رقم الخبر: 357889 تاريخ النشر: آب 17, 2022 الوقت: 19:18 الاقسام: عربيات  
بدء العمل بدستور تونس الجديد
بعد إعلان النتائج النهائية للاستفتاء

بدء العمل بدستور تونس الجديد

أعلنت هيئة الانتخابات التونسية قبول الدستور الجديد ودخوله حيز التنفيذ اعتباراً من يوم الثلاثاء، مضيفةً: أنّ ذلك بعد ختمه من الرئيس قيس سعيّد وصدوره في الجريدة الرسمية.

وبإعلان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات النتائج النهائية للاستفتاء، يدخل دستور 25 تموز/يوليو 2022 حيز التطبيق وفق مقتضيات الفصل 139 منه الذي ينص على: أن "الدستور يدخل حيز التطبيق ابتداء من تاريخ الإعلان النهائي عن نتيجة الاستفتاء من قبل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات".

وصرحت الهيئة رسمياً بقبول نص الدستور الجديد للجمهورية التونسية، وذلك بعد استيفاء البت ابتدائياً واستئنافياً في الطعون، على أن يتم نشر نصه كاملاً بالجريدة الرسمية للجمهورية التونسية في غضون الساعات القليلة المقبلة.

وفي 26 تموز/يوليو، أعلنت هيئة الانتخابات التونسية أن نسبة المؤيدين لمشروع الدستور الجديد في الاستفتاء بلغت 94.6%.

وفي وقت سابق، قضت الجلسة العامة القضائية للمحكمة الإدارية بالرفض شكلاً بخصوص الطعن بالاستئناف الذي تقدم به حزب "آفاق تونس" حول نتائج الاستفتاء على الدستور الذي جرى تنظيمه يوم 25 تموز/يوليو الماضي.

وأفاد المتحدث باسم المحكمة الإدارية عماد الغابري، الاربعاء في تصريح لـ"موزاييك" بأنّ الجلسة العامة القضائية بالمحكمة أصدرت الثلاثاء، بموجب اختصاصها الاستئنافي بالنظر في نزاع النتائج الأولية لاستفتاء الـ25 من تموز/يوليو 2022 حكماً يقضي برفض الطعن شكلاً.

وكانت المحكمة الإدارية قد أصدرت بتاريخ 5 آب/أغسطس الجاري، أحكامها المتعلّقة بالطعنين المقدمين من قبل من منظمة "أنا يقظ" وحزب "الشعب يريد".

في سياق آخر، قالت وزارة الاقتصاد والتخطيط التونسية، في بيان، إنّ مجموعة "تونور" البريطانية قدمت برنامج استثمار لإقامة محطة لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بقيمة 1.5 مليار دولار، في ولايتي قابس وقبلي جنوبي تونس.

وجاء هذا الاعلان عقب استقبال وزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيّد، المدير التنفيذي لشركة "تونور" البريطانية المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة، دانيال ريتش.

وذكرت الوزارة التونسية: أنّ حجم الاستثمار سيكون بمقدوره الوصول إلى قدرة إنتاجية تناهز 500 ميغاوات، وستوجّه إلى السوق الأوروبية.

وتعاني أوروبا من تذبذب وفرة الطاقة الكهربائية، بسبب أزمة الغاز الطبيعي منذ بدء الحرب في أوكرانيا، ومحاولة دول الاتحاد الأوروبي خفض الاعتماد على مصادر الطاقة الروسية.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: تونس/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1415 sec