رقم الخبر: 358867 تاريخ النشر: أيلول 09, 2022 الوقت: 16:36 الاقسام: اقتصاد  
وفد لبناني لإيران لبحث موضوع هبة الوقود
لتخفيف الإنقطاعات الشديدة والمتكررة في التيار الكهربائي

وفد لبناني لإيران لبحث موضوع هبة الوقود

قال مصدران حكوميان لبنانيان إن بلدهما يستعد لإرسال وفد فني إلى إيران لإجراء محادثات تتعلق بالحصول على الوقود مجاناً.

وأفادت مصادر خبرية، الخميس، بأن الوفد اللبناني يطير إلى إيران بهدف الحصول على الوقود بالمجان من أجل تخفيف الانقطاعات الشديدة والمتكررة في التيار الكهربائي دون التعرض لخطر العقوبات الأميركية.

ومن المفترض أن تكون شحنات الوقود الإيرانية هي أول الشحنات التي ترسلها طهران مباشرة للحكومة اللبنانية، خاصة وأنها سبق أن أرسلت في السابق بعضها عبر القطاع الخاص.

وأوضح المصدران الحكوميان أن سفير إيران لدى بيروت مجتبى أماني، اقترح "هبة" إيرانية من الوقود للدولة اللبنانية، من أجل تجنب العقوبات، خاصة وأن الولايات المتحدة الأميركية تفرض عقوبات شديدة على قطاع الطاقة الإيراني، ما يعني أن أي طرف يدخل في صفقة مالية مع طهران قد يخضع لعقوبات ثانوية.

وقدم السفير أماني العرض الإيراني إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني نجيب ميقاتي، الذي زود المبعوث بمواصفات درجة الوقود اللازمة لتشغيل محطات الكهرباء اللبنانية.

وسبق للسفير الإيراني لدى بيروت أن أكد "استعداد إيران لإرسال الفيول كهبة دون شروط فور قبول الحكومة اللبنانية وإيفادها وفداً رسمياً إلى طهران للتنسيق المباشر بشأن خطة التنفيذ".

وكان وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، وليد فياض، قد أعرب، في وقت سابق، عن ترحيبه بأي هبة إيرانية لمد معامل الكهرباء.

وفي السابع من الشهر الجاري، أبلغ وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال، عبدالله بو حبيب، استعداد طهران للمساعدة في حل مشكلة الكهرباء في لبنان.

* دعوة النائب الأول لرئيس الجمهورية لزيارة بيروت

وكان النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد مخبر أجرى، مساء الثلاثاء الماضي، مباحثات هاتفية مع رئيس وزراء لبنان نجيب ميقاتي، ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

وأكد النائب الأول لرئيس الجمهورية على أن ايران تدعم كافة المشاريع والمبادرات التي تهدف الى تعزيز الاستقرار في لبنان. وأشاد مخبر بالمواقف الشجاعة للشعب اللبناني، كما أكد ضرورة الحفاظ على السلام والاستقرار في لبنان. وأضاف قائلاً: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تدخر جهداً في دعم الحكومة والشعب اللبنانيين، وترحب في هذا السياق بكافة المبادرات التي تعزز الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني في هذا البلد.

في المقابل، أكد كل من رئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء اللبنانيين على توسيع وتوطيد العلاقات الودية، وفي جميع المجالات بين بيروت وطهران.

وتلقى مخبر، خلال هذه المباحثات، دعوة رسمية للقيام بزيارة لبنان، وذلك في سياق الأهداف المشتركة لتطوير التعاون الثنائي أكثر فأكثر.

ويعاني لبنان من شح الوقود اللازم لتوليد الطاقة الكهربائية جراء عدم توفر النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، ما تسبب بأزمة محروقات حادة وسط انهيار اقتصادي متسارع.

ويوجد في لبنان سبع محطات لتوليد الكهرباء، توقفت خمس منها عن العمل، وتعمل المحطتان الباقيتان على توفير ساعتين من التيار الكهربائي وسط تقنين لمدة 22 ساعة يومياً، في حين تقوم شبكة المولدات الخاصة البديلة التي تعمل على الديزل بتأمين التيار بتكلفة عالية.

ويشهد لبنان منذ عام 2019 أزمة مالية واقتصادية حادة تجسدت في شح العملة الأجنبية وانهيار قيمة الليرة اللبنانية وفرض قيود على سحب الودائع المصرفية وتوقف الحكومة عن سداد الديون الخارجية والداخلية، وصنفها البنك الدولي من بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الماضي.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4769 sec