رقم الخبر: 358800 تاريخ النشر: أيلول 07, 2022 الوقت: 17:02 الاقسام: محليات  
خوزستان، بوابة ایران نحو كربلاء الحسین (ع)

خوزستان، بوابة ایران نحو كربلاء الحسین (ع)

من مدینة الاهواز - جنوب غرب ایران إنطلقت اضخم مسیرة راجلة في ایران إلى كربلاء المقدسة لإحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه السلام.

وافاد مراسل الوفاق بأن أكبر مسيرة تشهدها ایران انطلقت من اهواز والمدن المجاورة، متوجهة نحو كعبة الاحرار وقبلة الثوار كربلاء المقدسة مدينة الجهاد والشهادة والتضحية والفداء، حيث يشارك فيها مئة الف من عشاق أهل بيت الرسول الاكرم(ص) وريحانته سيد شباب أهل الجنة الامام الحسين(ع) مشيا على الأقدام وهم يتحدون حرارة الجو وصعوبته.

واضاف مراسلنا ان مئة الف زائر بین صغیر وكبیر، یجتهدون بالمسیر في مشهد حیر العالم باسره. فهذه الحشود تسطر في كل عام ملحمة جدیدة. حیث أصبحت مسیرة اهواز السنویة تشهد مراسيم خاصّة لتكون أشبه بالإعلان عن انطلاق مسيرة الأربعين المليونيّة، وتتخلّل الانطلاقة مراسيمُ وطقوسٌ خاصّة تتضمّن إقامة عزاءٍ حسينيّ، ثمّ الانطلاق نحو كربلاء المقدّسة بعد رفع الرايات الحسينيّة وسط نداءاتٍ عالية بـلبّيك يا حسين.

وقال الزائر ریاض سیلاوي من مدينة اهواز: ان انطلاقة المشایة تمت من منطقة الملاشیة وسبقتها مراسيم حسينية خاصة شارك فيها عدد غفير من المواطنين والشخصيات الدينية والحكومية، وتضمنت إلقاء خطب عن تاريخ المسيرة الحسينية وقصائد شعرية، والدور الجديد لأهالي خوزستان في احتضان الزائرين وإحياء مراسم الأربعين.

مضيفا ان "اغلب المواكب قررت هذا العام اتخاذ منطقة "عین2" مكان انطلاقتها الجديدة لمسيرة المشي. مبينا ان تجمع المحبين يتضمن قبل انطلاق المسيرة إقامة عزاء حسيني، ثم الانطلاق الی مدینة الحمیدیة وكوت سید نعیم وبستان ومنفذ جذابة الحدودي، نحو كربلاء بعد رفع الرايات الحسينية وسط نداءات "ياحسين".

والزيارة الأربعينية التي يحي المسلمون فيها ذكرى يوم أربعين استشهاد الإمام الحسين "عليه السلام"، مشيا على الأقدام قادمين من مختلف مدن ایران والعراق والعالم باتجاه مدينة كربلاء المقدسة، تعد الزيارة الأضخم والحدث الإسلامي الأكبر، ومن المتوقع ان یشارك هذا العام نحو 20 مليون زائر في إحيائها، حيث تستنفر الحكومة العراقية كل عام مختلف وزاراتها لتأمين تلك الزيارة.

خوزستان تجدد العهد والبيعة مع حفيد رسول الله (ص)

یتواصل تدفق الزوار الایرانیین الی كربلاء المقدسة عبر منفذ شلمجة وجذابة الحدوديتین في خوزستان لتجديد العهد والبيعة مع حفيد رسول الله (ص) والتأكيد على استمرار مسيرة عاشوراء ومواجهة الظلم والطغاة في العصر الحالي.

آلاف الزوار عبروا الحدود العراقية عبر المنفذین للمشاركة في مسيرة الاربعين، وسط توقعات بان یشهد المنفذان زخما كبيرا.

بدورها اتخذت السلطات المحلیة جميع التمهيدات اللازمة من النواحي الشرطية والامنية والمرورية. فیما انتشرت مئات المواكب الحسينية على الطرق المؤدية للمنفذ لتقديم الخدمات للزائرين من مبيت وإطعام وكافة وسائل الراحة.

من جانبه أعلن رئیس المقر الرئيسي لمسيرات الاربعين الحسينية في خوزستان عن انطلاق 700 موكب على حدود شلمجة وجذابة لاستقبال الزوار .

وقال حجة الإسلام سيد محمود موسوي: من المتوقع أن يزداد عدد الزوار في أربعينية الامام الحسين(ع) مقارنة بالسنوات السابقة.

وتابع: تم توفير البنى التحتية لاستقبال الزوار على حدود خوزستان، بحيث ينطلق 400 موكب على حدود شلمجة و300 موكب على حدود جذابة بشكل علني بمشاركة بعض الدوائر والمنظمات.

واعتبر رئيس المراسم الحسينية في خوزستان سكن الزوار من الأولويات في موكب الأربعين الحسيني وأضاف: "بسبب الحرارة الشديدة وخطر الإصابة بضربة شمس، يجب على الزوار الراحة أثناء النهار والتنقل ليلا".

ووصف حجة الإسلام موسوي موضوع توفير الماء والثلج بأنه الموضوع الرئيسي في مؤتمر الأربعين الكبير وقال: يجري وضع الخطط لتوفير ما يكفي من هذه البنود حتى لا يكون هناك مشكلة في هذا الصدد ولا نقص.

وقال: “اضافة الی شلمجة وجذابة فان المساجد والحسينيات والتكايا وغيرها من أماكن الإقامة في مدن خوزستان جاهزة لاستيعاب الزوار”.

 

من حدود شلمجة

20 موكبا من أربع دول اسلامیة لخدمة زوار الأربعینة

 

من جانبه اعلن رئیس لجنة المشاركة الشعبیة والإیواء بمقر الأربعین الحسیني في حدود شلمجة، مشاركة 20 موكبا من أربع دول اسلامیة لخدمة زوار الأربعینة على هذه الحدود.

وقال مكي یازع: إن 10 مواكب من أفغانستان و10 مواكب من باكستان ونیجیریا والهند تمركزت على طریق شلمجة الحدودي واستقرت في طریق شلمجة وبدأت بخدمة الزوار.

وأضاف: تم تحدید مكان المواكب الدولیة في شلمجة وتوفیر المكان الذي تحتاجه لهم. معتبراً حدود شلمجة، نقطة عبور للأجانب للمشاركة في الزیارة الأربعینة.
وأشار یازع إلى إقامة 400 موكب على حدود شلمجة من ساحة المقاومة في خرمشهر إلى نقطة الصفر.

واضاف: ان 1500 موكب استقرت وستستقر في جمیع انحاء محافظة خوزستان وطرق مشي الزوار في العراق خلال الاربعینیة في هذا العام.
الی ذلك انشأت 8 مستشفيات ميدانية ونشر 2000 فريق صحي في المناطق الحدودية لرعاية زوار الأربعين الحسيني.كما تم نشر 7 مروحيات طوارئ و200 سيارة إسعاف و35 حافلة إسعاف و20 سيارة نقل و8 مستشفيات وعيادات ميدانية للرعاية الصحية وعلاج زوار الأربعين في مناطق مختلفة من الحدود.كما تم تخصیص 17 ألف حافلة لنقل الزوار إلى المعابر الحدودية.

 

 الشرطة السیبرانیة توجه توصيات لزوار الاربعین

من جانبه اوصی قائد الشرطة السیبرانیة في خوزستان زوار الاربعین بالالتزام باليقظة تجاه التوترات السياسية في العراق.

وقال العقيد علي حسيني: بالنظر إلى الأحداث الأخيرة في العراق، فإن بعض الأفراد والجماعات المتحيزة يسيئون استخدام المساحة المتاحة لنشر الشائعات وإزعاج الرأي العام.

وطلب رئيس الشرطة السیبرانیة،من المواطنين التأكد من صحة المصادر في حال وجود أي محتوى أو مقاطع صوتية ومرئية منشورة في الفضاء الافتراضي،بما في ذلك الشبكات الاجتماعية والمراسلين غير المعروفین، وعدم نشر المحتوى المشتبه في كونه مزيفاً أو حقيقياً.

وقال العقيد حسيني: يتوقع من المواطنين الرجوع إلى وسائل الإعلام الوطنية ووكالات الأنباء الرسمية لمعرفة مدى صحة الاخبار وعدم الالتفات إلى الشائعات التي تنشر في الفضاء السيبراني والامتناع عن إعادة نشرها.

بدورها أعلنت مصلحة الجمارك، تعليق صادرات السلع الى العراق عبر  منفذي جذابة وشلمجة ومهران حتى 26 شهریور الجاري وذلك بسبب محدودية الطاقة الاستيعابية للجمارك العراقية في الاستقبال المتزامن للسلع التجارية وتدفق الزوار بمناسبة الاربعينية.

وتم التأكيد أن الشاحنات المحملة بالسلع التصديرية وبالتنسيق مع جمارك المنشأ بامكانها الافادة من المنافذ التجارية البديلة وهي برويز خان و سومار وشوشمي وشيخ صلة والحدود البحرية عبر میناء خرمشهر لتصدير السلع الى العراق.

 

الصحة والعلاج في خوزستان تؤكد:

ضرورة التطعيم الكامل لزوار الأربعينية

اكدت الصحة والعلاج والتعليم الطبي في خوزستان انه ​​على الراغبين بالذهاب الى كربلاء من أجل زيارة الأربعين حقن جرعة التذكير من لقاح كورونا.

وقالت الصحة في بیان لها: انه على الذين يعتزمون الذهاب إلى العتبات المقدسة في العراق خلال زيارة الأربعين الحسيني استكمال تطعيماتهم.

واضافت: ​​الأشخاص الذين مرت 6 أشهر على آخر حقنة لقاح يحتاجون إلى جرعة تذكيرية.

وأكد البیان، أن "العراق ليست لديه إشكالية إزاء اللقاحات الإيرانية وهاجسه الوحيد هو تطعيم الزوار، كما يجب على الأشخاص الذين يعتزمون زيارة العتبات المقدسة ان يصطحبوا معهم بطاقة شهادة التطعيم".

 

تخصيص800 شاحنة لحمل المعدات الخاصة بمواكب الأربعين الحسيني

                                 

اعلن قائممقام خرمشهر عن ارسال 800 شاحنة تحمل المعدات الخاصة بمواكب الأربعين الحسيني الى العراق عبر منفذ شلمجة الحدودي الدولي.

وفي تصريح صحفي، قال قائممقام خرمشهر، نادر أميد زادة : لا توجد مشكلة في إرسال معدات المواكب من حدود شلمجة، وبالتعاون مع الجانب العراقي يجري عبور الشاحنات الخاصة بمواكب الاربعين.

واضاف: ان 800 شاحنة تحمل معدات مواكب الاربعين الحسيني غادرت الى العراق عبر حدود شلمجة الدولية، موضحا ان حركة عبور الشاحنات تتم بسلاسة وسهولة.

وفي مایخص صرف العملات الاجنبیة بدأ 34 بنكا في خوزستان نشاطه في تقديم خدمات الصرف لزوار الأربعين.

وفي وقت سابق، حذر رئيس الشرطة في خوزستان، امتناع الزوار عن شراء العملات في المنافذ الحدودية ووسطاء العملات.

وقال: "يتوجب على الزوار التوجه إلى مكاتب الصیرفة الموثوقة للحصول على العملة المطلوبة ، وعند السفر إلى العراق توخي الحذر من الأشخاص الذين يحاولون استبدال الدينار العراقي بالعملة الإيرانية،لأن هناك احتمال أن يعرضون دنانير مزورة".

 

مدعي عام خوزستان يؤكد:

ضرورة ابلاغ الزوار بعدم حمل المواد الممنوعة

بدوره قال مدعي عام خوزستان: انه على مقر الأربعين إبلاغ الناس بعدم حمل المواد الممنوعة كالمهدئات الی العراق خلال زیارة الاربعین عبر وسائل الإعلام واللوحات الإعلانية.

واضاف، صادق جعفري شغني: تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن زوار الاربعین، علی كل المستویات، ومن المؤمل أن تكون زیارة موفقة للزوار.

وفي إشارة إلى نقل بعض الاشیاء والادویة الممنوعة الی العراق وعقوبة نقلها، قال: على مقر الأربعين إعلام الناس بذلك من خلال وسائل الإعلام واللوحات الإعلانية في المدن حتى يتم تسهيل الأمور المرورية لحظة المغادرة وعدم خلق مشاكل قانونية للمواطنين في العراق.

وشدد جعفري شغني على ضرورة منع الجريمة والضرر الاجتماعي قائلا: إن جهود جهاز القضاء وقوات الأمن وإنفاذ القانون بالمحافظة يجب أن تهدف إلى ضمان سلامة الزوار من خلال اتخاذ إجراءات وقائية ضد وقوع الجريمة.لافتا الی ان النظام القضائي جاهز للتعامل بحزم مع المجرمين والمخالفين.

واختتم حديثه : هو شرف ورفعة، حازت بها هذه المحافظة لتتحول الى حلقة وصل بین عشرات المحافظات في البلاد و البلدان المجاورة للجمهوریة الاسلامیة، بكربلاء الحسین (ع).

فهذا العام ایضا و ككل عام نرى زیادة ملحوظة توقعتها الجهات المعنیة في اعداد الزوار الوافدین الی كربلاء الذین اختاروا حدود محافظة خوزستان البریة للمشاركة في الزیارة الاربعینية.

فمن الطبیعي ان هذا التحرك الكبیر بحاجة الى امكانیات واسعة ترتقي بها محافظة خوزستان لاستیعاب هذا العدد الضخم من الزوار.

فموضوع الاربعین لیس لعام واحد و ینبغي اتخاذ التدابیر الازمة تتناسب مع الناحیة الزمنیة و من حیث اعداد الزائرین التي تتوسع عاما بعد عام ما یتطلب الاقدام سریعا و التفكیر بشكل جدي لازالة العوائق والمشاكل التي ستواجهنا في المستقبل.

واضح ان البنیة التحتیة في خوزستان لا تتناسب مع ملایین الزوار و بحاجة شدیدة لاتخاذ المزید من الاجراءات لتوسیعها و تقویتها لتتوازی مع ازدیاد الاعداد لتواكب هذا العدد الذي یرتفع مع كل مسیرة اربعینیة.

فعلي ما یبدو باتت الیوم هذه المحافظة المستضیفة لهذه الحركة الملیونیة بحاجة ماسة الى خطة تشمل رؤیة قصیرة المدى لتقدیم الخدمات بما فیها الطعام و الاسكان و مواقف السیارات و الصحة و العلاج و النقل للزوار الوافدین نحو كربلاء المقدسة و اخری استراتیجیة بعیدة المدی تهدف الى تطویر و انشاء بنیة تحتیة تلیق بخوزستان و الزوار الذین یصلون الى حدودها بمنتهی الحماس والمشاعر الخالصة للالتحاق بالحشود الملیونیة للزیارة الاربعینة في العراق.

فالنهوض بواقع المحافظة من اجل زیارة الاربعین في مجال البنیة التحتیة لا یتحقق الا بالتضحیة و المسؤولیة المشتركة ابعد من حدود خوزستان من الحكومة وكافة المنظمات والمؤسسات.

فلیس من المعقول والمقبول ان نكتفي بما تحتضن خوزستان من امكانیات قلیلة من البنی التحتیة لاستضافت هذا الحدث الكبیر و خبراتنا التي تراكمت على مدی السنین من انطلاق المسیره الاربعینة تشیر الی تضخم الاعداد و ارتفعها ما یلزم الاسراع في انجاز مشاریع في البنی التحتیة لتواكب هذا التسارع في ارتفاع اعداد الزوار للنهوض بالواقع نحو الافضل .

 


 


 

 

بقلم: محمد حسن الشبري  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3430 sec