رقم الخبر: 357826 تاريخ النشر: آب 16, 2022 الوقت: 19:57 الاقسام: دوليات  
حميد نوري.. بقعة سوداء في رداء السويد المُتّسخ
فيما أدين في السويد بالسجن المؤبد على خلفية اتهامات واهية...

حميد نوري.. بقعة سوداء في رداء السويد المُتّسخ

الوفاق- يوما بعد يوم يتكشّف بوضوح الوجه القبيح للسلطات في السويد التي تزعم أنها تعتمد قوانين أوروبية تحمي حقوق الإنسان في شتّى المجالات، وجهٌ كان قد تبيّن في فترات زمنية سابقة إلاّ أن الإعلام الموارب تعمّد طمس معالمه للحفاظ على أكذوبة حقوق الانسان في أوروبا.

وفي آخر الأنباء المؤسفة حول ما تعرّض له المواطن الإيراني "حميد نوري" في معتقلات السويد الذي أدين بالسجن المؤبد على خلفية اتهامات واهية وكاذبة، وحرمانه من أدنى حقوقه القانونية، قال نجله "إن السلطات السويدية وضعت والده لأكثر من ألف يوم في السجن الانفرادي".

وأكمل "مجيد نوري" أمس الثلاثاء في ختام المؤتمر الصحفي للمتحدث باسم السلطة القضائية "مسعود ستايشي": لم يبق سوى 40 يوما على عقد جلسة الاستئناف، ونحن لم نحصل بعد على نص الحكم الصادر عن القضاء السويدي بحق والدي، ولم يتم الموافقة على محامي الدفاع الجديد الذي رشحناه أيضا.

*صدمة من تحيّز السلطات

وأعرب "نوري" عن استغرابه لطريقة التعامل مع إنسان في هذا البلد الأوروبي الذي يدعي الدفاع عن حقوق الإنسان بينما ينتهك بشكل سافر حقوق والده الإنسانية؛ مضيفا أن الجدير بالذكر هو وجود بعض المنتسبين إلى الشرطة السويدية الذين أعربوا بدورهم عن أسفهم لأسلوب التعامل مع المواطن الإيراني المعتقل في هذا البلد وأكدوا بأنه غريب من نوعه.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية احتجاجه إزاء التعامل السيئ من قبل القضاء السويدي مع المواطن الإيراني حميد نوري، وقال: "نحن لا نعترف بأهلية هذه المحكمة وسير النظر في ملف السيد نوري". وأكدت السلطة القضائية الإيرانية بالقول: هؤلاد يفرضون على نوري أقسى الظروف ويحرمونه من أبسط الأدوات الضرورية، كما لم يزودوه في الفرصة القليلة المتبقية حتى جلسة الاستئناف، بالترجمة الفارسية لنص الحكم الصادر بحقه.

*إنتهاك صارخ للقوانين الدولية

وفي وقت سابق مؤخراً، طالبت طهران، الأمم المتحدة، بمساءلة الحكومة السويدية لما اعتبرته "انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان في اعتقال ومحاكمة المواطن نوري، وإطلاق سراحه فورا وتعويضه عن الأضرار، وفي رسالة إلى مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، قال أمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية، كاظم غريب آبادي: "بصفتي أمين لجنة حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أعبر عن قلقي العميق إزاء الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بحق المواطن الإيراني حميد نوري من قبل الحكومة السويدية"، مؤكدا أن "نوري اعتقل من قبل الشرطة السويدية في 10 نوفمبر 2019، وهو حاليا في السجن الانفرادي".

وزعمت منظمة مجاهدين خلق الارهابية أن نوري مسؤول عن إعدام عناصر لها سابقاً، رغم أن هذه المنظمة الارهابية متورطة بشكل مباشر في استشهاد أكثر من 17 ألف مواطن ايراني مدني خلال الأعوام الماضية، وماتزال تمارس أنشطتها حتى اليوم بدعم غير مسبوق من أمريكا.

ما أكدته الجمهورية الإسلامية حينها أن محاكمة السيد نوري غير عادلة بأي شكل من الأشكال، لأن المحاكمة العادلة يجب أن تكون وفق القانون ويجب ألا يكون اعتقال المتهم تعسفيا، ويجب أن تكون المحكمة مستقلة وحيادية، وأن تتم جلسة الاستماع في غضون فترة زمنية معقولة وتتولى المحكمة مبدأ براءة المتهم.

*إنتهاكات السويد بحق المسلمين

وتشتهر السويد بإجراءاتها التعسفية وضربها لحقوق الإنسان خصوصا فيما يتعلّق بالمسلمين عرض الحائط، حيث كشف سيو ويستربرغ، عضو "اللجنة الاسكندنافية لحقوق الإنسان"، بعد أشهر من احتجاجات نظمتها عائلات مسلمة في السويد بعد تعرض أطفالها لـ"الاختطاف" من السلطات، خفايا نظام الخدمات الاجتماعية بالبلاد.

حيث رأت ويستربرغ، المحامية الدولية التي كسبت 8 قضايا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ضد الخدمات الاجتماعية السويدية، أن السلطات "تختطف أطفال المسلمين، وأنهم لا يتقبلون فكرة أن لدى المسلمين طرقا أخرى للعيش.

وأدى الإفلات من العقاب الذي تتمتع به الخدمات الاجتماعية السويدية إلى انتهاكات لا حصر لها لقانون رعاية الشباب، والذي يعطي أسبابًا قانونية للإبعاد القسري للأطفال.

وتعتقد ويستربرغ، وهي أيضا طبيبة سابقة، أنه "إذا كنت من الأسر المهاجرة في السويد، فإن هناك احتمالًا كبيرًا أن تأخذ السلطات الاجتماعية طفلك بعيدا عنك". وفي ردها على سؤال حول الاحتجاجات التي تنظمها العائلات المسلمة، قالت ويستربرغ: إن الاخصائيين الاجتماعيين يجدون أن خطف الأطفال المسلمين متعة أكثر من الجلوس طوال اليوم للاعتناء بمدمني الكحول، ومنحهم المال والملابس.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2324 sec