رقم الخبر: 358697 تاريخ النشر: أيلول 04, 2022 الوقت: 19:21 الاقسام: دوليات  
اليونان: تركيا تقوّض تماسك الناتو

اليونان: تركيا تقوّض تماسك الناتو

أعلنت وزارة الخارجية اليونانية أن "المسؤولين الأتراك يقوضون تماسك الناتو بتصريحاتهم" وسيتم إبلاغ الحلفاء والشركاء بذلك.

وقالت الخارجية في بيانها: "سنبلغ حلفاءنا وشركاءنا على الفور بمحتوى التصريحات الاستفزازية في الأيام الأخيرة، حتى يتضح من الذي يقوض تماسك تحالفنا في هذه الفترة الخطيرة". وأضافت: "في الوقت نفسه، سنواصل العمل على أساس قواعد القانون الدولي وقانون البحار، كعمود للاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من اليوم أن اليونان ستدفع "ثمنا باهظا" إذا "ذهبت أبعد من ذلك" في العلاقات مع أنقرة. وفي 28 أغسطس اتهمت أنقرة اليونان بمطاردة الطائرات التركية بصواريخ "إس-300".

وعاد التوتر على خط أثينا أنقرة، فقد جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق تحذيراته وتهديداته لليونان.

وهدد بتدفيع أثينا "ثمنًا باهظًا" في حال واصلت انتهاك المجال الجوي التركي و"مضايقة" الطائرات التركية فوق بحر إيجه.

كما قال متحدثاً أمام حشد في منطقة البحر الأسود، السبت: "أيتها اليونان، ألقي نظرة على التاريخ. إذا مضيتِ قدمًا، ستدفعين ثمنًا باهظًا"، بحسب ما نقلت فرانس برس

إلى ذلك، ذكر بمدينة إزمير قائلا "لدينا كلمة واحدة لليونان لا تنسوا إزمير"، في إشارة إلى المدينة المطلّة على بحر إيجه والتي يسمّيها اليونانيون سميرنا.

كذلك شدد على أن "احتلال جزر بحر إيجه القريبة من بلاده لا يلزم تركيا، معتبراً أنه حين تأتي اللحظة، ستفعل أنقرة ما يلزم، وقد تصل فجأة خلال الليل"، مكرّرًا عبارة غالبًا ما كان يستخدمها لإطلاق عملياته في سوريا.

* الخلاف بين تركيا والسويد

انتقد ممثلون عن حزب اليسار السويدي وحزب حماية البيئة (الخضر) الاتفاق المبرم بين ستوكهولم وأنقرة بشأن الطلب المقدم إلى الناتو. وقالت المتحدثة باسم حزب اليسار للدفاع حنا غونارسون على أثير إذاعة "سفيرجيس" أثناء مناظرة سياسية: "إننا نلقي نظرة جادة للغاية على الطريقة التي انبطحت الحكومة فيها بالفعل أمام تركيا وأردوغان في الأسابيع والأشهر الأخيرة". وبحسب ممثلة حزب حماية البيئة، ماريا فيرم، فإن السويد "لا ينبغي أن يحكمها أردوغان". ووقعت تركيا والسويد وفنلندا، في 28 يوليو، مذكرة تفاهم ثلاثية بشأن عضوية البلدين الأخيرين في حلف شمال الأطلسي الناتو، بعد تعهد البلدين بتبديد مخاوف تركيا الأمنية وتعهدهما بالتعاون معها في مكافحة "الإرهاب".

وأشارت موسكو مرارا إلى أن الحلف يهدف إلى المواجهة، كما أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن التوسع الإضافي للكتلة الأطلسية لن يجلب المزيد من الأمن إلى أوروبا. في الوقت ذاته، لا يعتبر دخول السويد وفنلندا إلى هذه المنظمة تهديدا وجوديا لروسيا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2519 sec