رقم الخبر: 359105 تاريخ النشر: أيلول 17, 2022 الوقت: 22:51 الاقسام: عربيات  
اكثر من 20 ميليون زائراً يجدّدون البيعة لسيّد الشهداء (ع)
زوار الأربعين يسجلون رقماً تاريخياً

اكثر من 20 ميليون زائراً يجدّدون البيعة لسيّد الشهداء (ع)

*الكاظمي: العراق يمر بأزمة سياسية هي الأصعب منذ عام 2003

أحيا الملايين من المسلمين في العالم، السبت، أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، خصوصاً في العراق حيث توافد العراقيون والزائرون من مختلف الدول العربية والإسلامية إلى محافظة كربلاء المقدسة، في ظل إجراءات أمنية مشددة جنوبي العاصمة بغداد.

واكتظت شوارع مدينة كربلاء بالزوار الذين قدّر عددهم بنحو اكثر من 20 مليوناً، للمشاركة في إحياء هذه المناسبة، عند ضريح الإمام الحسين علية السلام، في ظل أجواء من الحزن والأسى.

وأعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، أنّ عدد الزائرين لكربلاء بلغ اكثر من 20 مليوناً، منهم 5 ملايين زائر أجنبي.

في السياق أصدرت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة، السبت، إحصائية رسمية بعدد زائري أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام).

وذكرت العتبة في بيان أن "أعداد الزائرين المسجلين وفقاً لمنظومة العد الإلكتروني 21,198,640 واحـدا وعشرين مليونـا ومـائـة وثمانيـة وتسعين الفـاً وستمائة وأربعـيـن زائـراً".

وتعد هذه الإحصائية، هي الأعلى منذ سنوات، وهذا ما أكده رئيس خلية الإعلام الأمني سعد معن، الذي قال أن "أعداد الزائرين لهذا العام هي الأعلى منذ 2003".

وفي وقت سابق، أكدت العتبة العباسية، أن "عدد المواكب المشاركة في زيارة الأربعين بلغ 14500 موكباً منها 300 موكب من دول عربية وأجنبية".

وأضافت إن "عدد وجبات الطعام المقدمة لزائري الأربعين في داخل كربلاء والمحاور المؤدية إليها بلغ 4,481,377 مليون وجبة".

وشهد يوم السبت العشرين من شهر صفر، ذكرى الزيارة الأربعينية (40 يوما على استشهاد الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء المقدسة في العام 61 للهجرة).

ويعد المسلمون هذا اليوم، ذكرى اليمة اذ يتوافدون في أيامها بجموع مليونية، لزيارة مرقد الإمام الحسين وأخيه الإمام العباس عليهما السلام، وإقامة مناسبات العزاء، وتقديم الطعام والسير مشياً على الأقدام لمئات الكيلومترات، مواساة لمسير سبايا آل بيت النبي عليهما السلام من كربلاء المقدسة الى الشام.

من جانبه قال الرئيس العراقي برهم صالح، في "تويتر"، إنّ "نهضة الإمام الحسين عليه السلام كانت وستبقى ثورة الحرية والعدالة في مواجهة الظلم والاستبداد، ليُقدم لنا الإمام وآل بيته عليهما السلام وصحبه درساً بليغ الأثر يتردد صداه عبر الأزمن، في أنّ ثورة الإصلاح والتغيير في وجه الظلم والطغيان لا مفرّ منها مهما كانت الأثمان غالية".

وأضاف: "علينا أن نستلهم من عبق هذه الذكرى الخالدة، وأن ننهل من معانيها النبيلة، مساراً في تطبيق الإصلاح الحقيقي، نحو دولة قوية مقتدرة خادمة وحامية للشعب تعكسُ إرادته الحرّة وتطلعاته، نحو وطن يأخذ مكانته الحضارية في المنطقة والعالم".

بدوره، أكد رئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، السبت، أن بلاده تمر بأزمة سياسية هي الأصعب منذ عام 2003.

وقال في بيان صحفي في ذكرى أربعينية الإمام الحسين: "لقد استقبل العراق الملايين من الزوار في هذه الظروف الاستثنائية، واستطعنا على قدر المسؤولية أن نقدم أقصى ما يمكن تقديمه، ولا نخفي على شعبنا الصابر المقتدر أن العراق يمرّ بأزمة سياسية قد تكون من أصعب الأزمات بعد 2003".

وأضاف: "لدينا أمل وعزيمة لإيجاد حلول لتجاوز هذه الأزمة، من أجل العبور والمضي نحو عراق آمن ومستقر".

وتابع الكاظمي:"ندائي لجميع القوى السياسية، دعونا نستلهم من هذه المناسبة الأربعينية، وأن نضع العراق والعراقيين في نصب أعيننا".

وطوال الأسبوعين الماضيين، ولتأمين سلامة الزائرين في الأربعينية، نشرت السلطات العراقية عشرات الآلاف من قوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية، تحت غطاء جوي من مروحيات الجيش، وبإشراف وزراء الداخلية، والدفاع والأمن الوطني، وكبار قادة الجيش والأجهزة الأمنية.

كذلك، أمّنت الوزارات والهيئات العراقية آلاف السيارات والحافلات والباصات، إضافةً إلى تسيير عدد من القطارات لتسهيل نقل الزوار، بعد انتهاء مراسم الزيارة إلى محافظاتهم.

*الشمري: خطة الزيارة الأربعينية أحبطت جميع مخططات داعش

بدوره أكد نائب قائد العمليات العراقية المشتركة الفريق الأول الركن عبد الامير الشمري، السبت، أن الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية أحبطت جميع مخططات عصابات داعش الإرهابي.

وقال الشمري إن "الخطة المرسومة آلتي وضعناها أحبطت جميع مخططات داعش الإرهابي"، مستدركا، "امنا جميع مداخل ومخارج كربلاء المقدسة بجهد استخباري".

وشكر نائب قائد العمليات المشتركة، جميع القوات الامنية البطلة التي بذلت جهودا كبيرة لتأمين الزيارة الأربعينية.

وأعلن الشمري، "نجاح الخطة الأمنية والخدمية لهذه الزيارة المباركة، وبدء عملية تفويج الزائرين بشكل عكسي الى مناطق سكناهم".

من جانبه أعلن وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي، السبت، نجاح خطة الزيارة الأربعينية وبدء عملية التفويج العكسي للزوار.

وذكر المكتب الإعلامي لوزير الداخلية في بيان أن "وزير الداخلية رئيس اللجنة العليا لتأمين الزيارة الأربعينية أعلن نجاح الخطة الأمنية والخدمية للزيارة المباركة"، مشيرا إلى "بدء عملية تفويج الزائرين بشكل عكسي الى مناطق سكناهم".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: بغداد/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1292 sec