رقم الخبر: 358679 تاريخ النشر: أيلول 04, 2022 الوقت: 17:11 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
تصنيع مجففات التبريد للصناعات بجهود تقنيين إيرانيين

تصنيع مجففات التبريد للصناعات بجهود تقنيين إيرانيين

الوفاق/ تمكن المتخصصون في إحدى شركات التكنولوجيا من توفير هذه المعدات التي تحتاجها هندسة المواد والزراعة والكيمياء والطب من خلال تصنيع معدات التجفيف بالتبريد وجهاز قياس الحرارة بالمسح التفاضلي.

يُطلق على المسعر التفاضلي للمسح الضوئي طريقة التحلل الحراري التي تتعرض خلالها العينة لتغير في درجة الحرارة يتم التحكم فيه. بهذه الطريقة، يتم قياس تغير الخصائص الحرارية للعينة المفحوصة كدالة لدرجة الحرارة بشكل مستمر.

حول هذا الإنجاز، صرح سيامك عظيمي نام، الرئيس التنفيذي لشركة Pishtaz Equipment Manufacturers، إحدى الشركات التكنولوجية، أنه منذ عام 2019، نعمل على تطوير وبناء نوع من مجفف التبريد، والذي وصل أخيراً إلى مرحلة الإنتاج، وقال : في السنوات الثلاث الماضية، تم بيع ما يقرب من 20 جهاز من هذه المجففات لقطاع الصناعة. تتمتع هذه المعدات بشروط مواتية من حيث الجودة والسعر، ونحن نبحث عن توريدها للأسواق الدولية.

وأشار إلى انخفاض سعر المنتج مقارنة بالعينات الأجنبية كأحد مزايا هذا المنتج، وذكَّر: بتقديرنا أن يكون لدينا طاقة تصديرية. كما اتخذنا بعض الإجراءات في هذا المجال، وآمل أن تؤتي ثمارها قريباً.

قال هذا التقني عن الاتجاه المتزايد للطلب على مجففات التبريد: حتى سنوات قليلة ماضية، لم تكن مجففات التبريد معروفة جيداً في المجتمع العلمي وكانت تستخدم فقط في الفروع الطبية الفرعية. حاولنا إدخال هذه التكنولوجيا إلى الصناعة، والآن تُستخدم هذه الأجهزة في مجالات مختلفة، ولدينا طلب للشراء من قطاعات مختلفة مثل هندسة المواد والزراعة والكيمياء وتكنولوجيا النانو والطب.

وبحسب اللجنة الخاصة لتطوير تكنولوجيا النانو، قال عظيمي نام: هذا يعني أن الترويج لهذه التكنولوجيا تم بشكل جيد وأن سوق هذا الجهاز آخذ في الازدياد. لقد حاولنا تقديم خدمات مقبولة في داخل البلاد لهذه المعدات وإذا كنا نبحث عن التصدير، فيجب أن نقدم نفس النوع من الخدمات للأسواق الدولية أيضاً.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0635 sec