رقم الخبر: 357744 تاريخ النشر: آب 15, 2022 الوقت: 16:42 الاقسام: ثقافة وفن  
خوزستان موطن الخیول الاصیلة في ایران
باحث في مجال الخیول یتحدث للوفاق:

خوزستان موطن الخیول الاصیلة في ایران

تعتبر محافظة خوزستان – جنوب غرب ایران – موطن الخیول الاصیلة في ایران وبامتلاکها اکثر من 10000 رأس من هذه الخیول، تحتل هذه المحافظة المرکز الاول في ایران، في مجال تربیة الخیول العربیة الاصیلة، التي تعد من اکثر الخیول قدماً واصالة في ایران والشرق الاوسط.

کما ان حب الخیول الاصیلة، متأصل في اهالي هذه المحافظة الجنوبیة، وقد ادرج اکثر من الف واربعمائة وسبعون رأسا من الخیول الاصیلة في خوزستان، في منظمة واهو العالمیة. ویقوم اکثر من 100 مرکز في هذه المحافظة بتربیة هذه الخیول والعنایة بالسلالات الاصیلة.کما تقوم السلطات تساندها منظمة واهو بدعم المربین واعطائهم تسهیلات مادیة وتعمل علی اخضاع خیولهم في نظام التأمین.

واحرزت الخیول الاصیلة في خوزستان، المراتب الاولی في الکثیر من المهرجانات والمباریات التي تقوم سنویا علی مستوی البلاد.

وتحظی الخیول التي تربی في خوزستان وباقي المحافظات الایرانیة الاخری، بجذابیة ومحبوبیة خاصة. لما تتمتع به من بنیة جسمانیة متینة ومیزات اخری تتمتع بها علی سائر الخیول کاللیاقة والرشاقة وتحمل المشاق والشجاعة والذکاء والوفاء والخصوبة والاکتفاء بالقلیل من الطعام وصغر الحجم وحبها للموسیقی.

عدنان الغزي- باحث اهوازي في مجال الخیول، یتحدث للوفاق عن الخیول الاصيلة:

الحصان العربي من اقدم الجياد على الاطلاق

یقول الباحث في مجال الخیول الاصیلة – عدنان الغزي: "ممكن القول إن الحصان العربي الاصيل يعتبر من اقدم الجياد على الاطلاق بدمه الاصيل الذي يسري عبر عروق كل نسل من سلالاته، بل إن الحقائق التاريخية تشير الى أن بلاد العرب لم تعرف الا سلالة واحدة من الخيل الاصيل أستخدمت لغرضين أثنين هما الحرب والسباقات.

ویضیف الغزي ان اصالة الخيل تعتبر إحدى أهم الخصائص التي يُبحث عنها وتعني انها ولدت من سلالة أصلية دون الاختلاط بدماء دخيلة (هجين). وحسب رأي المؤرخين فأن الخيل العربية الاصيلة هي الخيل ذات السلالة الاصيلة الوحيدة للخيول العربية...اي ان خيول السلالات الاخرى تسمى خيول (مؤصلة) وليست خيول أصيلة ذات دماء نقية.

وتابع الباحث الاهوازي في مجال الخیول: "ان الخيل العربي الاصیل يتميز بعدة أشياء اهمها: جمال الشكل. حيث لا توجد سلالة خيل تمتلك تلك الصفات الجسمانية البديعة بدءاً من الرأس ومروراً بالرقبة والعينین الكبيرتین المشرقتین.. وانتنهاء بالذيل.

يمتاز بالقوة والقدرة على التحمل

ویقول عدنان الغزي: ان القوة والقدرة على التحمل، من صفات الخیول العربیة الاصیلة. وعلى الرغم من ان حجم الحصان العربي الاصيل صغير مقارنة بغيره من السلالات الاخرى الا انه يمتاز بالقوة والقدرة على التحمل بشكل مغاير لبنيته.كما انه قادر على قطع الكثير من المسافات الطويلة دون أن تبدوا عليه علامات التعب والإجهاد.

من جانبه قال الشیح کریم الطریفي- باحث آخر في مجال الخیول في الاهواز: "للحصان العربي جذور ضاربة بعمق في التاريخ والثقافة العربية، وله تاريخ معروف يمتد على نحو خمسة آلاف سنة. ويعتبر من أنقى سلالات الخيول ومعروف بجماله، وكذلك تحمله وشجاعته وقوته وإخلاصه لصاحبه. ويفخر بشكل كبير من يملك خيلا من هذه السلالة ويحافظ عليها، لا سيما وأن العديد من الفرسان يعتبرونها من أفضل سلالات الخيل في العالم".

ویضیف، ان "الحصان العربي يمتاز بشكله الجميل وحسن مظهره وجمال تنسيق بدنه. ویمتاز بالصلابه بسبب وجود قامتين اماميتين نحيلتين مستقيمتين ناميتين مع وجود حوافر مثالية.

ویتابع الشیخ کریم: "اسماء الخیول المتواجدة في خوزستان هي حمداینة وصغلاویة ووذنة وکحیلة وعبیة".

خوزستان تحتضن المهرجان الوطني السنوي لجمال الخيول

                                       

یقام المهرجان الوطني لجمال الخيول الاصيلة في ايران، سنویا في مختلف مدن محافظة خوزستان. ویهدف المهرجان الی تقديم الخيول العربية الاصيلة في المحافظة والنهوض بمستوى الخبرة والمهارة لدى مربي الخيول وايجاد الدافع والظروف المناسبة لتبادل الخبرات وحماية مربي الخيول الاصيلة وتسويق إنتاج وتربية الخيول الجميلة ودعم منتجيها.

ويتولى في هذا المهرجان، حكام دوليون مسؤولية تحكيم المسابقات. ویتضمن المهرجان أنشطة عديدة بينها مسابقة للتصوير.كما تستعرض الخيول أمام جمهور ولجنة تحكيم حيث یجرى تقييم المحكمين لها حسب نوعها وجسمها.

وتحرص السلطات المحلیة في خوزستان على تطوير صناعتها الرياضية في إطار إصلاحات أوسع لتنويع الاقتصاد.


 

 

بقلم: محمد حسن الشبري  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/4972 sec