رقم الخبر: 359022 تاريخ النشر: أيلول 12, 2022 الوقت: 17:49 الاقسام: محليات  
إيران تشكر العراق على حُسن ضيافته لزوار الأربعين

إيران تشكر العراق على حُسن ضيافته لزوار الأربعين

الوفاق- عبر قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، عن شكره للشعب العراقي على استضافته لزوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام. وافاد موقع قائد الثورة الاسلامية نقلا عن سماحة الإمام الخامنئي: الشعب الإيراني يشكركم أنتم الإخوة العراقيون الأعزاء بكل كياناتكم، وبشكل خاص أنتم أصحاب المواكب الأربعينية.. نحن نشكركم من أعماق القلب.

هذا وأولت حكومة رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي، أهمية قصوى وبذلت جهودا حثيثة هذا العام لمتابعة أوضاع زوار أربعين الامام الحسين (ع)، اكبر واوسع تظاهرة جماهيرية في تاريخ العالم الاسلامي.

إذ دعا رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي، الى حل مشاكل زوار اربعينية الامام الحسين (ع) مؤكدا على الاسراع بتقديم الخدمات لهم. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه آية الله رئيسي، السبت، مع محافظ ايلام في سياق متابعاته المستمرة بشان كيفية وحجم عبور زوار الاربعين واطلع على آخر تطورات تقديم الخدمات لزوار أربعين الامام أبي عبد الله الحسين (ع) في هذه المحافظة وحدود مهران الدولية ودعا الى حل المشاكل واكد على تسريع الخدمات للزوار.

وشدد آية الله رئيسي على ضرورة احترام منزلة الزوار، وطلب من محافظ إيلام توفير كل التسهيلات اللازمة لتسهيل نقلهم.

*توفير عبور آمن للزوار

بدوره قدم السيد حسن بهرمنيه محافظ ايلام تقريرا عن اخر اوضاع تقديم الخدمات لزوار الاربعين، والاجراءات المتخذة لتسهيل حركة الزوار فضلا عن الخدمات والتسهيلات المقدمة في حدود مهران الدولية لتوفير عبور آمن وسهل لزوار الاربعين.

ووجهت سفارة الجمهورية الإسلامية لدى العراق، الشكر للشعب العراقي لحسن وكرم ضيافته لزوار الأربعين، مؤكدا أن هذا الشعب المضياف يلعب دورًا مهمًا في إقامة هذه المراسم بكرم ضيافته وحفاوة استقباله للزوار.

وجاء في بيان للسفارة الإيرانية في بغداد: نعبر عن خالص الامتنان والتقدير لكرم الضيافة وحفاوة العراق شعبا وحكومة ومسؤولين وقوات الأمن والعشائر واصحاب المواكب الحسينية والخدام المخلصين لسيد الشهداء ابي عبد الله الحسين عليه السلام والعتبات المقدسة الذین يشاركون ويساعدون في إقامة رائعة وآمنة لزيارة الأربعين الملیونیة.

*التنسيق بين الحكومتين

وكان قد أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد مخبر في تصريح متلفز، مساء السبت: ان التنسيق بين الحكومتين الايرانية والعراقية يجري لحظة بلحظة وان الحكومة الايرانية تسعى لتسهيل شؤون الزوار الايرانيين هناك باكبر قدر ممكن مضيفا بأنه اضافة الى ارسال حافلات النقل الكبيرة الى العراق، تم تسيير جسر جوي بين البلدين لارسال المواد الغذائية ومياه الشرب الى العراق للمساهمة في تسهيل شؤون الزوار هناك. واكد مخبر ان الحكومتين الايرانية والعراقية تتكاتفان لخدمة زوار الاربعين وتتعاونان بأخوة لتهيئة البنى التحتية لحضور ملايين الزوار في العراق.

*عودة الزوار

من جانبه، اعلن القائد العام لقوات الامن الداخلي بالجمهورية الاسلامية "العميد حسين اشتري"، ان 700 الف زائر ايراني شاركوا في مراسم اربعينية استشهاد الامام الحسين (ع) داخل العتبات المقدسة في العراق، عادوا الى البلاد حتى اليوم (أمس)؛ مؤكدا على استعداد السلطات المعنية لاستقبال سائر المواطنين العائدين. "العميد اشتري" قال ذلك، خلال زيارته أمس الاحد، معبر خسروي الحدودي مع العراق (غرب) وتفقده عن كثب سير مغادرة وعودة الزوار المشاركين في مراسم الاربعينية. ولفت الى مغادرة ما يزيد عن مليونين و650 الف زائر عبر 6 منافذ برية مع العراق حتى يوم أمس.

*تنقل زوار الاربعين قائم بانسيابية

في السياق، اكد وزير الداخلية "احمد وحيدي"، على ان سير تنقل الزوار الايرانيين المتوجهين الى العراق برّا للمشاركة في مراسم الاربعينية، قائم بانسيابية؛ لافتا الى تدفق حشود كبيرة من الرعايا الافغان نحو معبر شلمجة الحدودي (جنوب غربي البلاد)، وقال : إن عبور هؤلاء الزوار يتم تدريجيا وبعد التنسيق مع السلطات العراقية. جاء ذلك خلال تصريح صحفي ادلى به وزير الداخلية على هامش تفقده، أمس الاحد، منفذ "تمرجين" الحدودي مع العراق (بمحافظة اذربايجان الغربية - شمال غرب)؛ حيث اشاد بكرم الضيافة الذي جسده المواطنون (السنة) في هذه المنطقة مع زوار الاربعين والخدمات التي يقدمونها اليهم قبل المغادرة الى العراق.

*زوار الأربعين لا يواجهون أي مشكلة

من جهته، ثمن القنصل الإيراني في أربيل "نصرالله رشنودي"، الجهود المبذولة لتوفير الأرضية لمشاركة الزوار الإيرانيين في زيارة الأربعين الحسيني عبر منفذ "تمرجين" الحدودي جنوب محافظة آذربايجان الغربية (شمال غرب إيران)، لافتا إلى أنه لم يتم الإبلاغ عن أي مشكلة للزوار المتواجدين في هذا المنفذ. وقال رشنودي خلال مشاركته اجتماع لجنة زيارة الأربعين في محافظة آذربايجان الغربية الذي عقد في منفذ تمرجين الحدودي: نوفر التسهيلات والإمكانات الإغاثية والخدمية والأمنية اللازمة لزوار الأربعين الحسيني بشكل جيد ولم نواجه أي مشكلة على طول الطريق. وأضاف: إن إقليم كردستان العراق يتولى مسؤولية إدارة شؤون الزوار على الجانب الآخر من الحدود لتسهيل دخولهم للمشاركة في مراسم الأربعين ونحن نساعدهم لتقديم خدمات جيدة للزوار.

*مصرع 4 زوار

في السياق، أعلن مسؤول دائرة العلاقات العامة في جمعية الهلال الأحمر الإيراني "اشکان موسوي" مصرع 4 أشخاص صباح أمس الأحد في حادث انقلاب سيارة "فان" (VAN) كانت تقل زوارا إيرانيين في مدينة الحلة مركز محافظة بابل العراقية. وأوضح موسوي أنه تم نقل 10 من جرحى الحادث في حافلة إسعاف تابعة لجمعية الهلال الأحمر العراقي إلى إيران عبر معبر مهران- زرباطيه ثم جرى نقلهم إلى مستشفى الإمام الحسين في مدينة مهران. وأضاف : للأسف لقي أربعة من زوار الإمام الحسين ع مصرعهم في هذا الحادث.

ولدى البلاد خمسة منافذ برية رسمية لعبور المسافرين والشاحنات مع العراق، هي خسروي (محافظة كرمانشاه)، مهران (محافظة إيلام)، جذابة وشلمجة (محافظة خوزستان)، وباشماق (محافظة كردستان)، كما أن هناك منفذي برويزخان (محافظة كرمانشاه) وسومار (محافظة إيلام) لتصدير البضائع.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/6040 sec