رقم الخبر: 357856 تاريخ النشر: آب 17, 2022 الوقت: 16:07 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
جامعة طهران بين أفضل 400 جامعة في العالم
بناءً على الترتيب الجديد لشانغهاي ؛

جامعة طهران بين أفضل 400 جامعة في العالم

الوفاق/ أعلن مدير المجموعة المرجعية لعلوم العالم الإسلامي عن مشاركة 11 جامعة من إيران في تصنيف شنغهاي لعام 2022 وقال: في هذا الترتيب، كانت جامعة طهران من بين أفضل 400 جامعة في العالم.

نقلا عن قسم العلاقات العامة والتعاون العلمي الدولي التابع لمركز معلومات العلوم والتكنولوجيا الإقليمي وقاعدة مراجع العلوم الإسلامية العالمية (ISC)، أضاف منصور صراطي: في ترتيب شنغهاي المنشور في عام 2022، لـ ( ألف) جامعة في العالم، احتلت جامعات هارفارد وستانفورد ومعهد MIT من أمريكا المراتب من الأول إلى الثالث على التوالي.

 

وذكَّر بأن تصنيف شنغهاي هو أحد أكثر التصنيفات العالمية موثوقية، حيث تنشر النتائج بواسطة جامعة شنغهاي جياوتونغ Shanghai Jiaotong . وتم نشر هذا الترتيب دولياً لأول مرة في عام 2003 ويتم تحديثه سنوياً منذ ذلك الحين.

 

وقال مدير مجموعة ISC لقاعدة بيانات العالم الإسلامي للعلوم أيضاً: في الترتيب المنشور في شنغهاي عام 2022، كانت 11 جامعة من إيران حاضرة أيضاً. وتجدر الإشارة إلى أن وجود الجامعات الإيرانية في نظام التصنيف هذا كان أول مرة مع جامعة واحدة (جامعة طهران) في عام 2014.

 

يذكر صراطي : في تصنيف 2022 لجامعة طهران، على غرار ترتيب السنوات السابقة، تمكنت من أن تصنف ضمن أفضل 400 جامعة في العالم من خلال ترتيبها في نطاق 301-400 واحتلت المركز الأول بين الجامعات الإيرانية .

 

وقال أيضاً: إن جامعات طهران للعلوم الطبية في حدود 501-401 مرتبة، وبترقية رتبة واحدة، حصلت على المرتبة الثانية في إيران، وحصلت تربية مدرس على المرتبة الثالثة في إيران بمدى 501. -600.

 

قال مدير مجموعة تصنيف مركز الدراسات الدولي: في غضون ذلك، ظهرت جامعة مشهد للعلوم الطبية أيضاً في هذا الترتيب لأول مرة.

 

وتابع صراطي : في تصنيف شنغهاي العالمي لعام 2022، هناك 12 دولة إسلامية في الترتيب. إيران وتركيا مع 11 جامعة، ومصر وباكستان والمملكة العربية السعودية مع 7 جامعات لكل منهما، وماليزيا مع 5 جامعات ودول الأردن ولبنان ونيجيريا وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة مع جامعة واحدة كانت من بين أفضل 1000 جامعة في العالم.

 

وتابع: من حيث أفضل تصنيف جامعي، احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى بمرتبة 101-150، واحتلت إيران ومصر وماليزيا معاً المرتبة الثانية بترتيب 301-400.

 

وقال مدير المجموعة المرجعية لعلوم العالم الإسلامي أيضاً: إن شنغهاي من أكثر أنظمة التصنيف موثوقية على المستوى الدولي. إن جودة التعليم وجودة أعضاء هيئة التدريس ومخرجات البحث والأداء الفردي هي المعايير الأربعة المستخدمة في نظام تصنيف شنغهاي، والتي يتم تقييمها من خلال 6 مؤشرات. هذه المؤشرات الستة هي: عدد الخريجين الحاصلين على جائزة نوبل أو الميدالية الميدانية، عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة نوبل أو الميدالية الميدانية، عدد الباحثين المتميزين في 21 موضوعاً، عدد المقالات المنشورة في مجلات الطبيعة والعلوم، عدد المقالات المفهرسة، في الملامح المتقدمة للعلوم والعلوم الاجتماعية والأداء الأكاديمي حسب حجم المنظمة.

 

وتابع صراطي: مصادر جمع البيانات في هذا الترتيب تشمل مواقع جوائز نوبل وحقول الميداليات وقواعد البيانات والمعلومات الإحصائية الحكومية. يتم أيضاً استخراج معلومات البحث الخاصة بالجامعات من قاعدة بيانات الاستشهادات . WOS

 

وذكر: يتم مراجعة وتصنيف أكثر من 2500 جامعة كل عام، وأخيراً يتم نشر تصنيف أفضل 1000 جامعة في العالم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4396 sec