كانت بمثابة إجراء عقابي.

وأشار علييف إلى أن مئات الجنود الأرمن اضطروا إلى مغادرة قره باغ بعد عملية "قصاص".

وبخصوص السكان الأرمن الذين يعيشون في قره باغ قال علييف: "لم يُناقش أي وضع (للأرمن) على طاولة المفاوضات. ما تمت مناقشته هو حقوق وأمن الأرمن الذين يعيشون في قره باغ".

وتابع: "أكدتُ أن الدولة الأذربيجانية ستكفل حقوقهم وأمنهم وأنا أنفذ دائما ما أقول".

وأكد علييف أن تأثير إدارة يريفان على أرمن قره باغ قد تقلّص، وأن التأثير الإيجابي لإدارة باكو زاد وسيزداد.

وقال: "على الأرمن الذين يعيشون في قره باغ أن يتخذوا الخطوة الصحيحة وأن يفهموا أن مستقبلهم لا يكمن إلا في الاندماج ضمن المجتمع الأذربيجاني. ولا يمكن أن يحدث خلاف ذلك".

وتابع: "الأرمن الذين يعيشون في قره باغ لن يتمتعوا بأي وضع أو استقلال أو امتيازات خاصة. شأنهم سيكون شأن المواطنين الأذربيجانيين. مثلما تُحمى حقوق المواطنين الأذربيجانيين، ستتم حماية حقوقهم بالطريقة نفسها".

وكان الجيش الأذربيجاني أطلق في 27 سبتمبر/ أيلول 2020، عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم قره باغ، عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرّت 44 يومًا، أعلنت روسيا في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020، توصّل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة منذ نحو 30 عاما.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1888 sec